رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
"الأنصار" والجيل الذهبي.. في ذاكرة مشجّعيه
خلال مباراة للنجمة والأنصار في التسعينيات (أرشيف "السفير")
خلال مباراة للنجمة والأنصار في التسعينيات (أرشيف "السفير")
 

توفيق حمزة، رئيس رابطة مشجعي الأنصار
بدأت علاقة توفيق حمزة مع "الأنصار" عندما كان في العاشرة من عمره، حين كان يلعب مع فريق الأشبال، ثمّ انتقلّ للّعب مع شباب الأنصار، وبعدها لعب فترة قصيرة مع الفريق الأول، قبل أن يتفرّغ للجامعة والزواج ويبقى مشجعاً عادياً.
لم يفوّت حمزة أي مباراة للفريق منذ عمر العاشرة، حتى لو اضطره هذا الأمر إلى الهروب من المدرسة، أو تسليم ورقة الامتحان بيضاء في فترة الامتحانات. يعتبر حمزة نفسه "منتمياً" لفريق "الأنصار"، و "محبّاً له خاسراً كان أم رابحاً". يذكر أنّه كان يحرم نفسه من الطعام يوماً كاملاً حين يخسر الفريق في إحدى مبارياته.
يتبوأ حمزة منصب رئيس رابطة مشجعي نادي الأنصار منذ العام 2000، ويعتبر أفضل الفترات حين كانوا يتنقلون داخل المناطق اللبنانية كلّها، ويعملون على توزيع أعلام وأوشحة الفريق على الأطفال، لتعزيز شعورهم بالانتماء للفريق، وتعويدهم على "التشجيع الحضاري" منذ الصغر.
يعتبر أنّ أوضاع الفريق ومشجعيه على حدّ سواء كانت أفضل قبل اغتيال الرئيس رفيق الحريري في العام 2005، وانتقال الانفلات والتوتر الأمني إلى داخل الملاعب، الأمر الذي ظهر جليّاً من خلال الهتافات الطائفية، خاصّة بين جمهوري "النجمة" و "الأنصار". "صرنا وقتها متل اللي قاعد بجبل نار، ونحطّ إيدنا ع قلبنا لتخلص المباريات".
أدّى ذلك في النهاية إلى منع الجماهير من حضور المباريات في موسم 2006 – 2007، ممّا زاد من احتقان المشجعين وغضبهم، ولجوئهم إلى الاستفزاز للتعبير عن ذلك. ممّا زاد الأوضاع سوءاً هو أنّ القرار بمنع الجمهور من حضور المباريات كان يُتَّخَذ فجأة وقبل ساعات فقط من بدء المباريات. كان ذلك يدفع بالجمهور إلى التجمع على أبواب الملاعب، وممارسة الشغب هناك. الآن، وبعد السماح للجمهور بالعودة إلى الملاعب، يعاني هذا الجمهور من تحويل الكثير من الملاعب (الملعب البلدي، المدينة الرياضية...) إلى ثكنات وقواعد للجيش اللبناني.
يعزو حمزة السبب في تراجع أداء "الأنصار" في الفترة الأخيرة إلى الصعوبات المادية التي عانى منها الفريق، ويؤكدّ أنّ تأمين حقوق اللاعبين المادية ينعكس دائماً إيجاباً على أداءهم، لافتاً النظر إلى أنّ اهتمام رئيس النادي نبيل بدر بهذا الأمر تحديداً في العام الماضي، ساعد الفريق بشكل خاص على تبوء المركز الثاني في الدوري اللبناني لكرّة القدم.
وطبعاً، ككلّ مشجع أنصاري، يرى حمزة في "النجمة" عدواً تاريخياً، الأمر الذي وصل به إلى منع زوجته من اقتناء حلق على شكل نجمة، ويعتبر أن أحلى ذكرياته على الإطلاق هي عندما يفوز فريقه على "النجمة".
لكن يشدّد حمزة على أن الرّبح ليس شرطاً لتشجيع الفريق، فـ "الجمهور يحبّ الرّبح، لكنه يبقى يحب فريقه في كل الظروف، فالفريق هو العائلة".
خالد عيتاني، مشجع
تعود علاقة خالد عيتاني مع "الأنصار" إلى منتصف الثمانينيات، حين انحصرت علاقته مع كرة القدم بمنطقة الطريق الجديدة، وتحديداً الملعب البلدي، بسبب الحرب الأهلية. كان فريق "الأنصار" يلعب دائماً في الملعب البلدي، وضمّ لاعبين كبارا في تلك الفترة مثل يوسف الغول، محمد الأسطة، عدنان بليق، جهاد محجوب، وغيرهم.
يتذكر خالد كيف كان الحيّ بأكمله يجتمع في الملعب البلدي لمتابعة تمارين اللاعبين، والمنظر الأحلى، حسب تعبيره، هو منظر كبار السنّ الذين يرشون الملعب الرملي بالمياه، ثم يجلسون ليدخنوا النرجيلة وليتابعوا التدريبات. يعتبر خالد أنّ علاقة أهل المنطقة مع النادي في تلك الفترة تشبه جملة "بالحي منادي اجتمعوا ولاد الحيّ" في أغنية أحمد قعبور، أي أنّ "الأنصار" كان عبارة عن "جمعة لولاد الحيّ" أكثر من نادي كرة قدم في البداية.
بعد مشاركة فريق "الأنصار" في بطولة "16 آذار دورة كمال جنبلاط" بين عامي 1985 – 1986، وفوزه، بدأت تظهر الحساسيات مع "النجمة". ويقول عيتاني إنّ النادي شكلّ حالة سياسية في فترة من الفترات، بعد إقصاء المنطقة عن الحياة السياسية أثناء الوجود السوري فيها.
علاقة المشجعين مع ناديهم أصبحت أكثر تماسكاً مع ظهور الجيل الذهبي للنادي، وهو الجيل الذي فاز ببطولة الدوري 10 مرات متتالية، وبرز حينها لاعبون مثل عمر إدلبي، جمال طه، محمد الشريف، والشهيد نور الجمل، وعصام قبيسي، وأحمد فرحات، ولاحقاً مع الثلاثي شهاب، مسلماني، علوش تحول النادي من "نادي الحي" إلى "بطل لبنان"، ممّا زاد العداء مع منافسه البيروتي "النجمة". كما أنّ مشاركة لاعبين من نادي "الأنصار" في المنتخب اللبناني في كأس العرب في عام 1988، وفوزه على المنتخب السعودي، وتعادله مع المنتخب المصري، ازدادت الثقة بالكرة اللبنانية.
يؤمن خالد أنّ نادي "الأنصار" حقق انتصاراته كلّها عن جدارة، ولم يحقق البطولات لأنّ الأمين العام للاتحاد اللبناني لكرّة القدم، رهيف علامة كان يدعم الأنصار كما يشاع، ويعتبر أنّ التشكيلة الذهبية للفريق لم تكن بحاجة لأي مساعدة. ويشير إلى أن مشكلة "النجمة" مع الاتحاد هي التي خلقت هذه الصورة ربّما، خاصة أنّ علامة بدأ حياته كإداري في "الأنصار".
لا يفوّت خالد أي مبارة لناديه، في أي منطقة لبنانية أقيمت. وأكثر الذكريات التي تعلق في رأسه من هذه المباريات هي دورات "16 آذار"، والمباريات التي كانت تُقام على ملعب وطى المصيطبة الضيق، حيث كانت العائلات تتابع المباريات من الأسطح المجاورة، فيما المشجعون يتسلقون السياج لمتابعة المباريات، في الوقت الذي يتجول فيه الجيش السوري بين المشجعين لمنع الشغب واعتقال المخالفين.
أثّر اغتيال الرئيس رفيق الحريري بشكل أساسي في الفريق، كونه كان داعماً أساسياً للنادي، وكون رئيس النادي حينها سليم دياب كان مقربا من الحريري، ثمّ انتقل التوتر الأمني والاحتقان السياسي إلى الملاعب، حيث ظهر الكثير من الانشقاقات على خلفيات سياسية حتى داخل الجمهور الواحد.
لاحقاً، ابتعد التمويل، واعتزل عدنان الشرقي التدريب، وابتعد لاعبو الجيل الذهبي، فتغير الشكل الأول للفريق، وتراجع وضع كرة القدم اللبنانية بشكل عام، وأصبحت الملاعب خالية من الجماهير. لم تعد كرة القدم من أولويات المشجعين، إذ إنّ "كل شيء كان يربطك بالفريق اختفى".

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2018 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك