رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
«الحق في التعليم»: رصد لانتهاكات الاحتلال ومساندة للطلّاب
طلاب من "بيرزيت" خلال مواجهتهم لجنود الاحتلال في الضفة الغربية (عن الإنترنت)
طلاب من "بيرزيت" خلال مواجهتهم لجنود الاحتلال في الضفة الغربية (عن الإنترنت)
 

إبان اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى في العام 1987 أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على إغلاق غالبية الجامعات والمدارس في كل من قطاع غزة والضفة الغربية لما يقارب 28 شهراً، وصارت الجامعات الفلسطينية مناطق عسكرية مغلقة.
كان لجامعة بيرزيت نصيب كبير من هذا الإغلاق، إذ دام إغلاقها 51 شهراً متتالياً. كانت هذه المرة الخامسة عشرة التي يتمّ فيها إغلاق الجامعة بأمر عسكري. دفع هذا الأمر عدداً من الأكاديميين والطلبة في بيرزيت لإطلاق حملة «الحق في التعليم» في العام 1988. اتّخذت الحملة من الدفاع عن الحق في التعليم كحق أساسي للإنسان، وكأساس لمقاومة الاحتلال، هدفاً أساسياً لنشاطاتها.
تضمّ الحملة بين صفوفها مجموعة من المتطوعين جلّهم من طلاب جامعة بيرزيت، ومنسقة للحملة تديرها. بالإضافة للجنة استشارية مكونة من 10 أكاديميين. ويتوزّع المتطوعون في الحملة على ثلاث وحدات أساسية، وهي وحدة التوثيق والأرشفة، ووحدة الحشد والمناصرة، ووحدة التحرك على الأرض.
ما بين التوثيق القانوني والحشد والمناصرة لقضايا التعليم
توضح منسّقة الحملة في "بيرزيت" سندس حماد، أوضحت أن عمل وحدات الحملة يتركّز على ثلاثة محاور رئيسية، أوّلها رصد وتوثيق الانتهاكات المستمرة التي يتعرّض لها التعليم بشكل عام من قبل الاحتلال الصهيوني، بالإضافة لتقديم الدعم القانوني لمن يتعرّضون للاعتقال من طلبة وأكاديميين في الجامعة. تقول حماد إنّ ذلك الدعم يكون على شكل: «بناء قاعدة بيانات خاصة لمتابعة ملفات المعتقلين، من قبل محامي خاص توفره الجامعة مجاناً للمعتقلين، إضافةً إلى تسهيل جميع الإجراءات اللازمة لإعادة التحاق الطلبة المعتقلين».
من خلال الرصد والتوثيق القانوني لانتهاكات الاحتلال تفعّل الحملة العمل على المحور الثاني وهو الحشد والمناصرة لقضية التعليم تحت الاحتلال. تشير حماد أنّ ذلك يرتكز بشكل أساس على «التشبيك والتواصل مع المجتمع الأكاديمي الدولي، خاصة على مستوى الطلبة والأكاديميين في الجامعات الدولية، إضافة إلى المجموعات الطلابية المناصرة للقضية الفلسطينية».
الحملة ومنذ إنشائها نجحت بالتشبيك مع أكثر من 15 جامعة أوروبية، وأكثر من 35 جامعة في الولايات المتحدة الأميركية. إضافةً إلى جولتين أقامتهما في عامي 2014 و2016، إلى جامعات في الولايات المتحدة الأميركية. تعتمد الحملة في ذلك بشكل رئيسي على طلاب الجامعة المتطوعين. إذ تؤكّد حماد على إيمان الحملة «بأن التواصل مع المجتمع الدولي على مستوى (طلبة إلى طلبة) يجعل أصحاب الحق قادرين أكثر على الدفاع عنه وإيجاد نتائج فعالة في الحشد والمناصرة».
فيما يستند محور عمل الحملة الأخير على إعطاء المساحة الكافية لطلابها لاستخدام الوسائل الممكنة كافة لانتزاع الحق في التعليم، وذلك من خلال آليات عمل الحملة ونشاطاتها المختلفة. حيث تقام بنشاطات دورية، عدا عن نشاطين كبيرين يقامان بشكل سنوي. يتمثلان بإحياء «أسبوع مناهضة الفصل العنصري الإسرائيلي»، والذي تركّز فيه الحملة على آثار الفصل العنصري على التعليم والمناداة بالمقاطعة الأكاديمية الدولية لإسرائيل. إضافة لنشاط «أسبوع الحق في التعليم»، والذي تعتبره الحملة، بحسب حماد: «المساحة الأمثل للحملة لتسليط الضوء في كل عام على قضية معينة تخصّ التعليم مثل الاحتلال المعرفي، اعتقال الطلبة، حرية التنقل وأثرها على جعل التعليم العالي الفلسطيني محليّاً، مشاكل الفيزا التي يتعرّض لها الأكاديميون الأجانب، وغيرها من القضايا».
انتهاكات مباشرة و«احتلالٍ معرفي»
تتعرّض البنية التعليمية الفلسطينية بكل مكوّناتها لانتهاكات عديدة من قبل الاحتلال الإسرائيلي. تقسّم حماد في حديثها تلك الانتهاكات، بين مباشرة (مرئية) وغير مباشرة.
يتمثّل الشكل الأول من تلك الانتهاكات، بإعاقة حرية الحركة والتنقل عبر الجدار والحواجز التي تقسم المدن الفلسطينية لكانتونات صغيرة وتشتّتها. وهو الأمر الذي جعل التعليم في الجامعات محليّاً ضيّقاً. على سبيل المثال، كانت "بيرزيت" إلى أواخر التسعينيات تستقبل ما يقارب 30% من مجموع طلبتها من سكان غزة. فيما لا يتعدّى اليوم عدد القادمين من غزة الخمسة طلاب فقط.
تتمثّل الانتهاكات المباشرة في الاعتقالات المستمرة للطلبة والأكاديميين، على إثر عملهم النقابي ونشاطهم داخل حرم الجامعة. إضافة للاقتحامات المستمرة التي تقوم بها قوات الاحتلال للجامعات والمدارس. تطرّق حماد إلى ما يعانيه الأكاديميون الذين لا يحملون الهوية الفلسطينية من صعوبات جمة، تُحرمهم من التدريس في الجامعات الفلسطينية، إذ نادراً ما تمنحهم سلطات الاحتلال تأشيرة عمل.
لا تقف الانتهاكات عند هذا الحدّ، تضيف حماد: «يقوم الاحتلال بمنع وصول الكثير من الأجهزة والآلات التي تستخدم في مختبرات الكيمياء والأحياء، أو قد يتركون الأجهزة والأدوات لأشهر على الميناء حتى تتلف. كما أن هناك كتباً ممنوعة بشكل خاص من الوصول، كالكتب الفلسفية أو تلك التي تتعلق بالتحليل النقدي والثورات، أو المطبوعة في دول معادية لإسرائيل، كلبنان مثلاً».
أما في ما يخص الشكل الثاني من الانتهاكات، أي غير المباشرة، فتقول: «إن لغة "سلام غير معادية" أصبحت تستخدم في المناهج الفلسطينية لوصف إسرائيل بأنّها دولة مجاورة، ومواضيع مهمة أخرى يجري تجاهلها، بل حذفها من المناهج، كالنكبة والمعاهدات الدولية، وقصائد لبعض الشعراء الفلسطينيين، ثم أن شمال فلسطين أصبح يدرّس على أنّه جنين». تطلق حماد على هذا الشكل اسم «احتلال المعرفة»، وتنبّه إلى خطورته، باعتباره مساهمة جلية في طمس الرواية الفلسطينية بالرواية الاستعمارية.
تختم حديثها بالتأكيد على دور الحملة الكبير منذ إنشائها في فضح جرائم الاحتلال المستمرّة ضد التعليم في فلسطين. لاسيما مع الالتفاف المتزايد حول القضية من قبل المجتمع الأكاديمي الدولي. تضيف: «صار هناك وعي وعمل أكبر باتجاه إقرار المقاطعة الأكاديمية لإسرائيل، باعتبار المؤسسة الأكاديمية الإسرائيلية جزءاً لا يتجزأ من المشروع الاستعماري الصهيوني».


(غزّة)

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك