رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
العنصرية في زمن الحرب
لا حقير الا العنصري
لا حقير الا العنصري
 

ضرب الارهاب في لبنان مجدداً وكانت منطقة القاع هذه المرة من تلقى هذه الضربة..الانفجارات الثمانية التي هزت المدينة المنسية على كتف الوطن الجحيم لم تدق ناقوس الخطر الامني مجدداً فحسب بل اتبعته بدقات متتالية لناقوس خطر لربما اعظم و اخطر..عنصرية الشعب اللبناني.

كعادتهم اجتاح اللبنانيين وسائل التواصل الاعلامي واخذوا دور المحللين السياسيين والمنظرين الاستراتيجيين وكشفوا الجناة وحللوا القضية ونشروا الاخبار..لا تكمن  المشكلة طبعاً في هذا الكم من الجهبزة اللبنانية المنتشرة فأحد ميزات هذه المواقع هي انها تتيح هكذا فرص للجميع ولكن المشكل الحقيقي يكمن في ان يتحول اتهام افراد او جماعات من جنسيات معينة الى ادانة شعب بأسره وفي ان يظهر هذا الكم الهائل من العنصرية المقيتة التي تنهش مجتمعنا المهترىء اصلاً, ببساطة انفجارات القاع اظهرت "القاع" الذي انحدر اليه مجتمعنا للاسف !

ظهرت هذه العنصرية بأبهى تجلياتها بعد تفجيرات القاع بالامس واخذ اللبناني مجده فحوّل لوحة مفاتيحه الى الة تصدير كراهية تجاه شعب يعيش مأساة العصر من حرب وتهجير وموت, فتبدأ صبية بشتم الشعب السوري برمته ليكمل شاب بالتمني ان تقضي الحرب السورية على كل هذا الشعب "لنخلص منهم كلهم بقى" على حد تعبيره ثم يظهر شاب اخر يستفيض بالتحليل العسكري والاستراتيجي ليصل الى استنتاج ان الشعب السوري (و من قبله الفلسطيني) وراء كل بلاء لبنان منذ تأسيسه الى الان وان وجوده اصبح مهددا بسبب هذا الشعب السوري ويبدأ الوعيد بضرب وشتم كل شخص سوري يصادفه فقط انه سوري..و تستكمل السمفونية العنصرية مشوارها وتمتلأ صفحات الموقعين الازرقين بتعابير "الرقي والحضارة" التي عرّت بعض اللبنانيين وكشفت انهم ما زالوا يظنون انهم ارقى وافضل من الجميع, لا بل انهم افضل ما خلق الله يوماً..

ولكن مهلاً , الم ترد في بال هؤلاء العنصريون انهم يصبون غضبهم وهم جالسون تحت سقفٍ على الاغلب بناه عامل سوري, ويستهلكون بضائع من الممكن انه حملها عتّال سوري في المرفأ, ويأكلون خضار وفواكه لربما زرعها ورواها وحصدها مزارع سوري؟ الم يخطر ببالهم ان هذا الشعب الذي صنفوه عدوا ساهمت سواعد ابناءه يوماً ببناء بيوتنا وتصليح اعطالها وحراسة ممتلكاتنا وتحمل قرفنا وعنجهيتنا تجاهه فقط لاننا اعتبرنا انفسنا "اكلس" من ان ننال شرف القيام بهذه الوظائف..صحيح كيف لنا ان نقوم بهذه الاعمال و نحن لبنانيون..نياء !

في قديم الزمان اشتهر العرب بكرم الضيافة ولكن يبدو ان هذه الصفة لم تمر على شريحة واسعة من اللبنانيين..ربما لانهم يظنون انهم فينيقيين وليسوا عرباً ! ويتناسى هؤلاء ان الملايين من ابناء مجتمعنا اللبناني هم ضيوف في كل دول العالم..فهل سألوا انفسهم عن مدى انزعاجهم اذا ما عومل ابناءهم في الخارج كما يعاملون ضيوفهم على الارض اللبنانية ؟ هل نسي هؤلاء مدى الخوف والرعب الذي اعتراهم لخسارة اقاربهم وظائفهم في الخليج مثلا لمجرد الشك بتوجهاتهم السياسية ؟ الم يلاحظوا ان هكذا تصرف مؤذي وكان حريٌ بهم الابتعاد عنه ؟

فلنتصور ان اللبناني في الخارج ينال نفس المعاملة التي يقدمها اخوه لضيوفه في لبنان, فتقوم بلدية في الخارج بدعوة جميع الاجانب وعلى رأسهم اللبنانيين بالنزول الزامياً الى شوارعها تنظيفها او ان يقوم مواطنين بمهاجمة مساكن الطلاب اللبنانيين في الخارج مثلاً و يرمونها بالبيض ويضربون قاطنيها لمجرد ان شاباً لبنانياً اتُهم مجرد اتهام بجريمة ما. فلنتخايل ان مدنا تطلب من اللبنانيين عدم التجول في الشوراع بين الثامنة ليلاً والسادسة صباحا وان تمنعهم من ارتياد اماكن عامة مثلا. ماذا لو بدأ سكان المدن التي يسكنها لبنانيين في الخارج بالنظر للبناني بنفس مستوى "القرف" الذي ينظر به اللبناني الى ضيفه ؟ وماذا لو اصدرت وزارة العمل او البلدية في بلد اجنبي قرار بمنع اللبناني مثلا من القيام باغلب الاشغال وحظرت عليه فتح محل ليسترزق حصرت تصاريح عمله بأعمال بسيطة ؟

يبدو انه لا بد لشريحة واسعة من اللبنانيين ان يتذكروا انهم ظلوا لسنين طويلة لاجئين في الارض جراء حرب ابدعوا فيها قتلا ودمارا بحق بعضهم او بسبب افعال الطبقة السياسية الفاشلة الحاقدة التي لا تمثل سوى اتباعها اصحاب الفكر الرجعي العنصري. كما ينفع التذكير ان اللبنانيين كانوا ولا يزالوا يلهثون وراء الحصول على جنسيات اخرى وان اغلبهم يلعن بلده كل يوم فلا بد لهم ان "يخفوها" علينا قليلاً فصدقاً لسنا افضل البلاد ولا ارقى البشر و ليست الشعوب التي نستضيفها على ارضنا ادنى منا بشيء كما يظن البعض ولا هم "غرباء" طامعين بجرتنا المهترئة. اما لضيوفنا من كل الجنسيات المستضعفة في بلادنا فبعد الكثير الكثير من الحب لكم..ارجوكم سامحونا عما يفعله العنصريون منا ! 

لوائح القراءة
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك