رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
عن أحلام بسيطة...
لا هينة كتير، بعرف بكاسين، ضيعتي مش بعيدة... (اللّوحة بريشة غسّان محفوظ)
لا هينة كتير، بعرف بكاسين، ضيعتي مش بعيدة... (اللّوحة بريشة غسّان محفوظ)
 

يصعد على الدّرج الخشبيّ الضّيّق لعرزاله الّذي أنهى بنائه منذ يومين في بستان جدّه استعداداً للعطلة الصّيفيّة، وذلك بعد أن استطاع وبنجاح اجتياز أسئلة الجدّ الكثيرة؛ "شو بدّك بهالشّغلة؟"، "يعني لشو العرزال؟"، "من وين جبت الخشبات؟"، "على أيّا شجرة؟"، "يعني ميلة أرض بو الياس البرخش؟". كان البستان يمتدّ على إحدى التّلال الغربيّة لقريته الجبليّة المطلّة على البحر من بين تلّتين، متّصلتين بخطوط التّوتّر العالي. يستلقي على الفراش في العرزال الصّغير وأمامه هذه اللّوحة، كان وقت الغروب، والألوان في أبهى حللها، يمسك بيده كتاب "الغربال" لمخائيل نعيمة، يقرأ أوّل أربعة أسطر، يغلبه النّعاس الآتي على نسمات الرّيح اللّطيفة، فيغفو ويستقرّ الكتاب على صدره...

كان لقائهما الأوّل بعد الصّدفة الغريبة الّتي جمعتهما، وبعد الكثير من المراسلات عبر الفيسبوك. ينتظرها قليلاً فتصل، يتبادلان السّلام بحرارة،

- تعذّبت لتوصل؟

- لا هينة كتير، بعرف بكاسين، ضيعتي مش بعيدة...

ثمّ يقرّران أن يتنزّها في حرش الصّنوبر، وتبدأ الأحاديث، حتّى الوصول إلى صخرة بيضاء كبيرة في وسط الحرش العظيم، يجلسان عليها، ويكملان أحاديثهما عن تجارب وتفاصيل الحياة، وتنتقل الأحاديث إلى الحياة الشّخصيّة. كانت أوّل فتاة تعامله باهتمام وتقدّر مشاعره وطيبة قلبه، وهذا ما كان يفاجئه، "كيف عرفت ذلك؟ رغم أنّ علاقتنا قصيرة على مقياس الزّمن، كيف وثقت بي حتّى لنجلس هنا في مكان بعيد لوحدنا؟" لم يعتد المعاملة بهذه الطّريقة يوماً، فقطع عليها عهداً على تلك الصّخرة، أنّه سيفعل المستحيل كي تبقى في حياته، وأنّه لن يخسرها...

إنّها السّاعة التّاسعة مساءً، والسّهرة ما زالت في بدايتها، تتوسّط الطّاولة زجاجة التّيكيلا، وحولها زجاجات الألمازا السّتّة، وهم في لقائهم بعد طول غياب. وأخيراً نجحوا في ترتيب هذه السّهرة على شرفة منزل صديقهم حنّا الملاصق للبحر، فقد حكمت الظّروف أن يبتعدوا لسنين، كلٌّ منهم ذهب في طريق ليحقّق طموحه المهنيّ، ولكن كانت إرادتهم صلبة للعودة واللّقاء. كانت الأجواء هادئة على نغم الأمواج، يحدّثهم هادي، الّذي يغمر حبيبته جنى، عن علاقتهما المستمرّة منذ المراهقة، عن كميّة الحبّ، وعن الذّكريات الجميلة واللّحظات الّتي لا تنسى، كما عن الصّعوبات الّتي تواجههم نتيجة أنّهم من طوائف مختلفة. يستمع الجميع بشغف، فهذه القصّة الجميلة باتت من "تراثهم"، لقد اعتادوا عليها وأحبّوها بقدر حبّهم لهادي وجنى. "رغم كلّ الحواجز، نحن مستمرّون إلى النّهاية، حتّى لو مدنيّ بدنا نتجوّز" يقول هادي، فيردّ حنّا: "كلنا رح نكون بعرسك، ورح نولّعلك ياها!"

يخترقان الطّريق الوعرة نزولاً نحو وادي "لا مارتين"، بأقدام صلبة وعزيمة كبيرة، حتّى وصلا إلى مكان مطلّ. لقد وعدها أن يعلّمها كيفيّة استعمال السّلاح بعد أن أخبرته يوماً في الجامعة عن حشريّتها حول هذا الموضوع. يخبرها قليلاً عن إسم الوادي، وأين ينتهي، في حين وجب أن تخبره هي، فهي إبنة المنطقة. يقول لها وهو يمسك الكلاشينكوف: "هذه القطعة السّوداء لتأمين السّلاح، إذا أنزلتيها إلى المستوى الأوّل، فهذا الرّشق، أمّا المستوى الثّاني فطلقة طلقة"، ينزلها إلى المستوى الثّاني، ويلقّم الرّشاش بسرعة، يركّزه على كتفه، ويضع النّيشان على جذع يابس بعيد نسبيّاً، يلتفت ويقول لها مازحاً: "ما تنقزي وتنخدش أنوثتك"، فتضربه على كتفه ضربة خفيفة وهي تبتسم، ليبدأ بإطلاق النّار. كان أزيز الرّصاص يزيده حماساً، أمّا هي، فيلهب مشاعرها...

السّاعة السّادسة بعد الظّهر، يقفون على كورنيش بلدتهم السّاحليّة الصّغيرة، يحمل أحدهم الغيتار ويعلّم صديقه: "هون الدّو، وهون الرّيه، وهون المي"، في حين سأم صديقه فقال له: "حلّ عنّي، أو قلّك؟ سمّعنا شي لاتينيّ"، فيعزف ببراعة لحن جميل، ليشعر الجميع أنّهم على أحد شواطئ هافانا...

على شرفة منزل الأسرة ليلاً، يجلس بالقرب من صديقته الشّقراء، كانت ترتدي الأسود، أمامهم الطّريق السّريع الخالي من حركة السّير، وخلفه يتلألأ البحر العظيم على ضوء القمر. تحدّثه عن رحلتها المرتقبة إلى كندا، فتسأله:

- ماذا تعرف عن كندا؟

- في الحقيقة، كلّ ما أعرفه أنّ المناخ بارد جدّاً، وأنّهم يتكلّمون الإنكليزيّة والفرنسيّة، وأنّ الفنّانة سيلين ديون كنديّة.

- وما رأيك بسيلين ديون؟

- أوّل أغنية أجنبيّة علقت في ذهني كانت لها، باللّغة الفرنسيّة، وقد قام صفّنا، الخامس ابتدائيّ، بأدائها على مسرح المدرسة، كما أنّني أحبّ أغنية فيلم التّايتانيك كثيراً.

- جميل، بالفعل هي أغنية رائعة.

يلفح كتفها نسيمٌ بارد، فتقترب منه، يغمرها ويقبّل رأسها، ويبتسمان...

يجلسون في غرفة الشّتاء أمام وجاق الحطب، والثّلج يغزل في الخارج، تعدّ الخالة اليانسون، والكستناء على الطّاولة، أما هي وخطيبها يتبادلان النّظرات الخجولة والابتسامات، نعم فبوجود الأهل يجب احترام الهيبة، لكن حنان الغرفة كان كافياً ليروي الشّوق بينهما...

يوم الجمعة، هذا اليوم المميّز الّذي يعلن نهاية الأسبوع، عائدان من الجامعة بعد الظّهر والسّماء ملبّدة بالغيوم، متّجهان نحو منطقة جزّين بسيّارته الألمانيّة العائدة للتّسعينات، لقد اعتادت أن تعود صديقة الطّفولة معه كلّ نهاية أسبوع إلى قريتها بعد أسبوع كامل تمضيه في السّكن الجامعيّ. وهم في طريقهم على أوتوستراد النّاعمة - الدّامور، ترتفع رويداً رويداً في السّيّارة تلك الأغنية لمروان خوري، على لحن البيانو السّريع، فيضع هو السّرعة الرّابعة وينطلق بسيّارته بعزم، أمّا هي فيقشعرّ بدنها، وتذهب في خيالها إلى مكانٍ بعيد...

نظّف غرفته في المبنى حيث يقام المخيّم التّثقيفيّ المركزيّ، ثمّ استحمّ بالمياه الباردة، ودعا رفيقته للجلوس والنّقاش. كانت من أعزّ الرّفاق إلى قلبه، وما كان يميّزها ثقافتها العالية وتفكيرها العلميّ، وكان هذا سبب اتّفاقهم الدّائم في الآراء ووجهات النّظر. بدأ الحديث عن مقال كان قد أرسله لها منذ فترة وجيزة، يتحدّث عن الفراغ، كيف نفتقده بسبب وسائل التّواصل الحديثة، في حين يملأ أوقات عملنا. كانت مهتمّة بالجزء المتعلّق في وسائل التّواصل الاجتماعيّ وكيف شوّهت طبيعة العلاقات الإنسانيّة، أمّا هو فكان يلفت نظرها لمسألة الفراغ في العمل، ما استوقفها لتستفسر، فراح يغوص في الشّرح، كيف أنّ ماركس اكتشف هذه المسألة منذ أكثر من مئة عام، مسالة "الاغتراب"، وكيف توقّع أزمة الرّأسماليّة ووهم اللّيبراليّة، وتحدّث عن استبدال الانسان بالآلة، في حين يشكلّ الذّكاء الاصطناعيّ اليوم أحد أكبر المشاكل في النّظام الحاليّ. وطال الحديث وتشعّب إلى حين جاء مسؤول المخيّم ودعاهما للصّعود إلى القاعة الكبرى لاستكمال برنامج التّثقيف، فقالت له: "للحديث تتمّة"، فردّ: "حتماً يا رفيقتي العزيزة".

استيقظ فجأة وهو يشعر بوخز متتالٍ على كتفه، ففتح عينيه ليجد "المجتمع" يقهقه قهقهة خبيثة، فيربّت على كتفه "النّظام" قائلاً: "دعه يحلم، لكن ليس أكثر"...

مقالات للكاتب نفسه
لوائح القراءة
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك