رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
حكايات من سوق "أبو رخّوصة"
سوق "أبّو رخوصة" في رياض الصلح (فادي أبو غليوم)
سوق "أبّو رخوصة" في رياض الصلح (فادي أبو غليوم)
(فادي أبو غليوم)
(فادي أبو غليوم)
 

فيما كانت أسواق بيروت فارغةً مساء السبت الماضي، امتلأ سوق "أبو رخوصة" في ساحة رياض الصلح بأناس قادمين من المناطق اللبنانية كافة.
"أبو رخوصة" ليس "سوليدير". لم يغتصب حقوق الناس ليولد، بل ولد منهم ورحّب بالجميع، الفنانون وباعة العرانيس والموسيقيون والباعة. حتى "سناك جحا" حضر إلى الساحة بعد غيابٍ طويل. هكذا اجتمع كلّ هؤلاء معاً في وسط المدينة، غير التجاري، للمرّة الأولى منذ سنوات. كل شخصٍ انهمك في عمله، البعض منهم افترش الرصيف، البعض الآخر دار بين الناس منادياً على بضاعته. جزءٌ من الناس كانوا يقومون بعملهم اليومي، لكن بدلاً من أن يقصدوا أحياء بيروت وضواحيها قصدوا "البلد".
في سوق "أبو رخوصة" قال الناس: "بيروت مش حيطان، بيروت بشر".
لا أنتمي لشيء
في منزله الواقع في بئر حسن، يستمع حسن محمد مرعي إلى الإذاعة، منتظراً الإعلان عن سوق "أبو رخوصة". يقوم على عكازيه ويحمل علبة العلكة بيده، ويستقل الفان إلى وسط المدينة.
يقول حسن: "قبل بدء التظاهرات كنت برّيم. العودة إلى البلد كانت حلماً، هنا بدأت ببيع العلكة ومن هنا تعرضت للطرد عندما جاء هذا العمار ليقضي على كل الأسواق الشعبية. لكن عندما بدأ الحراك عدت إلى هنا من دون أن يتعرّض لي أحد". يضيف: "أنا لا أنتمي إلى أحدٍ أو شيء سوى عائلتي ومنزلي وعملي. كل ما أهدف إليه هو العمل والحصول على ما يكفيني لدفع إيجار المنزل وإعالة أسرتي".
يقول حسن إنّ إعاقته ولدت معه. "والداي كانا كبيرين في السن، ولم يعرني أحدٌ أيّ اهتمام. لم أدخل إلى المدرسة، لا أفقه في الأرقام، حتى اسمي لم أتعلم كتابته. أعيش في هذا الجسد وفي هذه الدولة منذ 53 عاما. لو ولدت في دولة محترمة لوصلني معاشي كل شهر إلى منزلي". يتذمّر حسن من غياب أي اهتمام بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في لبنان. "أنا هلأ أوقف ع باب وزارة بقولولي منبعتلك الدورية".
عندما بلغ السابعة عشرة من عمره، قرر حسن أن يبيع العلكة. لم يحبّ هذا العمل، لا حين بدأ به ولا اليوم. التظاهرات سمحت له بالجلوس في مكانٍ واحد وعدم التجوّل على العكاز. في العادة يتنقّل حسن على عكّازيه في أحياء بيروت حاملاً جسداً يأكله التعب.
الدولة لا تعترف بنا
على كرسيه المتحرك شق علي حمادي، 33 عاماً، طريقه بين الحشود تتقدّمه سلة تمتلئ بقناني مياهٍ باردة ليبيعها في سوق "أبو رخوصة ". قصد علي السوق كي يرى الجميع أن لا شيء في حياته يعطيه دافعاً للاستمرار عدا أطفاله، حسب قوله، "أنا أب لثلاثة أولاد".
يقول علي: "أنا عاطل من العمل ولم أنجح حتى اليوم بالحصول على وظيفة تناسب وضعي، لأتمكّن من إعالة عائلتي ونفسي". يضيف: "الدولة لا تعترف بنا، إن كان في الوظائف غير المؤمّنة، وإن كان عبر الطرق غير المجهزة أو حتى في المباني، التي لا يمكننا الدخول إليها إلا إذا تطوّع أحدهم لحملنا. كأنّنا لسنا موجودين".
لم يختر علي الجلوس على هذا الكرسي، ويعتبر أنّ من حقّه العيش مثله مثل الجميع، الأمر الذي لا يمكن القيام به ما لم تقم الدولة بواجبها تجاه ذوي الاحتياجات الخاصة. يشير الرجل إلى أنّه لولا قيام بعض الجمعيات الخاصة بتقديم مساعدات مالية له لكان مشرّداً مع عائلته في الطرق. "كنا سنصبح جزءاً من الناس الذين يراهم المارة كلّ يوم في الشوارع، من دون أن يعيروهم أيّ اهتمام".
صندوق الفرجة
في صغره كان حسن زعيتر يقصد سوق الطويلة في وسط البلد مع والده. كان يحمل في يده قروشاً خبأها من مصروفه ليذهب إلى منظار يأخذه إلى بلدان وشوارع مختلفة، وليريه مخلوقات تحت البحار وحيوانات لم تكن رؤيتها متوفرة أيّامها إلا عبر "صندوق الفرجة".
مساء السبت قصد حسن، البالغ من العمر 59 عاماً، ساحة رياض الصلح ليشارك في سوق "أبو رخوصة". وقف وراء طاولة علّق عليها لافتة "فرّح ابنك"، وبدأ بصنع أقنعة مختلفة الألوان والأشكال ليضعها على وجوه الأطفال.
يقول حسن مبتسماً: "الحنين أتى بي إلى هنا. عندما علمت أنّه سيُقام سوق في البلد قررت المجيء. وبما أنّني أستاذ فنون تشكيلية منذ 20 عاماً أردت تخصيص الأطفال بشيء". يضيف ممازحاً: "أنا متعاقد مع الدولة، وأديّنها راتبي كل عام. اليوم أقوم باستعادة جزء ممّا أخذ منا في بيروت القديمة، جزء من ماضي العديد من الناس. رؤية الأطفال فرحين بالأقنعة هي عودة لي، ولو للحظة، إلى طفولتي المرتبطة بهذه المنطقة".
"بيع هوا نضيف"
تنقلت يارا حركة بين الناس لتبيعهم "البالونات"، وهي ترتدي زي مهرج مردّدة: "خود هوا نضيف".
تقول يارا، التي كانت قد تعرّضت للضرب والاعتقال مع مجموعة أخرى من الشبان على يد القوى الأمنية، نهار الأربعاء الماضي: "في كل دول العالم يجمع وسط المدينة كل طبقات المجتمع وفئاته. لكن في لبنان أصبح وسط بيروت لطبقة معينة. هو المكان الذي ينظر إليه الفقير ولا يستطيع الحصول على أي شيء منه". قبل أن تنهي كلامها بالقول: "وسط المدينة بالشكل الذي هو عليه الآن لا ينتمي إلى الشعب اللبناني، ولا يعكس جوهره".
 

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك