رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
بناية رسلان وأهلها الذين رسموا فسحة للعيش في الحرب
صورة تعود إلى الثمانينات في منطقة رأس النبع(م.ع.م)
صورة تعود إلى الثمانينات في منطقة رأس النبع(م.ع.م)
 
على مقربة من فرن الحطب، في منطقة مار الياس، يمتد شارع صغير يقوم على جانب منه بناء قديم نسبياً يسمى بناية رسلان. «قديم» مقارنة مع الأبنية التي شبّت في ذلك المحيط، والتي أغدق عليها أصحابها من متطلبات «الحداثة» العمرانية ما أغدقوه. لكنها، وخلافاً للمبنى المذكور، لم تصل إليها ذاكرة الحرب كما وصلت إليه، اذ حجزت لنفسها حيزاً على شكل حفر صغيرة، خطّها بعض الرصاص الهائم في الهواء قبل ارتطامه بجدرانها.
حتى أن إحدى القذائف التي أحدثت حفرة في الطريق، لا تزال واضحة المعالم. ربما للتذكير بأن ثمة طفلة دون العشر السنين قضت أثناء عبورها الطريق هاربة من مبنى رسلان إلى الملجأ في المبنى المقابل.
من الممكن أن يكون مبنى رسلان شبيهاً بغيره في تلك المنطقة، واستطراداً في بعض الأحياء البيروتية، من حيث طبيعة سكانه المتحدّرين من أصول ثقافية ودينية متنوعة. ومن الممكن أيضاً أن يكون سكانه قد اختلفوا في ما بينهم مرات كثيرة. لكنهم استطاعوا أن يرسموا فسحة للعيش معاً في حمأة الحرب الأهلية...
كان على نجاة أن تقرأ أولى صفحات الحرب. أن تتلقى وأبيها في ليلة زفافها رصاصة اخترقت جسدهما معاً، بعد خروجها من فوهة بندقية كره أصحابها حياة نجاة وأبيها الممتلئة إيماناً وعملاً «بمسيحيتنا الشرقية الضاربة في عروبتها». كتبت لهما النجاة من الموت، ووجدت في معنى مجيء المسيح الذي افتدى الأمة بنفسه دافعاً للبقاء في منزلها فداء لاقتناعها بحق الناس المختلفين في الدين بالعيش معاً، وذلك وسط جو من الهجرة المسيحية الواسعة من منطقة المصيطبة في اتجاه «المنطقة الشرقية».
نجاة الآتية من الشوف و»بنت الضيعة»، لم تجد سبيلاً لتعليم أولادها بعد انقطاعهم القسري عن المدرسة، سوى تحويل مخزونها الثقافي (وهو توليفة من حكايات القرية والنضال الاجتماعي في بيروت)، إلى حكايات تروى على مسامع أبنائها وأولاد الجيران، أثناء مبيتهم في الملجأ عند اشتداد القصف.
«القربى في أوقات الحرب ليست هي الملجأ. ملجأك هم أولئك الذين تربطك بهم أواصر الجيرة الحسنة»، تقول نجاة التي آثرت العيش بإيقاع الحرب على الإقامة عند أهلها. ***

ألحّت نجاة على أبنائها للتعرف على طقوس المسلمين، كما يعرفون طقوس المسيحيين. تمادوا في التعرف إلى تلك الطقوس حد ممارستها، فوائل الذي أصبح كاهناً كان يصلي صلاة المسلمين إلى جانب صلاته المسيحية، وكذلك روان فإنها إلى جانب صلاتها كانت تصوم مع جيرانها المسلمين، وتفطر معهم قبل المبيت عندهم.
يبدو المشهد سريالياً بعض الشيء، لكنه ليس بالأمر المستحيل إذا سلّمنا بأن «التعصب يفضي إلى العمى»، وهو الرأي الذي اقتنع به نضال الشرتوني، فكان دافعاً لحفاظه على صلة طيبة بجيرانه «العايشين مع بعض من سنين ولم أواجه أي مشكلة معهم. لا أخاف سوى من الحرب الآتية لأنها ستكون سنيّة - شيعية، وساعتها العوض بسلامتك».
«قلتيلي مبروك؟ اجانا ديمتري وأنا صرت ستّ»، تقول نجاة وجسدها يتراقص من فرط فرحها. تنفرج أسارير لميا طرزي قبل أن ترد عليها «ألف مبروك! وينك مش عم تنامي عندي؟ كنتي تتمدي عندي هون على أساس شوي وتسحب معك للفجر ويكونوا ولادك عم يبرموا عليكي الدني». تردّ نجاة: «من غير شرّ، هلق الكل مسافرين. صار فيي نام عندك قد ما بدي».
استطاعت لميا طرزي ابنة الأشرفية أن تنسج علاقة قوية مع جارتها فاطمة حمود، قبل أن تتوفى منذ ثلاث سنوات. تطلق تنهيدة عميقة بينما تتذكرها متحسرة: «عشت مع فاطمة أجمل أيام حياتي. كنا عايشين سوا. إن كان بالملجأ أو حتى ضهراتنا مع ولادنا على البحر والسوق. ولا مرة كان في طبخة إلا ولازم حدا منا يذوقها. علمتني كيف اعمل الفراكة والهريسة، كنت أحب فراكتها كتير. كانت تفوت معي على الكنيسة. وفي رمضان نصوم ونفطر سوا. بعد وفاتها ذهبت أنا وعائلتي إلى مقام السيدة زينب في دمشق لأفي نذراً قطعته على نفسي بعدما أقنعتني بأن السيدة زينب تستجيب الطالبين».
جاد المصري، الطالب في كلية الطب، والمولود من أبوين تزوجا مدنياً، عرف مدى فظاعة الحرب الأهلية على لسان والده. يقول إنه لا يريد تكرار تجربتهما، «ولهذا كل الأحداث والاشتباكات في السنوات الأخيرة، وخصوصا 7 أيار، ما كانت لازم تصير». وانسجاما من قناعاته، أقدم جاد على الزواج مدنياً، «فهو السبيل لانصهار الطوائف».
أما ليلى فتفصح عن رعبها من الفرز الطائفي: «الحياة وحدة. ممكن اختلف مع جيراني بالرأي على كثير من الأشياء أما أن اختلف معهم على الدين فمستحيل». وتعقب شقيقتها نجيبة بالقول: «قطيعة!! ما كل الديانات سماوية الله بعتها».
يهز توفيق التسعيني برأسه قائلاً: «ما حدث في السنوات الأخيرة لم ولن يضعضع علاقة عمرها ثلاثون سنة. وقت اشتداد القصف كان بيتي ملجأ للجميع، يأكلون ويبيتون الليل عندي. عشنا معاً كما كنا قبل الحرب وسنبقى، مرّت أيام خاطرت فيها بحياتي لقاء جلب دواء لأحد الجيران وأنا أجوب بسيارتي تحت القصف، لكن لا أرى في عملي هذا ما يستحق الشكر، فقد كان واجبي».
في منزل آخر، تجلس مدام بشور على كرسيها، والمرض باد على محيّاها. تعدّل طريقة قعودها لتدخل في الحديث: «أنا بعرف انو عدونا إسرائيل. قد أكون مقصرة بحق جيراني اليوم لأني مريضة. لكن هذا لا يمنع الاتصال بهم والاطمئنان إلى حالهم. أقول لابنتي: لن يفرقنا عن جيراننا سوى الموت».
أما سبع المسالم بطبيعته، فيقول: «إذا وجد مسلح في هذه البناية فلن افعل له شيئاً. لن أبادله الشتيمة بشتيمة أو الرصاصة برصاصة. سأعيش في بيتي مع جيراني كما كنت وسأظل».
تنفرج اسارير السيدة مبيض لحظة تدرك أنها وجيرانها كانوا في مأمن مما جرى أثناء الأحداث الأخيرة، وتحديدا في السابع من أيار 2008: «نحن جيران منذ ثلاثين عاماً .عشنا الحرب الأهلية في أقسى لحظاتها وتخطيناها. لن تؤثر فينا عشرون 7 أيار. اذهب كل يوم لشراء أغراضي ونلتقي ببعضنا يومياً ولم أرَ احدهم مكفهر الوجه أو لا ينطق لسانه بالسلام لان جاره مختلف عنه في السياسة أو الدين».
«حكايا دايماً بالبال. بالألوان وبالأشكال... كان ياما كان.. كان السندباد البحري وبحر السندباد.. شهريار الملك الدهري وعنتر بن شداد. عنتر يللّي حابب عبلة عحصانو طار وجبلها نجوم. ارض العرب والروم. حكايا متل مدينة ومدينة بالبال. مدينة سودا بنهاراتا وفضية بالبال. فيها المينا وشجر الكينا وعنتر فيها صال وجال. فيها أبطال وحرامية. بيروت. حكايا متل مدينة. بيروت...»، هي أغنية من البوم «حكاياتي» التي لحنها زياد الرحباني، كانت قصصاً كتبتها وروتها نجاة على مسامع الأطفال في ليالي الملجأ المظلمة والمرعبة، كان نبض الحياة أقوى من دويّ القذائف. كأنها كانت تحكي للذين لم يولدوا بعد...
الجيران بحسب القيد الطائفي

نجاة (روم اورثوذكس)، ليلى ونجيبة (درزيتان)، لميا (روم ارثوذكس ) وزوجها عبد المسيح (سريان ارثوذكس)، بشور (روم ارثوذكس)، توفيق (روم ارثوذكس من مجدل شمس في الجولان)، سبع (مسيحي من وادي النصارى)، مبيض (روم / فلسطيني)، فاطمة حمود (شيعية)، جاد المصري (درزي) ووالدته (مسيحية)، طبارة (سنّة)، جوزف ونضال (ماروني)، مروان وسوسن (دروز)، شاتيلا (اسماعليون).
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك