رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
أنا ذات نفسي.. فمن أكون ؟
من باكستان. عيون قاتلة مجهولة الهوية, من تكون ؟
من باكستان. عيون قاتلة مجهولة الهوية, من تكون ؟
 

-فرويد(النظرية البنيوية) "الشخصية تتكون من : الجانب اللاشعور + الأنا و الذات + الذات العليا "

لحظة ولادة الانسان هي اللحظة المسالمة الوحيدة التي يعيشها قبل أن يبتلع سموم الحياة.

سموم الحياة هي المشاعر التي تخترق أجسادنا خلال مسيرتنا نحو الموت. اذ أنها تزرع فينا الخوف, الارتباك,الضعف,القوة,العاطفة,الوحدة,الاشتياق و غيرها من الأحاسيس الجياشة في داخلنا حتى أنها تزيل من ذاكرتنا و مشاعرنا لحظة تواجدنا في هذا الكون اذ أن  أفكارنا باتت ناتجة عن معاملات نمر بها يوميا و ليس عن تفكير تلقائي نابع من خيال دون صورة مسبقة.

لحظة ولادة الانسان هي لحظة انعزاله التام من السموم المقدرة له,اذ أنها لحظة صافية خالية من الأحاسيس و الأفكار. لحظة صافية خالية من كل واجب و هم. لحظة صافية خالية من المحبة و الضغينة. لا تبادل مشاعر مع الخارج, لا صراعات فكرية و لا اشتياق لذات النفس الصافية رغم عدم تواجدها في وعي الانسان بعد سيطرة سموم الحياة عليه. بعد مرور وقت يمكن أن نطلب العودة اليها أو عدم الوجود من الأساس.

أحب تعريف هذه اللحظة ب"الذات العليا". هذه الذات هي ذاتي, ذاتك, ذاتهم. هي الانسان بشكله الأثيري, هي الذات الحقيقية هي الوعي الروحي الكامل في داخلنا. الذات التي تعيش على الأرض ما هي الا اسقاط وعي الذات العليا. الذات العليا هي صورة الانسان الكاملة التي لم تحبط بالحجاب الذي عمل للانسان عند تجسده والذي تسبب بنسيانه من أين أتا حتى استولت على أجسادنا سموم الحياة و دخلنا مرحلة الذات.

الذات العليا هي لحظات. لحظات فارغة, لحظات صافية. لحظات تكويننا, لحظات وجودنا. هي لحظات ادراكنا لأنفسنا قبل فقدانها.

الذات هي الاحاسيس و المشاعر, هي بنية الشخصيات هي تنوع الأفكار. هي ما يفصل أو يميز بين الناس. اذ أن مرحلة الذات العليا الخالية من المشاعر و الأحاسيس هي مرحلة التشابه الغقلاني المطلق. الذات استنشقت سموم الحياة. الذات كونت بنية الانسان الداخلية, ميزت كل انسان بشخصية فريدة من نوعها نابعة من الظروف التي يجبر كل فرد منا على عيشها.

كل منا يقطع بظروف مختلفة, كل منا يكون صفة عن نفسه من خلال هذه الظروف.  لا يستطيع المرء التعريف عن الشخص الاخر من خلال شخصيته اذ أنه لم يقطع بظروف حياته. فتميزنا عن الملائكة بهبة الأسماء  و عرفنا عن انفسنا بأسماء لم نخترها. لو لم نمتلك هذه الموهبة كنا لنصبح اليوم ملائكة ؟ ما تعريف الملائكة ؟ فعليا و خياليا الملاك هو النعت الذي يطلق على الانسان الصالح. من هو الانسان الصالح ؟ الانسان الذي يقوم بفعل الخير لغيره. هل فعلا يمكن أن نعرف خير غيرنا ؟

قد لا نستطيع أن ندرك الخير لغيرنا, و قد لا يمكننا أن نحقق الخير لغيرنا. زرع مشاعر في شخص اخر ليست عملا ماديا بقدر ما هو عمل غريزي. أحيانا أموال الدنيا كلها لا تغير احساس الوحدة بداخلك. أحيانا أصناف السيارات كلها لا توصلك الى المكان الذي تنتمي اليه و لكن هذا لا يعني أنه ليس من مقدورك التأقلم في هذا المكان, كما أنه لا يعني بأن أموال الدنيا لم تشرعك براحة معيشية أكثر. الشيء المفقود الوحيد هو الاحساس بالغير. أن تكون مدركا أن هناك شخصا في حياتك ترتاح له, يشعرك بالراحة حيال نفسك. شخص يشاركك معاناتك و أفراحك, فشلك و تفوقك. شخص يفهمك من ملامح وجهك, من حركات حاجبيك. انه شخص يضع في داخلك احساس لا من شيء اخر يمكن أن يؤمنه لك. هذا هو الانسان. مخلوق ضعيف يغذي نفسه بكلمات يسمعها تؤمن لنفسه الراحة و الرضى فيشعر بأنه قادر على المستحيل. و لكن ليس كل فم تلفظ بهذه الجمل أنعش احساس الراحة فينا.

ان لم يكن هذا الشخص موجودا, هنا ينبت صراع فكري من نوع اخر, صراع بين نفس و ذاتها, اذ أن هذه النفس ليست بحاجة الى نفس أخرى لتثابر في نبضها اليومي. لا تشعر بالوحدة اذ أنك تشعر أن نفسك معك. لا تشعر بالضعف اذ أتك لست بحاجة لنفس أخرى لتحيى. لا تشعر الا بنفسك. أفكارك تدور على الأنانية اذ أنها تتمحور عنك فقط. هكذا تزرع نفسا أنانية في نفسك و لكن هذه الأنانية تهديك القوة التي تحييك دون أية نفس أخرى.

تقطع مرحلة تصلبك لنفسك بسرعة. اذ أنك ولدت داخل شخص, فكيف تحيى لوحدك ؟ هذا لا يعني ابراز ضعفك, انه فقط طبيعة شخصك. تفتش و تفتش و لا تجد نفسا تأويك. تتابع التفتيش و أيضا لا شيْ. تتفاوت أفكارك من احباط الى قوة. اذ أنك لا تريد أن تضعق أمام نفسك و لكنك لا تملك غير نفسك و أنت مدرك لضعفك. يغتالك احساس الوحدة و تقتاتك أحاسيس مليئة بالتشاؤم و البعاشة. لم تعد في حال تجد بها هدفا في حياتك, أفكارك تأكلك بلا شبع و كلها حول فشلك و وحدتك و توحدك و رفضك و لكنك لست بالملام رغم ذلك تلقي كل اللوم على نفسك غير مدركا بأنك تقتل شخصك من الداخل. مع الوقت تتلاشى حتى تستولي فكرة الانتحار عليك.

الانتحار, لحظة ضعف أم انهاء معاناة ؟

الانسان القادر على القيام بالانتحار هو انسان قوي. يتبق أفكاره التي التهمته حيا. و لكن ليس من المؤكد أيضا أن المعانات قد تنتهي. الانتحار هو بداية جديدة لانسان جميل تمكن من اخراج نفسه من عقله و تلبس جسده فشعر بألم الحياة الذي اقتات على اغلب مشاعره و ترك القوة و الفضول لمعرفة الغيب. بنفس الوقت هو لحظة استسلام لواقع بشع و الغاء أي امل كاد أن يحول الواقع. الانتحار هو "ذات" الانسان التائهة. التي تعظم من شأنها و تحبطها أيضا, ادراكها يعني ادراك "الجانب الاشعور" و هو اخر بنية في الانسان.

"الانسان ليس في كامل التحكم العقلاني لسلوكه فهناك تأثير للاشعور"-فرويد


جانب الاشعور, جانب الهلوسات و الهوس. الأفكار, ما هي ؟ بت أذكرها بكل سطر من كتابتي. الأفكار هي الهوس بشيء, تنهوس به أي تدخله الى عقلك فيقتات عليه. في عقلك توجد هذه الفكرة التي تهوس بها فقط. ماذا يحصل بعدها ؟ الهلوسة. تهلوس بها أي تخرجها من عقلك فباتت أسلوب حياتك. تحيى بها دون انكارك لها سواء كانت صحيحة أم كذبة. هنا يحصل الارتباك بين الواقع و الخيال. خيال الأفكار. تعاود طرح الأسئلة على نفسك. أين أنا؟ من أنا؟ لا جواب.

لا أحد يعرف.

الكل تائه.

تحتاج الى شخص بجانبك. و هو أيضا بحاجة اليك. تعاود صراعات مرحلة الذات من جديد. أين تودي بك هذه المرة ؟

الى الذات العليا.

 نم بهناء يا حبيبي.

لوائح القراءة
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك