رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
ليلى لن تتحجب قبل أن تكون "مسلمة صالحة".. فرنسيات يتعرفن على دينهن حين تصير الكنية التباساً
خلال مظاهرة في العام 2004 احتجاجاً على منع الحكومة الفرنسية ارتداء الرموز الدينية في المدارس الحكومية (رويترز)
خلال مظاهرة في العام 2004 احتجاجاً على منع الحكومة الفرنسية ارتداء الرموز الدينية في المدارس الحكومية (رويترز)
 

الصبيتان الواقفتان عند إحدى زوايا المتجر بدتا حائرتين في اختيار مشترياتهما. تتجادلان في أمر صنف من اللحوم المثلجة. تقلبان الكيس بين يديهما، تعيدان قراءة ما كتب عليه ثم تغوصان ثانية في حيرتهما. ثمة رجل يستمع إلى ما يدور بينهما، إنه احد البائعين هنا. الرجل فرنسي من أصل جزائري يقترب من الصبيتين ليقطع شكهما بيقين دامغ "اللحم حلال بإمكانكما تناوله على الإفطار" يقول مشيراً بإصبعه إلى كلمة Halal التي تعلو احد الأقسام الخاصة باللحوم في المتجر.
"الحلال" صار واقعا ملموسا في النشاط التجاري الفرنسي، فمعظم المحال الكبرى تعرض اليوم منتجات تلبي حاجة زبائنها المسلمين. أما المطاعم والمقاهي فتميل للاستجابة لمتطلبات شهر رمضان في اعتراف ولو ضمني بالشريحة المسلمة من المجتمع الفرنسي.
تشتري الصبيتان ما تحتاجانه من المتجر وتغادران، ترافقهما ابتسامة مصحوبة بـ"صحة صيامك". تلك عبارة ترددانها باستمرار. لا ترتديان الحجاب الذي ينتشر بشدة بين أوساط المسلمات في فرنسا، ولا تظهران شيئا من هويتهما الدينية لكن ملامحهما العربية تشي. ناديا ومريم من الجيل الجديد الذي ولد في فرنسا والذي ينظر إليه بكثير من الالتباس هنا.
الصبيتان تتحدران من أصول مغربية لكنهما لا تتكلمان العربية فمعرفتهما بلغة الأجداد لا تعدو مجرد كلمات وتعابير لا يمكن أن يستقيم معها حوار.
منذ سن العاشرة اعتادتا على صيام الشهر واستمرتا على ذلك "لأنّ رمضان هو جزء من الهوية" مع أنّهما غير ممارستين للشعائر الدينية كما تقول ناديا التي لا تواظب على الصلاة إلا في هذا الشهر، أما مريم فتلجأ عادة إلى قراءة القرآن بترجمته الفرنسية عندما تشعر بالضيق.
يكثر الحديث في الأوساط السياسية الفرنسية عن المهاجرين ومشاكل الضواحي إلا أنّ ذلك لا يرقى كثيرا لاهتمامات الصبيتين اللتين لا تعلمان حتى بوجود وزير في الحكومة الفرنسية مهمته المساعدة على دمج الإثنيات ومحاربة التمييز بين أبناء الجمهورية الواحدة. ناديا ترى أن التمييز أمر "اعتدنا عليه" ولم يغيره أن يقود زين الدين زيدان فرنسا إلى الفوز بكأس العالم لكرة القدم!
هذا الواقع على مرارته لم يدفعهما يوما إلى إنكار جذورهما العربية برغم اصرار مريم وناديا على أنهما "فرنسيتان مسلمتان". كل ما تتمنيانه هو أن يقع عيد الفطر في نهاية الأسبوع حتى تتمكنان من الاحتفال به وسط العائلة.
في فرنسا لا عطل خاصة بأعياد المسلمين. ذلك أمر يزعج الكثيرين هنا كما هي حال ليلى التي تقطع يوميا مسافة طويلة للمشاركة في الصلاة وحلقات الذكر بمسجد المدينة.
كما في كل يوم تبحث عن موطئ قدم لها بين المصلين الذين تلاصقت أجسادهم من شدة الازدحام. بدت معتادة على زحمة المكان الذي يشهد كغيره من المساجد والمراكز الإسلامية في فرنسا ارتفاعا متزايدا باعداد المصلين في رمضان.
ولدت ليلى في فرنسا من والدين عربيين قررا أن تأخذ ابنتهما بثقافة البلد الذي هاجرت العائلة إليه كي لا تواجه ازدواجية في الهوية والانتماء. لذا قررا الابتعاد عن "كل ما هو عربي" تاركين لابنتهما أن تندمج في مجتمعها الفرنسي.
لكن الفتاة وعت على "فرنسية" ملتبسة كانت تعيشها في كل مرة تلفظ فيها كنيتها "العربية" بامتياز. شعرت بالاختلاف ثم ما لبثت أن تزاحمت الأسئلة في رأسها. لم يطل الأمر لتقع على الحقيقة التي سعى والداها جاهدين لإخفائها.
بدأت في المدرسة تتقرب من زميلتها الفرنسية الجزائرية التي فتحت لها الباب على مصراعيه لتتعرف إلى "أمور جديدة". علمتها والدة صديقتها سورة الفاتحة" وبعض المفردات العربية وتوقف الأمر عند هذا الحد بعد أن انتقلت العائلة إلى مدينة أخرى وما عاد بالإمكان أن تتعلم أكثر من ذلك.
أسعد ليلى أن تدرك حقيقة أنّها مسلمة من دون أي التزام آخر. لم تكن مستعدة لأكثر من سورة الفاتحة تقراها مساء قبل أن تنام. اكتفت بهذا طوال سنوات وكان يمكن أن تستمر عليه إلى أن شاهدت ابنة الجيران تجبر على خلع حجابها ليسمح لها بدخول المدرسة. شعرت بأنها هي التي أهينت ومن يومها قررت أن تصبح "مسلمة صالحة" كما تقول. أن تصلي وتصوم، أن تمتنع عن شرب الخمر وان تلتزم بما أمر به الإسلام.
وهي التي تعيش بلا زواج مع صديقها السويسري منذ أكثر من سنتين، طلبت من عائلتها أن تقيم لها زواجا وفقا للشريعة الاسلامية. لم يعترض الرجل، قام بما عليه، نطق بالشهادتين تاركا لها كامل الخيار باعتناق المعتقد الذي تريد.
في المسجد كانت ليلى تصغي جيدا إلى كلام الشيخ الذي يلقي موعظته بالفرنسية والعربية. لا كلام في السياسة ولا دعوات جهادية، ليلى كما الجميع منشغلة بصلاتها ومناجاتها الخاصة.
ورغم مواظبتها على الصلاة هنا إلا أنّها لا تكتفي بالاطلاع على تعاليم الدين الإسلامي مما تسمعه في المسجد.
في أوقات فراغها تجول على مكتبات المدينة بحثا عن كتب تتحدث عن الإسلام والحضارة العربية. عندما لا تسعفها الكتب بإجابة عن مسألة تشغلها، لا تخجل. توقف أول محجبة تصادفها في الطريق وتناقشها في الأمر.
هي اليوم تعيش مع زوجها السويسري "حياة يرضى عنها الله" كما تقول. تريد أن تنجب منه أولادا وان تربيهم على الدين الإسلامي.
لم ترتد ليلى الحجاب لكنها تقول إنّها ستفعل يوماً، ما إن تشعر أنها أصبحت بالفعل "مسلمة صالحة".
(فرنسا)

نشر في "ملحق شباب" في 2 تشرين الثاني 2015.

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2020 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك