رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
"أرض السمك" لهاني السوّاح: "ثقبٌ في رأس الحنين"
غلاف ألبوم "أرض السمك"
غلاف ألبوم "أرض السمك"
 

مَن هو الدرويش؟
"عيون حمرا عم تبكي، التناقض، غريب، عميل لكائنات الفضا، غريب ما منشوفه، مقاتل، هو الشكّ، منتمي لبرّا الصورة ع حاله بيثور، سجين حبسه، هو بالساحة شغب، ابن طافرة، هو اللي راح بقارب موت، هو اللي بقي وانعدم، صحرا عم يتوحّد بجسم اللي بحبّها، ابن النار، ابن أكتر من ريحة بس نفس التتبيلة، ابن الكبت، ابن شوارع ربي عطشه فيها، ابن شجرة عيلة انشقّ عن فيّها".
ماذا يقول الدرويش للداخلين إلى حمص؟
"أوعى تدوس ع دماغ أو ع طفلة جنب حاجز".
ماذا يقول الدرويش لدمشق اليوم؟
"قومي من الركام، حطّمي جباه الموت، غنِّي شعبك أسطورةً وكوني صوتي لأُغنّي".
كيف يُعرّف الدرويش عن عمله؟
"يللّي عم تسمعه ليس بفنّ، أنا غير معني بمسميات جماد ما بتِسْمَعْني، أنا غير معني بتصنيفي، بس قِلّي بَدَّك توزّع شهادات شرف للثوار كنت بأول مظاهرة قدّمتلك "سي – في" لأن الثورة نتاج الخرا ف منّا عفيفة".

***    

ما ورد أعلاه حوارُ متخيّل مع مُغنّي الراب السوري هاني السوّاح المعروف بـ "الدرويش".
حوار استمدّ إجاباته من كلمات أغاني ألبومه الجديد "أرض السمك" الذي أطلقه منتصف الشهر الأول من هذا العام. 13 مقطوعة تمّ إنتاجها وضبطها موسيقيّاً من مازن السيد (الراس)، باستثناء تراك من إنتاج "مقاطعة" و "شو الوضع" للناظر. في الاستماع الأوّل ستجد نفسك وأنت فوق كمّ من غضب هائل. غضب واضح لا لبس فيه، كلمات وأداء وموسيقى...
ليس سهلاً التعرّض لأغاني الألبوم دفعةً واحدة. هذه شحنة انفعالات ومشاعر وأفكار ومواقف سياسية كثيفة، سيغرق داخلها المستمع، ليتواجه مع سلسلة من التجارب الشخصية للدرويش. سرد لتجارب هي حتماً جزءٌ من الحيّز العام وتأكيدٌ على الشكل (الخليط) الذي ينتج من تأثر الفرد بالمواضيع العامة. فيأتي النتاج على شاكلة "أرض السمك".
"الدرويش" هو ابن مدينة حمص، صار بعد الثورة لاجئاً في بيروت، اختارها لقُربها أو اكتشف قربها بعد حين فكان الصمود فيها، وهكذا التقت قصصه مع قصص كثيرة من خطوط النقاشات العريضة: الموت، اللجوء، الثورة، الحنين، الخيانة، البحر الإحباط فالأمل فالإحباط...
مُرهِق الاستماع للألبوم دفعة واحدة، مُرهق وممتع في آن. "أرض السمك" هو إقحام مباشر للمستمع في قلب معارك الكاتب وتقلبّاته النفسية والحسيّة ووجعه وأفكاره ونقاشاته اليوميّة سواء بينه وبين نفسه أو على شكل شجارات مع مثقفين في بارات ومقاهي بيروت، فتشعر بكل هذا التأرجح المُقدّم لك في قالب موسيقيّ يكاد يُضاهي النص إمتاعاً.
"ديك الجنّ" هو التراك الثاني في الألبوم. يستمدّ اسمه من الشاعر العباسي المولود في سوريا الذي أُغرم بورد، جارته النصرانية، فأسلمت على يديه وتزوّجته قبل أن تنتهي القصة بشكلٍ مأساوي بعد أن قتلها غيرةً وحبّاً. وديك الجنّ الذي بدأ مسيرته متردّداً إلى الجوامع، دخل مع الوقت في مراحل من الشكّ والقلق ليصل إلى اتّهام الناس له بالإلحاد. سيرة حياة الشاعر وضعها الدرويش في هذا التراك، عبر تحميله اسمه، كوجه مُشابه مع حمص، بثورتها وخذلانها وموت ناسها وعكوفهم وشكّهم وعلاقتهم بمدينتهم وعلاقتها هي بهم، فيقول "أنا جفر مخبّى بمكة، فيي سفر للتكوين وفيي سفر للدربكة... يا حمص اليقين واضح، فبخبي شكّي جواتك وبخبّيك جوا شكّي". يُكمل: "كل ما يحاولوا يخلعوك من الأرض بحلقها شرّش، لو ما كان الحيط طعمه مالح عربش، نخّخ السما ولا تصالح".
في الألبوم فصلتان. الأولى حميميّة بمقدار عال: تسجيل صوتيّ أنثويّ يحكي بالعفويّة ذاتها التي نتلقّى فيها جميعنا رسائل صوتية على هواتفنا. امرأة تشرح لأخيها، بهدوء وتلقائية، عن أبواب اللجوء السوري إلى ألمانيا واحتمالات قبول طلبه في حال قدّمه هذا العام وخوفها من بقائه في بيروت ومصيره. وفي تأفّفها وتردّدها وصمتها، تستعين بمقولة لأنيس الذي لا نعرفه "وعلى قولة أنيس لازم نتربّى من الفلسطينيي شفنا اللي ضلّوا منهم بالبلدان العربية واللي إجوا لهون". بمكان ما يجد المستمع نفسه وهو يُجيب تلقائياً على رسالة الأخت بأنّ هاني لن يخرج من بيروت. كيف عرفنا؟ "أرض السمك" بمقطوعاته خيرُ جواب.
الفصلة الثانية، وهي التراك العاشر في الألبوم، تحمل شيئاً من الردّ على رسالة الأخت أعلاه، على الرغم من البُعد ترتيباً بينهما. قد يكون الربط غير دقيق، لكن لوهلة سيظهر رابط خفيّ بينهما. في هذه الفصلة يُلقي الدرويش كلماته حاكياً عن الشام والبحر واللجوء. "كأن يغرق الذين باعوا أنفاسهم ليلجوا البحر... ثقبٌ في رأس الحنين، داخل الثقب رأيت الصيادين رأيت المدى مشدوهاً أمام ضيقنا، ورأيتُ الأسماك تُشيّع نفس القتيل مرّتين، تَرْكعُ لربّ خذلها قبل ركعة".
وفجأة ينتهي. يصمت الدرويش ومعه الخلفيّة المُرافقة التي كانت عبارة عن صوت بحر أو فراغ أو شارع بسيارات قليلة. أمّا تشبيه الذاكرة الجمعيّة بذاكرة السمك، لقصرها ونسيانها المتكرر للأحداث والتاريخ، فهو محور أساسيّ في مجموع العمل. التراك الذي حمل اسمه الألبوم "أرض السمك" كان لبّ هذا التشبيه والقصد.
تراك "أرض السمك" الذي قد يوحي بأن بيروت هي المقصودة منه، ينتهي بتكرار لعبارة: "قال السمك بابا حافظ قال السمك ماما فرنسا". عبارة نجح الراس في تقديمها موسيقيّاً على شكل رافعة تضرب مراراً في رأس المستمع، بإيقاع يُحاول التذكير بشيء ما أو إيقاظ لأحد ما. عند سؤال هاني عن القصد خلف مصطلح "أرض السمك" وإن كانت بيروت هي المقصودة، شرح بأنّه لم يقصدها كمدينة بل كمحطة شخصية له هو فيها، وحسب قوله: "أرض السمك هي أرضنا جميعاً. ونحنا السمك لأنّه مننسى، ذاكراتنا قصيرة الأمد، والأحداث بحياتنا بتضل تكرّر حالها... ونحنا السمك اللي عايش عالأرض، برّا بيئته الطبيعية".
يبدو الدرويش في ألبومه هذا وكأنه يُنهي ثأراً، فالغضب الخارج منه ليس عادياً، أو إنّه في نزال مع ذاته ومع كثيرين، يرفع يداً ويُنزل أخرى بسرعة معادلة لتلك التي يُستخدمها في غنائه على المسرح.
"ما كان في داعش لمّا احتلينا الشارع بأسلحة خفيفة، بتصحّيك قذيفة، وبتنيّمك عمامة، الحرس الثوري بالشام عم ياكل قضامة وانا اللي لغتي عنيفة؟".
لا يُمكن الاستفاضة أكثر في شرح كلّ أغنية. لا مساحة تكفي. ولكن هذه نصوص تؤكل نيئة كما هي، لا حاجة لمن يشرحها، تحكي حالها بحالها فتُمتع وتخلق غضباً وتُحزن فتنفض غباراً عن كثير من الأفكار.
ألبوم هاني السواح إصبع مرفوع في وجه الموت. هو من قال "يا أيّها الموت المحدّق فينا كول خرا".    
ألبوم هاني السواح واحة من الحنين والحبّ والشوق والذكريات والموت والهجرة والدمار... واحة في صحراء قاحلة واسعة، لا يكاد يراها إلاّ قلّة. واحة لا تنضب. تحضر الشام وحمص وبيروت. هنّ نساء الدرويش، ثمّ يعود ويخصص حبيبته بتراك "روقي". ولكن كلّه مع كلّه، معجون، خليط عجيب من المشاعر والحبّ لمدن ونساء وروائح وأرض... لن يقدر المستمع التمييز بينها إذ تحطّ جميعها مع بعضها البعض. وكأنّه يترك للمستمع حرية أن يُحيي ويُميت ويتخيّل كيفما يحلو له، أينما ساقته الكلمات والموسيقى.

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك