رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
نوادي المناظرات في غزّة: من الفكرة إلى الواقع
من إحدى المناظرات التي نظّمتها جمعية "فلسطينيات" (عن "فايسبوك")
من إحدى المناظرات التي نظّمتها جمعية "فلسطينيات" (عن "فايسبوك")
 

تعد المناظرات في قطاع غزة تجربة حديثة العهد، إذ لم يتجاوز عمرها بعد أربعة أعوام. ظهرت خلالها النوادي المتخصّصة والمؤسسات التي رعت مشاريع ونوادي مناظرات خاصة بها.
انقسمت أنشطة هذه النوادي ما بين التدريب على المناظرات وعقدها. تطوّرت مناظرات هذه النوادي شيئاً فشيئاً خلال المرحلة السابقة، سواء من حيث الشكل أو المضمون والأهداف. ومن حيث الشكل فلقد كانت البدايات تقتصر على بعض الأشكال البسيطة، لا تتعدّى توزيع أدوار بين المتناظرين ونقل الحديث بينهم، وتمت الاستعانة بمدارس المناظرات في العالم وإجراء بعض الإضافات مثل الاستجواب وتلقي أسئلة من الحضور للفرق المتناظرة. أما من حيث المضمون والأهداف فقد تطوّرت القضايا التي تتبنّاها المناظرات، فصار اختيار العناوين أكثر دقة، بالإضافة إلى أنّها انتقلت من كونها شكلاً تسابقياً إلى أداة لإعادة إحياء بعض المسؤوليات والقضايا التي تم التخلي عنها في أوقات كثيرة.
أداة للمساءلة الاجتماعية
بدأ عبد الله خضرة تجربة المناظرات مع «الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة – أمان»، قبل عامين ونصف تقريباً. تلقى خضرة في البداية تدريباً على المناظرات، ثم شارك بعدها في دوري «مناظرات مكافحة الفساد» والذي انتهى بفوز فريق يمثل فلسطين في مسابقة عربية تُقام بالأردن، أقامتها «منظمة الشفافية الدولية». كان خضرة أحد أعضاء الفريق الفلسطيني، لكنّه لم يتمكن من المشاركة والسفر بسبب إغلاق معبر رفح وقتها. يعتبر الشاب أن التجربة مع «أمان» مختلفة وأكثر تأثيراً في تطوير المناظرات بغزة ورفع زخم القضايا التي تتناولها. يقول: «تمّ استخدام المناظرات كأداة في مكافحة الفساد وتعزيز بيئة النزاهة والشفافية، حتى وصلنا لمرحلة صارت فيها المناظرات أداة للمساءلة الاجتماعية».
من أبرز القضايا التي نوقشت هي تعطّل المجلس التشريعي وأثره على مكافحة الفساد، ودور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز بيئة النزاهة والشفافية والمساءلة وكيف يؤدّي غياب قانون حق الحصول على المعلومات إلى إعاقة إعمال مبدأ الشفافية.
يؤكّد خضرة أنّ الهدف من وراء مناظرات «أمان» لم يكن تحديد رابح أو خاسر بقدر الرغبة بتسليط الضوء على قضايا الفساد وانتشار مظاهره التي يعاني منها المجتمع ككل، والشباب خاصة، وأبرزها الواسطة والمحسوبية والمحاباة واستغلال المنصب العام ورفع وعي الناس تجاهها أكثر وتشكيل رأي عام مناهض يساهم في التخفيف من حالة الفساد.
مع الوقت انتقل خضرة من كونه مناظراً فقط إلى مدرب فرق شبابية على المناظرات. يقول: «للتجربة آثار عديدة قد يكون أبرزها هو رؤيتي عن الفساد وأشكاله قبل وبعد حيث تفقهنا في كثير من القضايا التي كنا نعيشها ونجهلها، وكذلك ساهمت في تطوير بعض المهارات في جمع المعلومات، والبحث، والتركيز العالي مع سرعة البديهة ومهارات في الإلقاء وغيرها».
عين على السياسة والإعلام
يعتبر نادي «مناظرات فلسطين» في مؤسّسة «فلسطينيات»، أحد أنشط نوادي المناظرات بغزة. خصّص النادي مناظراته للقضايا السياسية بمختلف أشكالها، كالانقسام والمعبر والكهرباء، وأضيف لها مؤخّراً القضايا المرتبطة بالإعلام التقليدي والاجتماعي.
تقول منسّقة المشروع مرح الوادية: «أطلقنا برنامج المناظرات قبل 3 أعوام. بدأت فلسطينيات بعقد تدريبات مكثّفة لعدد من الطلاب، ومن ثمّ أقامت مناظرات تجريبية داخل المؤسسة توّجت بمناظرات علنية تنافسية بين بعضهم البعض بدعوة جمهور من الجامعات والمهتمين».
أما عن الفئة المستهدفة من نشاطات النادي فتقول: «في البداية كانت لطلاب وطالبات الجامعات، ثمّ تطور الأمر إلى استهداف الصحافيين والصحافيات والعمل على تدريبهم قبل انعقاد أيّ مناظرة». تضيف: «من أقوى المناظرات التي قمنا بها كانت حول تصاعد الانتهاكات ضد الصحافيين وضعف النقابة وتشتّت الجسم الإعلامي. شارك وقتها مجموعة من الصحافيين والصحافيات وجمهور كبير من الإعلاميين والحقوقيين».
تهدف «فلسطينيات» إلى تعميم تجربة المناظرات وتقوية شخصيات الطلاب المناظرين، إضافة إلى دعم آليات البحث، والكشف عن جوانب القضية المختلفة، التي غالباً ما تحمل وجهات نظر مضادة تماماً، وعدم التحدث بمعلومات غير صحيحة. يؤسّس ذلك، بحسب الوادية، جيلاً قادراً على التحدث بالدليل والمنطق الموجود على أرض الواقع.
تختم الوادية حديثها بالإشارة إلى أن تجربة المناظرات في القطاع بدأت تأخذ صدىً أكبر، لاسيّما مع الاهتمام المتزايد بالمناظرات العالمية، وتحديداً الخاصة بالمرشّحين للانتخابات الرئاسية الأميركية.
تجربة هامة وإهمال جامعي
تعتبر نهلة أبو جلهوم، وهي أحد أعضاء نادي «مناظرات فلسطين» أنّ تجربتها مع «فلسطينيات» من أهم التجارب في حياتها. تقول: «غيّرت هذه التجربة من شخصيتي وساعدتني على صقل قدراتي الكلامية والفكرية، وقدرتي على التفكير بشكل منطقي وواعٍ، وكذلك قدرتي على البحث عن المعلومات المختلفة عن طريق بعض الدورات التدريبية المصاحبة لعلم المناظرات، والتي تعلّمناها في فلسطينيات».
تشير أبو جلهوم، الحاصلة على لقب أفضل مناظرة على مستوى جامعات قطاع غزة مرتين، إلى إهمال جامعات القطاع لفكرة المناظرات واعتبارها نشاطاً غير منهجي عابر. تعتبر الشابة أنّ تعميم الجامعات للمناظرات، بمشاركة الطلاب والأكاديميين سيخلق نظرة مختلفة للآخر لدى الطرفين. تقول: «سيُعطي ذلك الطلاب دفعة قوية باتجاه التفكير الواعي والذي سيبدأ بالمناظرة، وبالتأكيد سينتهي باستخدام أسلوب المناظرة هذا وطريقة التفكير الخاصة بها في شتى مجالات الحياة، وحتى في الدفاع عن الوطن عن طريق الكلمة القوية الواعية».

(غزّة)

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك