رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
مَسْعَى إيرانون
 

استهلال

يتساءل ببراءة: هو ليه الخيال مش واقع.. ليه مفيش عوالم سرية ومخلوقات سحرية خفية.. كنوز مرصودة ومردة جان تحت الطلب.. سحرة بقبعات مدببة حقيقية، وايديهم تلعب بصولجانات تلمع.. ثغور يخرج منها وحوش أو ينفذ إليها موعود أو متعوس.. ليه الواقع واقع كدة وقافش.. مفيش بس غير الأفلام بوابات ع الأحلام..

آخر الرعاة

أحكي لَكُم عن راعٍ عَاشَ على طرفِ العالم، وحيدًا في كُوخٍ مِنَ الحَجَرِ والخشبِ، فَوْقَ تلٍ أخضرٍ يَمْتَدُّ أسْفَله البحرُ اللانهائي..

 لَمْ يَعرِف لُغًةَ الكلامِ لأنَّه لَمْ يرَ بشرًا سوى وجهه على صفحةِ الجدولِ، ولم يأنس سوى بغنماته الثلاثة طيلة اليوم..

 نَظَرَ إلى الشَّمسِ فأحبَّها بدِفئِها وهَيْبتِها، وأحبَّ المَطَرَ الذي يَغْسِلُ المَرْج؛ فعَبَدَ ربَّ الشمسِ والمَطَر.. عَرَفَ الملائكةَ من ابتهالاتِ العصافيرِ، والشياطينَ من اضطرامِ أمْوَاجِ البحرِ.. اغتذى على لبنِ الغنمات فصَفَتْ نَفسُه، ولم يَعْرِف قلبُه الهمَّ فطالَ عمرُه..

  ولابدَّ أنَّه عمَّر طويلاً، فعاشَ حَتَّى رَأَى غَنَمَاته يَهْزلن.. قدَّر أنّها علامة، ونَظَرَ خلفه إلى البحرِ المتلاطمِ، وفكَّر أنَّ وَرَاءَه أرض المهدِ والعودةِ..

قَالَ:

-لابُدَّ أن أقْطَعَ رحلة.

من خشبِ الكوخِ صَنَعَ طَوْفًا.. هَبَطَ أسفل التل وسَحَبَ الطوفَ إلى البحرِ، وجدَّف مع الأمواجِ الهادئة مطمئناً.. نَظَرَتْه ملائكةُ السماءِ فلم تتعرَّف عليه وحَسِبَته أحد الدلافين المتقافزة، فتلقَفته شياطينُ البحرِ تتقاذف الطَّوفَ فيما بينها وتتراقصُ.. وغابَ مع الأمواج العاتية، حتى رسى الطوفُ على الأرض التي نعرفها..

استئناف

الواقع قافش علينا أوي والله.. محبّكها ومضيّقها.. مفيش أي لمحة، hint، أو تسريب لعالم سحري أو سري.. معقول كل اللي في الكتب والأفلام دة جه من مخيلة pure لا تشوبها أي شبهة واقعية.. يعني مفيش في بلاد التّبت وسط الثلوج كدة مدرسة صغيرة سرية فيها مُعلم اسمه "رأس الغول Ra's al Ghul" بيخرّج من تحت ايديه باتمانات صغيرين.. أو رصيف قطر مخفي رقمه ¾9 .. طب المارد اللي خرج لمعروف الاسكافي من ورا الجدار المُهدَّم وغير مسار الأحداث تمامًا.. الواقع زانق على صوابعنا.. والله المستعان..

فاصل قصير

قالت الصغيرة: بس البحر بتاعكم دة بعيد أوي

رد الصيّاد ببساطة: ماحنا كنا هنوصل مسافة ماحكيلك حدوتة

تساءلت الصغيرة بشغف: حدوتة إيه؟

رد الصيّاد: حدوتة العصفور والبلبل

***********

حدوتة العصفور والبلبل

 

قال الصيّاد:

قديمًا، منذ عهدٍ بعيد.. بعيدٌ بعيد..قبل ظهور الألوان، وقبل حكاية أبي صير وأبي قير، وعبد الله البرّي وعبد الله البحري، وخروج الجن من خلف الجدار لمعروف الإسكافي.. كانت الدنيا بلا ألوان.. كلها بلا ألوان.. أيّة ألوان على الإطلاق.. فقط الأبيض والأسود.. والأسود والأبيض.. والكثير من الظلال المعتمة، والومضات اللامعة.. وبطبيعة الحال لم يكن هناك الكثير مما يسترعي الانتباه أو التوقُّف، لذا كان الجميع يتحرك بسرعة عالية، وفي صمت، أو كلام سريع جدا مع إيماءات يحسبها المُشاهِد بدون صوت، فتبدو صامتة.. أيضًا هناك قوس قزح، ولكنه كان يبدو للعين درجات مختلفة من الرمادي، وكان صلبًا، يمكنك لو لم تنتبه وأنت تتحرك بسرعة عالية في هذا العصر الأبيض والأسود أن تصطدم به فتتعثر أو تصاب.. وحدث ذات يوم، أن ارتطم به عصفور مسرع.. كانت الصدمة قوية فنزف العصفور قطرات دم أسود من رأسه.. رأي الحادثة بلبل تصادف وقوفه فوق القوس الصلب، فلما رأي الدم تألم قلبه، وأرسل في الهواء آهة عذبة.. خرجت الآهة مسموعة، فتحول لون الدم إلى أحمر.. وتوقف الناس المسرعون، ليستوضحوا الأمر.. وأمام أعينهم بدأ القوس يأخذ ألوانًا تدريجية.. وشفّ حتى صار جزءًا من الهواء.. وسطعت السماء باللونين الأصفر والأزرق.. وابتسم الجميع في سعادة غير فاهمين، وطار العصفور مع البلبل..

مدينة النبيد، بلد الخوابي.. الناس هنا هنا حلوين

فجأة صار للمحطة وجود، وخُلِق قاطع تذاكر، واصطفت طوابير الراغبين في السفر، يتوافدون تباعًا.. يُعرِّفون عن أنفسهم وعن رغبتهم في السفر وسط قالب غنائي استعراضي.. تطل وردة الآتية من المجهول، الهابطةعلى البلدة الغافية بالمحطة والسفر.. متوّجة بهالة الغموض وغريب الكلام، ترقص خلفها أضواء السحر، لتفتن الأهالي.. كنبيّ يتحدث عن أنهار الخمر والعسل، تعدهم هي بمحطات مختلفة عبر رحلة السفر الطويلة.. عن البلد السعيد المطوى خلف جبال النسيان.. وأرض بيضاء مستقرة في سعادة غير محدودة.. وعن مدينة النبيذ، حيث السُّكر الحلو مُباح في الطرقات، وفوق الروابي..

من مسرحية "المحطة" للأخوين رحباني 1973

https://soundcloud.com/ibrahem-mohsen-1/1973a-1

بعدها بعامين تغني عفاف راضي لحن عذب من ألحان بليغ حمدي، وكلمات رائقة المزاج لعبد الرحيم منصور.. أغنية تعالى جنبي من فيلم "مولد يا دنيا"

https://soundcloud.com/mona-el-galad/nkdtliuuqosf

الناس هنا هنا حلوين.. هنا هنا حلوين.. عايشين على السماح. عالسماح عايشين.. ألوانهم الجميلة مافيهاش لون الجراح.. بلد لا فيها قلب ضايع، ولا حد فيها غريب.. الشمس فيها تطلع، تنزل ع الجرح يطيب.. على كل لون الحب الحب.. على كل لون بتحب تحب.. ولا لحظة تستخبّى جوّة عيونها المحبّة..

ربما كانا يتحدثان عن نفس المكان.. مدينة النبيد، بلد الخوابي.. ماتيجي جنبي؟..

مَسْعى إيرانون*

"إيرانون"، الشاب الجميل فائق الحسن.. الشعر ذهبيّ مموّج يعلوه تاج البساطة والبلاهة والجنون والفتنة.. يجوبُ البلاد بحثّا عن مدينته الضائعة "إيرا".. مدينة الرخام والفيروز.. على أنهار إيرا لا ينقطعُ صوتُ الغناء الصافي.. الأنوار والألوان هادئة دافئة..

لا أحد يصدّق إيرانون في مسعاه، ولكنه لا يكف عن بحثه المفتون عن مدينته التي تاهت عنه وتاه عنها.. يَتَغَنَّى في الأرجاء بجمالها الذي تأتيه أطياف ذكراه لا يدري من أين.. قصور الرخام وقباب الذهب والبلّور.. يُمَنّي نفسه بالعودة لها ملكًا، رغم أن الجميع في المدينة الصارمة القاتمة يعرفونه منذ مولده، ويعرفون أباه الراعي ذا الحكايات..

ظلّ إيرانون شابًا للأبد، وهو يغني لإيرا بهجة الماضي وحلم الغد، ويموت في النهاية دون أن يدرك مسعاه.. يكتب "لافكرافت"** في السطر الأخير: في تلك الليلة شَهِدَ العالم القديم مصرع الجمال والشباب..

 

(*) قصة قصيرة بعنوان "مَسْعى إيرانون The Quest Of Iranon " نُشِرت في العام 1935

(**)هوارد فيليبس لافكرافت- أديب رعب أمريكي

https://en.wikisource.org/wiki/The_Quest_of_Iranon

 

 

لوائح القراءة
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2020 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك