رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
هزيمة بائع كتب أنتيكا
في معرض الكتاب (مصطفى جمال الدين)
في معرض الكتاب (مصطفى جمال الدين)
 

تغدو مراقبة الناس أمراً ملحّاً لمواجهة الملل والرتابة المترتّبة على جلوسك خلف مكتب بانتظار مشترٍ. تلحظ أسماء دور النشر المطبوعة على الأكياس المنتفخة، أو تحدّق في الوجوه كأنّك تقرأ كتاباً غير مرئي فيها. أسماء الدور تكشف الكثير عن هذا المار الذي لا تعرف عنه شيئاً، وتفتح أمامك أبواب التأويل على مصراعيها. فرغم أن دور النشر التخصصيّة قليلة أو نادرة، إلّا أنّ ذلك لا يمنع أن يتفرّد كلّ دار بميزة ما في كتبه شكلاً أو مضموناً. وعليه، يمكنك تمييز قارئ الكتب الفلسفية والفكرية من قارئ الروايات والأدب، وقارئ الكتب الدينية والجامعية من قارئ الكتب الاقتصادية والمالية، وإن بهامشٍ كبير من الخطأ. أما أولئك الذي يحملون أكياساً بيضاء لا شعار عليها، فسيظلون غامضين كأكياسهم.
يقطع عليّ أحدهم تأمّلاتي هذه، فيسألني عن الكافيتريا التي تبدو أكثر "الدور" قدرة على جذب الزبائن بفضل رائحة الطعام المتسرّبة منها إلى أرجاء المعرض. كأنّه ما كان ينقصنا النهم على الكتاب! أو يجيء من يسألني عن كتاب ولمّا تتنبّه حواسي واستثار وأقول له: "موجود عندي"، يغيّر رأيه ويسألني عن كتاب آخر. أو يأتي مَن يسأل ساعة من الزمن عن تفاصيل كثيرة، ويفتح معك ألف موضوع كأنّه يريدك أن تكون كتاباً ناطقاً، ثم ينصرف من دون أن يكلف خاطره بتسليتي عن غلاظته بشراء كتاب. وحدهم أولئك اللطيفون الذين ينتقون الكتاب بهدوء، من دون استفسار عن سعر أو طلب شرح لمحتوى الكتاب، ظنّاً منهم بأنّك قرأتها كلها، هم مَن يدفعونك للتفاؤل بربح غير أكيد.
كان عليّ أن أخبركم بأنّي أعمل في دار يبيع كتب الأطفال، حيث لا أكون معنياً بمفاوضة الطفل وإنّما والديه. لو كان الأمر مقتصراً على ذوق الطفل لسهل الأمر، لكنّ الكتاب يجب أن يُرضي الذوقين معاً، رغم أرجحية خيار الأهل غالباً. أذكر أنّني لمّا كنت طفلاً، كنت أرفض أن يسقط أحدهم رأيه في كتاب عليّ، وأصرّ على شراء الكتاب الذي يُعجبني وإن كان لا يناسب عمري. لكنّني لا أستطيع تحريض الأطفال الآن على الرفض ما دام صاحب "رأس المال" الساعة، من يهمّني. لكنّ رأي الأهل مع ذلك لا يخلو من صواب بعض الأحيان، فالأطفال يتوجّهون غالباً إلى ما يُسلّيهم لا إلى ما يثقفهم. ولذلك كان محل الألعاب الذي بجانبي موطناً لتظاهراتهم. لا زلت إلى الآن عاجزاً عن تفسير السبب في السماح لمثل هؤلاء التجار بالوجود في سوق الكتاب. لكن الأصعب هو قراءة عنوان المعرض "معرض بيروت العربي الدولي للكتاب" من الداخل، فلا المعرض مقتصراً على الكتاب لما فيه من أجنحة لشركات تُعنى بالطعام والشحن ولوسائل إعلامية أو جامعات. ولا هو دولياً أو عربياً، لقلّة الزائرين الأجانب والعرب ومحدوديّة دور النشر الدولية المشاركة. لكنّه في بيروت، ولا خلاف على ذلك!
أستبقي زميلي في جناح الدار، وأنصرف إلى جولة ملحّة. جلوس محبّ للكتب في معرض حاشد بها، هو عذاب حقيقي يحتاج إلى عظيم الصبر. أمرُّ قرب جاري وأومئ إليه بالتحية، هو أيضاً يبيع كتباً للأطفال لكن بخسارة. يخبرني بأنّه لا يشارك في المعرض إلا من أجل "الدعاية"، وأن المشترين في تناقص مستمرٍ عاماً بعد عام، ولا يعبأ بإظهار نقمته على محل الألعاب الذي يسلب منه زبائنه الصغار المتفلتين من رقابة المعلمات.
أكمل مسيري، ماراً بمحاذاة عجوزين يبيعان كتباً اقتصادية ومصرفية. بالأحرى هم لا يبيعان، بل ينتظران ذلك. أرى أحدهم وهو مصرفي كبير شغل منصب حاكم مصرف لبنان، يخرج بين الحين والآخر من الجناح، يلتقط بضع صور له، يرسلها لأحدهم ثم يعود خائباً إلى مقعده من جديد.
هذه الأجنحة مثيرة للتساؤل. كنت حين أزور المعرض لا ألتفت إليها ربّما لضيق الوقت. لكنّها الآن اكتسبت معنى آخر. هناك مَن يجلس مدة 12 ساعة ليبيع كتاباً أو كتابين، ولا أظنه غافلاً عن ذلك، إلّا أنّه جاء بهدف غير الكسب والربح، تماماً كأتباع "المعلم داهش" بجناحهم المعني بالتعريف بالعقيدة الداهشية، وبيع كتبه الكثيرة والمدهشة حقاً.
أنخرط في الناس في الممر الطويل، وأغذّي السير باحثاً عن كتاب يستهويني. أقف قليلاً في جناح يبيع الكتب القديمة. أسأل مديره عن مصدر تلك الكتب، فيُخبرني أنّه يشتري المكتبات المنزلية التي يزهد بها أهلها، ويعيد طباعة مجلات أدبية قديمة انقرضت منذ زمن ويغلفها بيده. أتجوّل بين عناوين الكتب، فأجد مجموعة قصصيّة لكتّاب سوفييت وأخرى لكتاب صينيين، ثم آخذ بمساومته على السعر. لا أدري كيف انكشفت فيّ صفات الشاري النزق الذي حدثتكم عن غلاظته قبل قليل، وكيف اكتسبت صفات الزائرين المتطفلين على الكتاب. المهم أنّه خفض سعرهما في النهاية، وانصاع لرغبتي أنا، الشاري.. أخيراً، وجدت مَن أنتصر عليه!

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك