رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
بيروت من بعيد.. أو تحوّلات فكرة مظاهرة
مظاهرة 29 آب في رياض الصلح (مصطفى جمال الدين)
مظاهرة 29 آب في رياض الصلح (مصطفى جمال الدين)
 

لا أعرف سبباً واضحاً، ولكنّي لطالما اعتبرت في صغري أن المسيرات العاشورائية هي نفسها المظاهرات. أناس تهتف وأحزاب تتنافس في ما بينها على المسيرة الأكبر وقارئ العزاء الأفضل والتنظيم الأنجح... وحديث الناس لأيّام يدور في هذا الفلك. لكن متّى ترسخت الفكرة نهائياً في رأسي؟ عندما كانت أمي ممسكةً بيدي بانتظار وصول المسيرة أو المظاهرة وحصل التدافع. صعد كثيرون على حذائي الأسود الجديد، طارت الكراسي من فوق حائط المسجد، أبي عاد بقميص ممزّق، حوصر كثيرٌ من الناس داخل المسجد، زجاجات العصير تطايرت فوق الرؤوس وأخي ضاع لنكتشف بعد ساعات أنّه هرب عبر الحقول ليصل إلى البيت بعد أكثر من ساعتين.
وقع العنف، إذاً ترسّخت الفكرة: مظاهرات.
أمي صارمة: لا سياسة في البيت ونحن لا انتماء حزبي لنا. مفهوم؟ وهكذا فهمت أنّ عليّ الصمود، إلى حين، كمتفرّجة لا كمشاركة في مظاهرات عاشوراء. وما لم أفهمه يوماً هو سبب "التهييص" الكبير الذي نحدثه في البيت لمسيرة عاشوراء المركزيّة في بيروت. لماذا نكتفي بالتفرّج؟ لماذا لا نأخذ موقفاً وننزل للمشاركة؟ لماذا لا نشارك ونحن السعداء بها؟ ونحن المنتصرون بحشودها؟
قمّة لحظات انشداهي كانت مع مظاهرات 8 آذار. ما هذه الأعداد من الناس التي تظهر في التلفاز؟ كنت في الخامسة عشرة من عمري. والرجل الأحبّ إلى القلوب (حينها) ها هو، بلسانه، يدعو ناسه عبر التلفزيون وعبر مكبّرات الصوت في ضيعتنا للمشاركة والحشد في مظاهرات مليونية. ينتظر منّا أن نأتيه بالملايين. وقع الانهيار على النفس. كيف سيصدّون هذه المرة رغبتي؟ اختبأت تحت الكنبة لساعات لأتمكّن من اللحاق بالنقليّات المؤمنة. وكان الانبهار الأول في بيروت، عبر ارتطام بكمّ هائل من الناس، وبهتافات وأغانٍ "ثوريّة" غنتها فرقة الولاية(!)، والاعتقاد الكامل أنّي جزء أساسي ممّا يجري من حولي. جديّاً؟
ولكن أين العنف؟ كان لزاماً حينها الانتظار حتى 7 أيار 2008. كان تتويجاً لمظاهرتي، وتكريساً لقناعتي: المظاهرة = عنف.
ضمنياً كان الكلّ سعيداً، حتى أهلي. هذا تمرّد ضمن حيّزهم السياسي، وهذا عظيم.
سنة واحدة ووقع التمرّد، وقع العنف ووقع التظاهر الفرديّ وحطّت عبارة "التغريد خارج السرب"، الأكثر غرابة والأكثر تداولاً.

***

اجتاحني الملل نهائياً في بيروت. "تناتشني". لم يُبقِ لي من شيء أكثر من الجلوس لساعات في السرير، من دون أي فكرة عمّا يُمكن فعله في هذه المدينة. مدينة ضيقة بلا خيارات. لا يُمكن العيش هنا. أي مخرج، أي شيء يسحبني منها. هذه حلزونة صُنعت ليمشي الناس داخلها، ولا يخرجون بل يضيعون ويغرقون. بيروت قعر. في السياسة: لا شيء يعنيني ممّا يحدث في البلد. هذه أشياء تجري على حافّة الدنيا. لا ناقة لي فيها. لا أشارك بشيء، الحرب واقعة في سوريا والناس تموت من حولي، الفساد عادي، بيروقراطيّة في كلّ مكان وهذا أيضاً عادي.. لا تطالني إلاّ قضايا المرأة، وهذا قرار وقمّة في الأنانية ربما.
فجأة رحنا نختنق في البيت. لم أنتبه إلاّ عندما خرجت من بيتي، ومشيت قليلاً باتجاه الأشرفيّة لتخترقني رائحة مريعة. كانت حاويات الزبالة تفيض بما فيها. حسناً، هذا كان اصطدامي الأول بأزمة النفايات. لا شيء في رأسي. اشتدّت الرغبة بالخروج. الرائحة لا تُحتمل، المشهد لا يُحتمل، المدينة بأسرها لا تُحتمل. بيروت تفيض بنفايات ناسها.
مظاهرة 1: غير معنيّة.
مظاهرة 2: غير معنيّة.
مظاهرة 3: معنيّة.
لماذا؟ ماذا تغيّر؟ إنّي أختنق وهذا كافٍ لحرف النظر عن اعتراضات كثيرة.

***

22آب: عندما وصلت التظاهرة حدود مبنى جريدة النهار، بينما كان المشهد هائلاً، علا صوت الرصاص في أرجاء المنطقة. تفرّقت الناس وراح كلُّ يركض في اتجاه. وصلت مدخل ساحة النجمة، لأجد عدداً لا بأس به من عناصر الجيش، يُصوّبون سلاحهم باتجاه المتظاهرين، ويصرخون محذّرين من الاقتراب. عرفتُ أحدهم. ندهتُ له باسمه، ظنّاً منّي أني سأثنيه عن إطلاق النار. ردّ سائلاً إن كنت "فلانة ابنة فلان"، متوعّداً بحركة من عينيه تقول إنّه عرفني وإنه سيقوم باللازم. أي لازم؟ يسألني ليتأكد إن كنت فلانة ابنة فلان. إذاً سيُخبر أهلي؟ نعم سيقول لهم رأيت ابنتكم راكضة في الشوارع رافعةً صوتها، راغبةً بدخول ساحة النجمة.

***

وجاء السفر. في هذه اللحظة؟ ألم يكن بالإمكان التأجيل قليلاً؟
غصباً عنّي خرجت. كنت أشعر أن الحراك فرصتي، فرصة عليّ ألا أخونها بالهرب. أمر ما استثنائي واقع في الشارع. أرغب بالبقاء هنا. هذه المرة الأولى التي أشعر فيها برابط مع البلد. بالانتماء لشيء. لشارع ولوجوه لطيفة. تسمّرت قبالة اللابتوب مذ وصلت. أشاهد بثاً مباشراً وأتحسّر، ثم أدور سائلةً نفسي عن إمكانية العودة.
لم أفعلها، وحسناً فعلت.
أنظر الآن بحسرة. وأضحك. وأنتظر رسائل من بيروت تقول "كل شي راح". أتفرّج وأضحك وأقول إنّي لن أرجع. ثم أرى صور الذباب وأخبار الكوليرا، لأعود وأقول "لو مسّ أحدٌ مرض ما سأعود لأنفض بيروت". ثمّ أغيّر رأيي. سأبكي كثيراً وأتفرّج، كما الآن.

(تولوز)

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك