رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
كحول أول مرّة... حب التجربة وتأنيب الضمير
(رسم: عماد قعفراني)
(رسم: عماد قعفراني)
 

الخمر خط أحمر؟    
"أول ما بلشت أترك الالتزام بتذكر قلت الخمر خط احمر. الصلاة مشي الحال وتركناها، بس خمر ما في"، يقول حسن. يسترجع الشاب إحساسه بالذنب في كل مرة كان ينظر فيها إلى زجاجة الخمر: "عندما كنت متديّناً، دخلت مرّة إلى المطبخ في دار النشر الذي كنتّ أعمل به، ووجدت زجاجة نبيذ، خفت ولم أجرؤ على الإمساك بها حتى".
مع ذلك وبعد "ابتعاده عن الدين" بدأت فكرة شرب الكحول تدور في رأس حسن، خاصة مع زوال عقدة الذنب التي ترافق الخروج من منظومة القيم تلك. لذلك باشر حسن بالبحث عن "فوائد الكحول" إلى أن اقتنع تدريجياً بالأمر. كانت المرة الأولى مع عددٍ من أصدقائه الذين سبقوه إلى التجربة. "طلبوا بيرة، فطلبت بيرة أنا أيضاً. كانت المرة الأولى وأعجبني الموضوع، لأنّ جلستها مؤنسة".
وهكذا، تكرّر الأمر نفسه مرات عدّة. يخرج حسن مع رفاقه ويطلب البيرة، إلى أن صار الموضوع عادياً بالنسبة إليه.
لاحقاً، بدأ حسن بشرب النبيذ، يقول: "جذبني وصف هوميروس في الأوديسة لكيفية شرب للنبيذ، وكذلك همنغواي في روايته وداعاً للسلاح. كان الكتابان السبب في بدء علاقتي بالنبيذ. بعد عشاءٍ مع كأس نبيذٍ في أحد المطاعم في الحمرا، بدأ الشراب يتحوّل بالنسبة لي إلى قصّة حب مشوّقة".
أفكار شيطانية
لم يخطر لوسام تجربة شرب الكحول إلا بسبب الفضول والحشرية التي ترافق كل شاب في عمر المراهقة. لم تأت من رغبةٍ بكسر شيء ما، أو كردّة فعلٍ على أمر معين. الآن يسعى الشاب طوال الوقت لنسيان ما حصل وعدم تذكّره، وذلك بسبب تأنيب الضمير لارتكابه المحرّم. يقول وسام: "كنا مجموعة شبان تسعى لتجريب كلّ شيء، دون أي وعي أو إدراك للمخاطر التي قد نتعرّض لها". يضيف: "لم نكن نسعى لكسر المحرمات أو الخروج من الدين، هذا الموضوع أصلاً، كان وما زال ضمن دائرة اللامفكر فيه.. لكنّ الأفكار الشيطانية كانت تراودنا بين الحين والآخر، وغالباً ما كنّا نستجيب لتلك الأفكار". راودت "الفكرة الشيطانية" خلال زيارته الجميزة مع صديقه لأوّل مرّة. وقف الاثنان مطوّلاً أمام إحدى الحانات. زجاجات الكحول المعروضة في الواجهة بطريقة مثيرة ولافتة، "إلى درجة يأبى معها أيّ شخصٍ مقاومة إغراءها"، حسب تعبير حسام، دفعته لإيجاد الأعذار والحجج لإقناع نفسه بالتجربة ومحاولة نسيان ما ينهى عنه الدين. يقول: "رحت أفكر: حسناً، أغلب الناس قد جرّبوا شرب الكحول. الجميع عدا المسلمين يشربون الكحول، ونصف المسلمين غير ملتزمين بالمحرمات أساساً ويشربون أيضاً. مَن لم يجرّب شرب الكحول إذاً؟ قلة من الناس. فلأجربها! ". دخل وسام الحانة واحتسى أول رشفة من كأس النبيذ الأحمر الذي طلبه، فدارت في رأسه الآية "يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما إثم كبير ومنافع...". ارتجفت يداه، وبصق ما كان في فمه. يقول حسام: "لم يكن طعمه لذيذاً كلونه، وهو يحرق المعدة! لعنت الوسواس الخنّاس وخرجت من الحانة!".
بنت وبتشرب؟!
لم يكن الأمر متعلّقاً بالدين أو بالخوف من منظومة المحرمات. كانت لين قد تجاوزت هذه الأمور منذ فترة ليست بقصيرة. لكنّ الخوف من النظرة الاجتماعية لفتاة خرجت من المنظومة الدينية بقي حاجزاً نفسيّاً متجذّراً في داخلها. تقول لين: "تركت التديّن بصمت. لم أرغب بإثارة الضجيج من حولي، خاصة أننا نعيش في مجتمع قادر وبسهولة على تدمير الإنسان الذي يجهر باختلافه معنوياً، فكيف إذا كان هذا الإنسان فتاةً؟ بدأت بالانقطاع عن الصلاة تدريجياً، تبعها الصوم، قبل أن تتبعها بقية الأمور باستثناء شرب الكحول".
عملت لين على استبدال الأصدقاء المحيطين بها، لأنّها لم تعد قادرةً على مرافقة الملتزمين دينياً لانعدام الاهتمامات المشتركة مع مرور الوقت، ولعدم قدرتها على إخفاء أفكارها والتكتّم على قناعاتها طوال الوقت. "كنت في أحد مطاعم الحمرا مع الأصدقاء، عندما أصر عليّ أحدهم بتذوق النبيذ. بدأ الخوف نفسه والأفكار نفسها تدور في رأسي: "فتاة تشرب الخمر؟ وماذا لو عرف أهلي وأقربائي بذلك؟ وماذا لو صار الأمر عادة، كما تجرأت سابقاً على اعتياد أمور لم أكن أفكر في تجاوزها؟". رفضت لين الأمر في البداية، فبدأ أصدقاؤها بالضحك من خوفها وتردّدها. قال لها صديقها هشام: "أوعى كباية النبيد تاكلك". عادت لين لتفكّر بالأمر، معلمة الدين كانت تقول لهم إنّ الأغاني حرام، وكذلك الأمر بالنسبة للكحول. سألت لين نفسها: "لماذا يهاب الإنسان إذاً المحرمات الدينية بشكل متفاوت؟ لماذا لا يعاقب مَن يستمع إلى الموسيقى بينما يعاقَب شارب الخمر. القصة قصة مجتمع!". تشجّعت الشابة، وشربت النبيذ لأوّل مرة. تقول: "في الحقيقة سحر النبيذ يكمن في أجواء أكثر من طعمه. لكنّ الأمر لم يكن سيئاً، كان أسهل ممّا تخيلت". تضيف ضاحكة: "ربما ما نقل عن لسان المسيح صحيح: قليل من الخمر يُحيي قلب الإنسان".

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2020 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك