رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
وجوه من ساحات التغيّير
 

التظاهر واجب

اسمي علي عجيب، أدرس هندسة الكهرباء ولا يوجد لدينا كهرباء. دخلت الآن سنتي الجامعية الأخيرة، ومن المفترض أنّني أنتظر فرصة عمل، لكن لا يوجد عمل. لا شيء يُعجبني في هذا البلد، ولا أعرف إن كان يصحّ تسمية هذا المكان الذي نعيش فيه "وطناً". هذا واحد من الأسباب الرئيسية التي دعتني للنزول الى الحراك، "ما في شي هون معاجبني".. والسياسيين وضعوا أيديهم على وطن يُفترض أنّه ملك لجميع مواطنيه. قاموا بحرماننا من الحد الأدنى من المتطلّبات المعيشية. ندفع فاتورة المياه، ولا يوجد مياه، وما زلنا حتى الآن نحلم بالكهرباء.
حسناً، ماذا سأعمل إن بقيت هنا؟ من الطبيعي أن يكون السفر هو الحلّ الوحيد بالنسبة لي، كشاب يتطلّع لبناء مستقبله في بلد لا يوجد فيه مستقبل واحد. أنا مُضطرّ أن أشارك في المظاهرات، أيّ مظاهرات "ما بتفرق"، الحراك المدني أو غيره. لكنّ الحراك المدني هو الوحيد الذي قام بخطوات فعليةٍ على الأرض خلال الأزمة الحالية. صراحة لا أعقد أي أملٍ بأنّ شيئاً سيتغير، لكن المشاركة بالنسبة لي واجب أخلاقي، "أنو عم نجرب". لا أنتظر من الحراك أن يغير شيئاً، مشكلة البلد أعقد من أن تحلّ، "لأنو الناس يللي أكلين البلد كتار". لا اعتقد أنّنا سنتوصل إلى حل قريب، لكن من الممكن أن تكون هذه الخطوة الأولى في مشوار الألف ميل. لست منتمياً إلى أي حزب. لا أتبع أحداً ولا أحب أحداً، وهذا الحراك بالنسبة لي هو المحاولة الأخيرة قبل أن أتّخذ القرار النهائي بالسفر "إذا زبط زبط، وإذا ما زبط بفلّ".

بعد في أمل

نحن نعيش في بلدٍ نحرم فيه من أدنى حقوقنا كبشر. هذا ما دفعني للمشاركة في الحراك المطلبي. اسمي منال قاروط، عمري الآن 26 عاماً وأعمل كأخصائية اجتماعية في إحدى الجمعيات. هذا حراك من أجل مطالب معيشية محقة، الأولى بنا التركيز عليها آنيّاً قبل المناداة بشعارات كبرى كـ "إسقاط النظام". لأنّنا بكل بساطة لا نملك الكهرباء ولا المياه، وأزمة النفايات وحدها كافية بإنزالنا إلى الشارع، من دون أن نكون بالضرورة منتمين إلى أيّ حملة من الحملات المنظّمة للحراك. نزلت بصفتي مواطنة فقط، مواطنة لا تملك أدنى حقٍ من حقوقها المعيشية لكي أتضامن مع جميع الشبّان والشابات الذين بادروا للنزول إلى الشارع وتحدي السلطة ومكافحة فسادها.
رأيت هناك الكثير من المشاهد والتي كانت من أجمل ما رأيت في حياتي. المشهد الجامع الذي نراه هنا لم يكن أحد منا يتوقعه. تمسكي بالحراك الحالي نابع من كونه الحراك والأمل الوحيد الذي رأيته منذ ولادتي، ولأنّني أريد 24 ساعة من الكهرباء يومياً، ولأنّني أرغب في رفع مستوى المدارس الرسمية الوطنية، من دون أن أضطر لإنفاق الكثير من المال لأدخل أولادي إلى المدارس الخاصة كي يحصلوا على مستوى تعليم جيد. ولأنّني بكل بساطة لم تعُدْ لديّ القدرة على احتمال أكوام النفايات التي أغرقتنا السلطة بها. لديّ أمل كبير بهذا الحراك، وشعوري أن ما يحصل اليوم مختلف فعلاً عن كل ما سبقه. هناك وعي حقيقي موجودة لدى فئة كبيرة من الشباب. بعد في أمل.

الوضع مختلف الآن

"عم بنزل أتظاهر لأنّي بكل بساطة اتخرجت وقاعدة بلا شغل". اسمي لميس أبو شعر، عمري 22 عاماً. درست هندسة الأدوات الطبية، وتخرّجت منذ قرابة العام وما زلت عاطلة عن العمل. قدّمت الكثير من طلبات العمل في العديد من الشركات والمراكز، وأواصل القيام بذلك حتّى الآن، لكنّني أعاني من صعوبات كبيرة في بلد مقسم على أساسٍ طائفي تحتاج فيه إلى "الواسطة" لكي تعمل أو لكي تقوم بأي شيء. منذ يومين قامت صديقتي بتقديم طلب للعمل في إحدى الشركات، طلبوا منها ذكر المذهب في البيانات الشخصية، وبعدما عبأت الخانة تمّ رفض طلبها. ربّما كان المذهب لا يناسبهم. تريدون معرفة سبب مجيئي إلى الساحة للتظاهر؟ هل هناك سبب لا يدعوني للنزول والتظاهر؟ السبب الأوّل أنّني بلا عمل ولا كهرباء ولا مياه. بلا أيّ شيء. أي سببٍ من هذه الأسباب كافٍ في بلدان أخرى لأن تسقط الحكومات. على ماذا نصبر نحن؟
لا أنكر أنّني كنت أؤيد أحد الأحزاب الموجودة في السلطة، لكنّ ذلك لم يمنعني من المشاركة في الحراك. الأزمة الحالية تطالنا جميعاً والمطالب المعيشية حق لكل الناس بمعزل عن انتماءاتهم الحزبية والسياسية والدينية. لا أنكر أيضاً أنّنا اعتدنا ألا نحصل على شيء من أي حراك نقوم به، لكن "إن شاء الله هالمرة تكون غير". في كل الأحوال أنا أقوم بواجبي بالمشاركة، والله وحده يعرف ما الذي سيحصل في قادم الأيام.

مطالبنا واضحة

اسمي مالك حمدان، طالب هندسة في الجامعة "اليسوعية"، عمري 21 عاماً، ما دعاني للنزول والمشاركة في هذا الحراك هو أنّ الوقت حان لنطالب بحقنا كشباب بالعيش في وطن بلا فساد ولا زبالة ولا سمسرة.
أنا أنتمي للفئة التي لم يتسنَ لها فرصة المشاركة في اختيار ممثليها، ولم يتسنَّ لها المشاركة في اتّخاذ أيٍّ من القرارات المتعلّقة بمصيرها. من أبسط حقوقنا أن نطالب بخفض سن الاقتراع، وأن نطالب بحلٍ لأزمة النفايات التي تهدّد سلامتنا.
معظمنا غير منتمٍ لأيّ حزب، نحن شباب مستقلّون جئنا بمطالب واضحة ومحدّدة. هذا الحراك تمكّن من استقطاب شباب من جميع الأطياف ومن مختلف الفئات الاجتماعية، حتى البعض ممّن لم يكن لديهم سابقاً أدنى اهتمام بالشأن العام شاركوا.
هنا الساحة للجميع الناس. أناس مختلفون لكن مطالبهم واحدة. لا يوجد حراك يأتي بتغيير جذري بين ليلة وضحاها. الثورة الحقيقية هي ثورة النفس الطويل، بالإضافة إلى أنّ الوضع لدينا مختلف قليلاً. لا يوجد لدينا ديكتاتور واحد ظالم مثل الدولة العربية، لدينا في لبنان "مجموعة كامشين السلطة". هناك شعارات ترفع مثل "الشعب يريد إسقاط النظام"، ونحن في الحقيقة ليس لدينا نظام حقيقي لإسقاطه. لدينا دستور لكنّه لا يُطبَّق، الأولى بنا حالياً المطالبة بتطبيق الدستور. المطالب بحاجة إلى أن تكون محدّدة ومنظمة أكثر. مثلاً إلغاء مناقصة النفايات وفشل خطة النفايات المقترحة من قبل الوزير أكرم شهيب بيّنت أن الحراك الشعبي لديه الفعالية وقدرة الضغط على الدولة حين تكون مطالبه واضحة.

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك