رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
شباب اليوم يروون ذكرياتهم عن تموز 2006
عائلة مهجّرة في حديقة الصنائع اتّخذت من الفان مسكناً لها (أرشيف السفير)
عائلة مهجّرة في حديقة الصنائع اتّخذت من الفان مسكناً لها (أرشيف السفير)
 

تتعدّد القصص عن حرب تمّوز 2006 بعدد مَن عاشوها. جعلت الفترة بين 12 تموز و14 آب من العام 2006 لكلّ منّا حكايةً ليرويها مع الحرب التي عاشها جيلنا في مرحلة الطفولة. تختلف الحكايات وتتغيّر، لكنّها في النهاية تبقى قاسية ولا تخلو من الشعور بالظلم.

***

كانت ديما (18 عاماً) في سنّ الثامنة حين أخذها والدها مع أشقائها إلى بلدتهم الجنوبية كفرملكي لقضاء يوم عطلة في بيت جدهم. كان ذلك صباح يوم 12 تمّوز 2006 قبل ساعاتٍ قليلة على إعلان "حزب الله" أسر جنديين إسرائيليين.
عمّت الاحتفالات بالقرية، كما في باقي القرى الجنوبية، بعد انتشار الخبر. مفرقعات، توزيع الحلوى، رشّ الأرز، إطلاق الزغاريد. كان كلّ ذلك كافياً لجعل ديما تتمسّك بقرار البقاء مع عمّتها وجدتها في القرية، ليعود والدها مع إخوتها وحدهم إلى بيروت.
بقي الجو مبهجاً كما أرادت ديما لساعات قليلة فقط. إذ لم يستمرّ اللعب والمزاح والتنزّه في الضيعة سوى لفترة قصيرة قبل أن تبدأ إسرائيل عدوانها.
لم تكن ديما في حينها تفهم معنى الموت، ولا ما تفعله الحرب. تقول: "كنت أسمع صوت الانفجار، دون أن أفهم ما الذي يسبّبه". لم تشعر الطفلة إلّا بالضجر من مجالسة عمّتها وجدّتها طوال الوقت، وتناول البندوة مع البرغل يومياً. تقول ممازحة: "من يومها وأنا أكره تناول البرغل مع البندورة. كما سئمت ارتداء الملابس نفسها. بدلت فستانيين فقط خلال 18 يوماً من الحرب".
فوّتت عمة ديما الكثير من الفرص للذهاب إلى بيروت، فقد كانت تخاف أن تقصف السيارة التي ستقلهم. بقي الثلاثة في الضيعة إلى أن قرّر والد ديما دفع 500 ألف ليرة لسائق أجرة لينقل والدته وابنته الصغيرة وشقيقته إلى بيروت. تقول ديما: "كان مبلغاً ضخماً، في العادة ندفع خمسة آلاف ليرة فقط للشخص الواحد". امتدت الرحلة من كفرملكي إلى بيروت لست ساعات بدل الساعة ونصف الساعة التي تأخذها في الأحوال العادية. إذ سلك السائق طرقات غير معتادة واضطرّ للتوقف مرات عديدة. تقول ديما: "بقيت جالسةً في حضن عمتها، أسمع جدتي وهي تقرأ القرآن، فيما أنظر إلى الدمار المحيط بنا من كلّ الجهات. وما إن وصلنا إلى بيروت حتى أخذنا والدي إلى عاليه، حيث استأجر بيتاً هناك".

***

وصلت لين (21 عاماً) مع عائلتها إلى لبنان في العاشر من تموز من العام 2006، أي قبل يومين من اندلاع الحرب.
كانت العائلة تنوي تمضية عطلة الصيف في لبنان والبقاء لثلاثة أشهر، لكنها لم تمض سوى ثلاثة أيام، يومين في قريتها الجنوبية العديسة واليوم الثالث، وهو يوم اندلاع الحرب ورجوعهم إلى بيروت. في طريق العودة كانت الجسور في المدن والقرى الجنوبية هدفاً للعدو. بدا الأمر كما في الأفلام الهوليوودية، كلّما عبرت السيارة جسراً يتمّ قصفه بعدها بدقائق قليلة. تقول لين: "شعرت كما لو أنّ الطائرات تطاردنا".
وصلت العائلة في النهاية إلى بيت جدّتهم القريب من المطار. تقول لين: "قصف مدرج المطار، وبقي الدخان منتشراً لمدة ثلاثة أيام. تُوفّيت عمتي بسبب ذلك إذ كانت مصابة بالسرطان ولم تتمكّن من تحمّل هذا الكم من التلوث". تضيف: "لم أخف الحرب أعلم أن هناك أبنية تقصف وأناس يُستشهدون. لكنّ أهلي لم يتحمّلوا الوضع مع أنّنا انتقلنا إلى جونيه. قرّرنا الذهاب إلى سوريا وهناك أقمنا بأحد الفنادق في دمشق، حيث بقينا عشرين يوماً".
سافرت العائلة بعدها إلى بريطانيا عبر مطار دمشق، ومن ثم إلى كندا، وكان يسيراً عليهم لكونهم من حملة جواز السفر الكندي. كل ذلك كان على نفقتهم الخاصة لأنّ "السفارة الكندية لم تعمل بوتيرة مناسبة تلائم كمّ الناس الهاربين من الموت"، حسب قول لين.

***

خلال الحرب كان حسن (23 عاماً) يقضي يومه باللعب مع رفاقه في الشارع حيث يقع بيتهم في الشياح.
الشاب الذي كان في الثالثة عشرة من العمر وقتها هو الأكبر بين أخوته، لذا كان الذهاب إلى الدكان من مسؤوليته، وبسبب إقفال الغالبية الساحقة من المحال في المنطقة كان يضطرّ للذهاب إلى عين الرمانة المحاذية للشياح. يقول: "أذهب لشراء الخبز واللبنة والمارتديلا والبطيخ من هناك، وأدفع ضعف المبلغ الذي تساويه أو أكثر. يبيعني صاحب الدكان ربطة الخبر بأربعة آلاف ليرة لذا كنت أحرص على جلب ما هو ضروري فقط".
كان حسن يقضي يومه في اللعب مع من بقي من أطفال الحي الذي صار فارغاً، ليتحوّل الشارع بأكمله ملعباً لهم. يقول حسن: "إذا حدا مشغّل غنيّة بالحي الكل بيسمعها من شدّة الهدوء". يضيف: "كأنّ جميع مَن بقي في الشياح يعيشون في بيت واحد".
في أوقاتٍ أخرى كان الأطفال يجتمعون في منزل أحد أصدقائهم الذي يملك مولّداً لمشاهدة التلفاز. يحكي حسن: "اجتمعنا في ذلك اليوم عند حسين، لكن المولّد يومها توقف عن العمل بسبب نفاد الوقود. شعرت حينها بخيبة الأمل، وبدا أنّ كل شيء موجود ليخذلنا. لكنّنا لم نستسلم، وذهبنا إلى محطة غادرها صاحبها، وقمنا بسحب الوقود منها بمساعدة شبّان الحيّ. غمرتْنا الفرحة يومها".
بقي الوضع على حاله لوقتٍ طويل. لم يكن يكترث حسن بالحرب، يتجوّل، يلعب، يذهب إلى الدكان. لكن، وفي الأسبوع الرابع من العدوان، قصف الطيران الإسرائيلي شارع الحجاج القريب من بيتهم بالصواريخ. رأى حسن أثناء عودته من الدكان مع ربطة خبز حجارة الأبنية تتطاير، أشبه بالزوبعة في الرسوم المتحرّكة، حسب تعبيره. ما إن وصل إلى بيتهم حتّى وجد أهله في انتظاره مع أمتعتهم. اضطر العائلة للاستسلام لقرار مغادرة الضاحية الجنوبية إلى منزل أقارب لهم في منطقة سليم سلام.

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك