رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
طلاب "اللبنانية".. "اتركوا كل أمل"
طالبة تدلي بصوتها في كلية طب الأسنان خلال الانتخابات الأخيرة في العام 2007 (أرشيف "السفير")
طالبة تدلي بصوتها في كلية طب الأسنان خلال الانتخابات الأخيرة في العام 2007 (أرشيف "السفير")
 

قد تكون هذه المحاولة الألف لإيصال أصوات طلاب جامعة وصلت أوضاعها إلى الحضيض. طلاب لا يعرفون من مفهوم الجامعة سوى الاسم ويصعب عليهم تقبّل الواقع. البعض منهم لا يكفّ عن الصراخ، رغم معرفتهم المسبقة، أن الأصوات في هذه الجامعة مهما ارتفعت فهي لن تلقى أي صدى. أما البعض الآخر فلم يعد يقوى على الشكوى أو التذمّر وصار يفضل الصمت على الصراخ من دون جدوى. فيما تأقلم جزء آخر مع الواقع وصار جزءاً من السيستم، السيستم الذي يدير الأذن الصماء ويتولى تأديب كل طالب يعترضه ويعلمه كيف يدفن أحلامه: "أنتم يا من تدخلون الجامعة اللبنانية اتركوا كل أمل خارجاً".
هذا السيستم نفسه حوّل طالب الجامعة اللبنانية إلى متلق جامد، كلّ همه إنهاء مقرّراته الدراسية وتسلم شهادة مختومة توثّق نجاحه بسلام. طالب فاقد الإحساس بمعنى "الحياة الجامعية" وغير مدرك أهمية الوعي بالمصلحة العامة.
الآلاف من الطلّاب دخلوا الجامعة وتخرجّوا منها من دون أن يشهدوا أو يشاركوا في الانتخابات الطلابية، فآخر انتخابات أقيمت كانت في العام 2008، ومن يومها تعيّن المجالس الطلابية وتورّث وتجدد لنفسها سنوياً.
"هذا استحمار جماعي للطلاب"، كما يقول مصطفى، الطالب في كلية العلوم الفرع الاول. "عمادات الكليات نفسها مقسّمة طائفياً، وكل حزب يتولى إدارة شؤون إحدى الكليات من جهة الإدارة ومن جهة الطلاب أيضاً. وهذا ما يمكّن هذه الأحزاب من إحكام سيطرتها والتفرد في اتخاذ القرارات في الجامعة". أما الحركات الطلابية المستقلة بحسب مصطفى فهي تعاني من ضغط منافسة قوية من قبل حركة أمل و حزب الله (وهما الحزبان المسيطران على معظم كليات الفرع الأول) مما يقلّل من فرص نجاحها في استقطاب أعداد كبيرة من الطلاب.
لا تختلف الحركات الاحتجاجية المطالبة بالانتخابات الطالبية في كلية الإعلام والتوثيق - الفرع الأول عن غيرها من الكليات، "هي ميتة بسبب التدجين والأدلجة"، بحسب فاطمة وهي طالبة في الكلية. تقول: "الطلاب بمعظمهم لا يعرفون أنّ هذا حق من حقوقهم، إضافةً لعدم اهتمامهم أساساً بالانخراط في نشاطات جامعية أو بخلق أندية. المجلس الحالي لطلاب الجامعة هو المجلس الوحيد الذي يدير كل شيء ويملك زمام الأمور. ثلاثة أعوام قضيتها في الجامعة لم أعي خلالها أنّ هناك انتخابات يجب أن تُقام". تضيف: "هني بينتخبوا بعض وبيعملوا مداورة بين بعض".
أما الخوف من الاحتجاج فيعود إلى الخوف من التهميش والنبذ من قبل القوى المسيطرة التي تمارس التخويف بشتى السبل، إضافة إلى الغياب التام للأجواء المحفزة، مما يخلق جوّاً من الإحباط يحطّ من عزيمة الطالب، بحسب فاطمة.
أما في كلية الحقوق والعلوم السياسية - الفرع الخامس فحركة أمل هي التي سيطرت على مجلس طلاب الفرع منذ آخر انتخابات جرت في العام 2007. تُبدي سلام، طالبة العلوم السياسية في الكلية، امتعاضها من احتكار حركة أمل لتمثيل الطلّاب، على الرغم من التنوع السياسي والطائفي في الكلية، وهو ما ولد حساسيات بين الطلاب وإحساساً بالتهميش عند البعض، خاصة مع صعوبة الاحتجاج في ظل الضغوط الممارسة من قبل الحركة بالرغم من وجود عدد كبير من الطلاب المتحمّسين لإجراء الانتخابات. "حضرت مرة اجتماع مع ما يُسمّى الجبهة الطالبية الوطنية بس ما تابعت معن. كانوا كتير مختلفين وصار نقاش بس ع نقاط الاختلاف من دون التطرق للنقاط المشتركة لبلورة أهداف محددة وواضحة"، تقول سلام.
وضع مشابه في الفرعين الثاني والثالث. في معهد الفنون الجميلة - الفرع الثاني، على سبيل المثال، تسيطر القوات اللبنانية على إدارة المعهد من جهة، مقابل حالة عامة من الإهمال واللامبالاة وغياب أي محاسبة من قبل طلاب المعهد من جهة أخرى. "موضوع الانتخابات بعيد عن تفكير طلّاب المعهد، وهم بأغلبهم منسجمين مع الأجواء السياسية المسيطرة، ما يحول دون ولادة حركات احتجاجية مناوئة"، كما تقول ريتا، الطالبة في قسم الغرافيك ديزاين في المعهد. أما في الفرع الثالث في الشمال فالأمر نفسه. تقول فاطمة إن "الحركات المطالبة بالانتخابات صفر"، ويضيف محمد: "الطلاب لا قرار لهم ولا حاجة لأيّ قرار من شأنه أن يسهل حياة الطلاب الجامعية. لم يعد للحياة الطلابية أي معنى أو قيمة. لم يعد هناك أي حركات طلابية، وهي لم تعد تعني شيئاً للطلاب".
لكن وفيما يخصّ الحركات الطالبية المستقلة، وبالرغم من ضعف وتيرة عملها إلّا أنّها تحسنت نسبياً بعد الحراك الشعبي الأخير الذي شهدته العاصمة بيروت، بحسب الطالب وعضو اتحاد الشباب الديمقراطي حكمت غصن. "إلغاء الانتخابات يمثل صفعة كبيرة لمصلحة الطلاب" يقول غصن، وهي تؤدي برأيه إلى غياب المحاسبة، فعملية الإلغاء هذه تكشف الوجه الديكتاتوري الحقيقي للسلطة، المتمثلة بإدارة الجامعة وقوى الأمر الواقع. أما سبب انعدام التحرّكات الطلابية المطالبة بالانتخابات فيعود بحسب غصن إلى الضغط اليومي الذي يمارس على الطالب في الجامعة وإلهاء الطالب بهمومه اليومية، إضافة إلى الأحزاب التي تربي الطلاب على مبادئ بعيدة كل البعد عن الديمقراطية. لكن السبب الأساسي بالنسبة له يكمن في "ثقافة اللامبالاة التي تشرّبناها منذ الصغر".

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2020 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك