رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
النزاعات الدينية في الشرق الأوسط 1
صورة توضح هجرة الإسرائيليين بعد تدمير دولة إسرائيل من قبل الإمبراطورية الآشورية |
 رسم James Tissot
صورة توضح هجرة الإسرائيليين بعد تدمير دولة إسرائيل من قبل الإمبراطورية الآشورية | رسم James Tissot
 

النزاعات الدينية في الشرق الأوسط

سعيدة تلك اللحظات التي تجعلني أعيد ترتيب خزانة الكتب، هذي المرة وقعت يدي على كتاب بعنوان (الموقف الحضاري من النزاعات الدينية)، عبر نظرة سريعة إلى الفهرست لاحظت تركيز حسين محمد أمين على رؤية مركزة متدرجة على الشرق الأوسط، وطبعاً ما يحدث على حدوده من مناوشات وجبهات مفتوحة.
أعلم جيداً أن أغلبنا يولي هارباً أمام الكتب التاريخية أو كتب الدراسات والبحوث خصوصاً ذات المقدمات الطويلة، هذي المرة لم أهرب ولم أقرأ بالمقلوب كما أفعل كل مرة.
أحاول أن أمشي على الخط الزمني لتتبع النزاعات الدينية ومراقبة تشكلها وطبيعتها من الأقدم إلى الاحدث، وهذه المقالة أفردها للنزاعات الدينية في ظل الآشوريين و الفرس، لأكمل البقية لاحقاً (الفراعنة والمسلمين والبيزنطيين).

الحضارة الآشورية

 قرأت سابقاً عن بلاد الرافدين بتاريخها وأساطيرها لكن لن أستطيع بعد أن أحيط بكل ما قرأت عبر التبويبات الشائعة تباعاَ، لكن هنا هذا استطاع أن ينتزع من السياق التاريخي ما يناسب، يقول إن الفضل العظيم في سلام القرنين الثامن والسابع قبل الميلاد يعود للحضارة الآشورية التي استطاعت التقريب بين شعوب المنطقة وأنتجت مزيج جديد من الثقافات والأديان والتقاليد.
ثم إن قوانين حامورابي كانت تسري على جميع الأمم التي تخضع للإمبراطورية الكبيرة التي تمتد من حدود مصر إلى إيران، ومن الأناضول إلى الخليج الفارسي، كذلك شبكة الطرق المعبدة الواسعة التي أقامها الآشوريون لتسهيل تنقل الجيوش وتم استغلالها فترات السلم في التجارة بين أقطار المنطقة، فنلاحظ سيطرة الآراميين على التجارة البرية في حين كانت التجارة البحرية من نصيب الفينيقيين.
ومروراً بالنقطة الأهم برأيي وهي الحاميات التي تمت إقامتها في أنحاء الإمبراطورية بهدف إخماد حركات التمرد والعصيان، شكّلها الآشوريون من جنود مختلفي الجنسيات ما ساعد في تجانسهم من مختلف النواحي مع بعض وسكان المناطق التي يعملون فيها وبالتالي مزيد من التفاهم والهدوء، وبالطبع لا يكاد المتخصصين في التاريخ أو المهتمين بهذا النوع من المحاضرات أو بالذات سرد تاريخ إسرائيل أن يغفلوا المرور عن القضاء على دولة إسرائيل 722ق.م وكانت هذي الفعلة ضمن استراتيجية معتمدة من الآشوريين تقوم على نقل أو تفريق حشود غفيرة من الثوار والمتمردين ومثيري الشغب إلى أماكن قاصية من الإمبراطورية على سبيل العقوبة.
اللغة العالمية ليست فكرة حديثة بالمناسبة، فقد غلبت تلك الفترة اللغة الآرامية، فكانت لغة الحضارة والعلم والتجارة واللغة الرسمية المستخدمة في أرجاء الإمبراطورية، لكن ليست اللغة واحدة فحسب، لأن ضمن الأجواء المشجعة على التناعم والانسجام بين الأديان والثقافات والأمم عززت سياسة الإمبراطورية من مكافحة التعصب الديني المحلي للمجموعات الدينية في كل منطقة والتي تهدد الاستقرار لما قد تبثه من تحريض وجفاء وعداوة فكان هذا السبب وراء تدمير دولة إسرائيل سابقاً ونفيهم بعيداً.

الديانة اليهودية لعبت دوراً سلبياً مقابل جهود الآشوريين في ذلك الوقت، فكانت تنبذ الأديان المختلفة بالجملة وكذلك الثقافات وغيرها، صحيح نرى تقدم في إدراك الدولة الآشورية لمسببات تخلخل الأمن العام في المنطقة واتخاذ تدابير مناسبة للحفاظ على الاستقرار لكن يجدر الإشارة هنا إلى أن أخناتون انتبه لتلك النقطة قبلهم بإحلال ثقافة عبادة الشمس بدلاً من التاسوع الذي يتفرع لعدد لانهائي من الآلهة المناطقية المصرية فكل منطقة أو قرية أو تجمع كان يتميز بإله واحد ناتج من سلسلة من التزاوجات المعقدة والطويلة وهذه الآلهة كانت شبيهة بالأهلي والزمالك فكل قرية كانت تبغض إله القرية الأخرى وتبدأ منافسات لا تنتهي بين الآلهة المصرية، هذه الخطوة الجريئة لأخناتون لم تنجح مع الأسف لأسباب سترد بعد موقف الفرس من المؤسسة الدينية.

 

الحضارة الفارسية

بعد كل ما فعله الآشوريون خلال قيامتهم المجيدة مضى، ويمكنك الآن رؤية الدخان متصاعداً من ركام الإمبراطورية وتطفئه حوافر الخيل الفارسية ذهاباً وإياباً، اندفع قورش وقمبيز نحو الحدود لتوسيع الإمبراطورية الجديدة دون العناية بخلق إدارة متخصصة بها، لكن داريوس الأكبر بعدهما عمل على إرساء أسس حضارية عالمية مستخدماً وسائل واستراتيجيات الآشوريين، قورش هذا بهدف تسهيل الفوز بالمعارك وفتح البلاد سمح للشعوب والأمم بالعودة لماضيها وممارسة الشعائر الدينية القديمة بحرية تامة ليظهر هو وجنوده بمظهر المحرر من الاستعمار والظلم، حتى اليهود سمح لهم بالعودة لديارهم، وتم منح حق الإدارة الذاتية واسعة النطاق لكهنة المعابد، والمؤسسات الدينية المحلية، سياسة قورش تسببت بخلق بؤر تمرد وثورة بقيادة الزعماء المحليين ذوي المطامع السياسية، فقد قامت فعلاً ثورة في بابل فردّ الفرس بتدمير معبد الإله ماردوك! وفي مصر حين اشتعلت الثورة عام 343 ق.م هاجمت قوات فارس المعابد الرئيسية ونهبتها وشردت الكهنة.

إذن داريوس الأكبر تعلم الدرس وعاد لنهج الآشوريين، وهنا حصلت عمليات دمج للأمم وإفقاد رجال الدين وقارهم الذي نزع عنهم ثوب السلطة فبدأ الناس يخرجون ويكتشفون العالم، وفي ضوء ما يرون من العالم الكبير الجديد يعيدون تقييم ثقافاتهم وحضاراتهم المنعزلة عن الأخريات ثم التكيف والتأقلم والتمازج، ما حصل هنا يعتقد أنه كان حجر الأساس الذي اعتمد عليه الإسكندر الأكبر في خلق الإمبراطورية الرومانية الموحدة.

 

*يتبع  الحضارة المصرية، دولة الإسلام والبيزنطيين

لوائح القراءة
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك