رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
الحنين إلى زمن العمليات الاستشهادية
خلال تشييع شهيدين في الضفة الغربية (رويترز)
خلال تشييع شهيدين في الضفة الغربية (رويترز)
 

يتقدّم الأوّل، يفجّر نفسه في حشدٍ من الجنود الإسرائيليين، تهتزّ المدينة، يتجمّع الناس، الجنود، وطواقم الإسعاف التي تقوم بمعاينة المكان، حتى يتقدم الفدائي الثاني، يستغل فرصة كثرتهم، يفاجئهم، وتهتزّ المدينة بتفجيرٍ آخر.
يبدو الأمر كأنه مشهدٌ في فيلم سينمائي، لكنه في الواقع مشهد حقيقي، يعود للعام 1995، عندما نفّذ كل من صلاح شاكر وأنور سكر واحدة من أكبر العمليات الفدائية ضد الاحتلال الإسرائيلي. أوقعا أكثر من عشرين قتيلاً وستين جريحاً بين الجنود في العملية التي اشتُهرت باسم «بيت ليد».
مع آخر أيام الحرب الإسرائيلية الثانية على قطاع غزّة عام 2012، وقع تفجيرٌ ضخم في باص إسرائيلي في تلّ أبيب وأوقع عدداً من الإصابات. كان للعمليّة دور كبير في حسم المعركة المشتعلة في غزّة. أعاد الحادث المفاجئ الناس بالذاكرة إلى أعوامٍ ماضية، كان قد انتهى خلالها هذا النوع الفريد من الأعمال الفدائية ضد قوات الاحتلال.

***

في صغري، كنتُ أشاهد مقطعاً لأحد الأشخاص وهو يردّد مقولةً شهيرة، قالها الشهيد عبد العزيز الرنتيسي لأحد تلاميذه. يسأله التلميذ عن المقاومة، فيردّ الرجل «لمّا تشوف سقف الباص طاير...».
نعم، سقف الباص، يطير حقاً في الواقع. يحدث هذا فقط في «عملية استشهادية». هذه الجملة التي تُطِلق في نفسي سرباً من الذكريات كلّما سمعتُها، تدل على نوع من الأعمال التي ينتهجها الفلسطينيّون في المقاومة.
لا أعرف متى كانت أوّل عملية من هذا النوع في فلسطين، لكن ما أعرفه أن التاريخ مليء بالعمليات الكبرى التي تستحق أن تُذكَر، بينها بيت ليد، وكذلك العمليات التي اشتهر بها الشهيد يحيى عيّاش، وتبعه في النوع ذاته بعد ذلك الأسير الحالي عبد الله البرغوثي.
«سقف الباص طاير»، ليس تعبيراً مجازياً، إنما تعبير واقعي عن حقيقة تقوم بها القنبلة، يقوم بها الفدائي عندما يفجّر نفسه، ولا يتبقى من الباص شيئاً. كان هذا النوع من العمليات يعتبر ضخماً، خصوصاً أنّه يتم بصورةٍ تنظيميّة، إذ تخطط له التنظيمات الكبرى وبأوامر قياديّة عليا، ولم تكن مجرّد أعمال فردية.
في بداية أكتوبر بدأت «انتفاضة القدس». جاءت هذه الانتفاضة بشكلٍ مختلف. الشعب ينتفض. لا أحد بإمكانه أن يوقف الطوفان الذي تحرّك في قلوب هؤلاء الشُبان الذين قرَّروا أن يتوجّهوا للموت بصدرٍ رحب. الشاب الذي قطع الطريق من صفحة «فايسبوك» إلى المطبخ حاملاً سكينه حتى أقرب حاجز إسرائيلي يراه ليس عادياً، ولم يكن أبداً جزءاً من تنظيم، إنما كان تعبيراً عن حالة شعبية، أكبر بكثير من أي حالة أخرى. لم يتلقى أوامره من مسؤولٍ ما، إنما يتلقاها فقط شعوره الداخليّ بضرورة هذا العمل، لأجل القادمين بعده.

***

«هي عملية استشهاديّة، بس عملية وحدة بدنا...»، يقفُ أبو محمّد في دكانه الصغير، خلال تجمّعٍ مع جيرانه كلّ ليلة، يستمعون لأحداث الانتفاضة، ويفسّرون أحداثها في جلسة تحوّل الدكان إلى «غرفة تحليلٍ سياسيّ». يُردّد كلمته معبّراً عن شوقه الكبير للنوع القديم من الأعمال الفدائية.
تشتاق الناس للعمليات الاستشهادية. بشكلٍ أو بآخر، يرى بعضهم أنّ العمليات الفردية الحالية التي تستخدم وسائل بسيطة، ذات تأثير أقلّ. يتمنى الواحد منهم أن يعود ليرى «سقف الباص طاير». هذا النوع يمكن أن يُعيد إيقاد شعلة الانتفاضة بالنسبة لهم. خصوصاً مع تواجد هذا النوع بشكلٍ كبير، لكن في بلادٍ أخرى. يرون أنّ «البوصلة» انحرفت. هذا النوع من التفجيرات التي تحصل في لُبنان وسوريّا والعراق، لا يجب أن تشتعل إلّا في مكانٍ واحد، هو المكان الذي تشتعل فيه الانتفاضة.
هناك حنين كبير لهذا النوع من العمليات، لكن في الوقت ذاته يبقى النوع الآخر الذي يظهر في ساحة المعركة فريداً ومميّزاً. حيثُ يرى عرفات الحاجّ (32 عامًا)، أنّ هناك سيلاً من العمليات الاستشهادية المستمرة اليوم، وإن كانت بدون تفجير، لكنها تغلّبت على إجراءات الاحتلال كافة التي تهدف لمنع هذه العمليات.
بالرغم من التضييق المستمر، وقبضة الأمن التي تطبق على مناطق شمال فلسطين منذ أعوام، ومن جهتين، إلّا أنّ انتفاضة القدس أثبتت أنّ روح العمل المقاوم موجودة لدى الفلسطيني، كما بيّنت أنها قادرة على الظهور خارج الإطار التنظيمي والحزبي.
يقول الحاجّ إن هذه الأعمال: «أثبتت أن ثقافة العملية الاستشهادية لم تعد مجّرد محاولة تنظيمية من هذا الحزب أو ذاك، وأنّ أي انهيار لأيّ حزب لن يؤدي للتأثير على هذا النوع من العمليات».
سكين المطبخ، مفتاح السيارة، الحجر، المفك، حتى الأدوات التي تستخدمها الأمهات في إعداد الغداء كلّ يوم، يستخدمها الشُبّان في إعداد وجباتٍ يوميّة من الفرح لجموع الفلسطينيين.
«العمليات تحولت لفعلٍ يوميّ ومستدام، وبإبداعٍ يستخدمُ أدوات بسيطة تستغني عن أي احتياجات «ضخمة وسابقة الإعداد» قد تمنح الاحتلال فرصةً لوقفها». يُضيف الحاجّ.
تستمرّ هذه الأعمال التي تنبُع من قلوب شبابٍ صغار، بعضهم لم يتجاوز العشرين عاماً، تكسر كلّ النظريات الأمنية، والقدرات العسكرية، تُثبت أنّ العمل المقاوم يتجاوز الفكرة «الحزبية»، لكن في الوقت نفسه، يتملك الناس شوقٌ كبير، وحنين مستمرّ لرؤية العمليات الكبرى، ما يجعلهم يتساءلون دومًا: «مش حنشوف سقف الباص طاير؟».

(غزّة)

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك