رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
"طلعت ريحتكم تكتيك مختلف، لاستراتيجية واحدة، وهدف جامع"
من مظاهرة "طلعت ريحتكم" يوم السبت في 8 آب (خاص "شباب السفير")
من مظاهرة "طلعت ريحتكم" يوم السبت في 8 آب (خاص "شباب السفير")
 

ثمة طرفة يتداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مفادها أنّ اللبناني يقود كل يوم ثورتين أو ثلاثاً، ويحطّم أرقام السياسيين في عدد المواقف والتصريحات على "فايسبوك"، وأنّ كلّ لبناني يحسب نفسه محللاً سياسياً، ومع ذلك عجز 4 ملايين محلل سياسي لبناني عن انتخاب رئيسٍ للجمهورية.
تحمل تلك المقولة ما تحمله من الحقيقة، فمواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، تفعل عكس ما فعلته في تونس ومصر وسوريا والبحرين وغيرها من الدول العربية التي شهدت حراكاً في الشارع، أجّجه الضجيج الذي أحدثه العالم الافتراضي. إذ كيّف اللبنانيون استعمالهم للإنترنت بما يتناسب مع طبيعة انهزامية أورثتهم إياها الطبقة السياسية، فباتت طبعاً بفعل التطبّع، وأمست ثوراتهم افتراضية، وحراكهم إلكترونياً، لا يلامس واقع الأزمات في شيء.
الاستسلام الذي انسحب على التمديد الأول، ومن ثم الثاني، عدا عن ثلة حاولت ولا تزال، يبدو أنّه في طريقه إلى التراجع، مع ارتفاع منسوب الكراهية لدى المواطن اللبناني للطبقة السياسية، خاصة عندما لامسته الأزمة في حياته اليومية.
كان من الصعب إقناع الناس بالنزول إلى الشارع خلال التمديدين اللاشرعيين واللادستوريين للمجلس النيابي، فالأكثرية كانت تدرك أنّها ستعيش في ظل ديكتاتورية مقنعة بالتوافقية، لكنها ستحيا وستواصل الطريق الشاق نحو لقمة العيش، حتى أتت أزمة النفايات، وهي أزمة تمس بحياة كل اللبنانيين مباشرة، السكوت عنها يعني الموت، فكانت الصرخة الأكبر، وكان أيضاً أن خرج بعض المواطنين بعنوان للأزمة هو "طلعت ريحتكم"، العنوان الذي لا يرمز فقط إلى تكدّس النفايات، بل إلى رائحة الفساد والصفقات المزمع عقدها.
جذور مشكلة النفايات
إن تركنا موبقات النظام السياسي وتركة الحرب الأهلية وميليشياتها وطائفيتها جانباً، تبقى العلة الأكبر لنظام ما بعد الطائف متمثلة بالفساد والمحسوبيات، والتعامل مع كل مفاصل البلاد على أنها منتفعات خاصة للطبقة السياسية وأزلامها، هي العقلية ذاتها التي نمتها ورعتها الوصاية السورية أيضاً، والتي أسست لاحقاً على يد الشهيد رفيق الحريري لـ "سوكلين" وأشباهها، ولغيره في مجالس الجنوب، والإنماء والإعمار، من هنا تعاقبت الحكومات اللبنانية على اختلاف أهوائها السياسية على التمديد لـ "سوكلين"، حتى أتى التمديد الأخير الذي كان من المفترض أن يتم خلاله إعداد دراسة بيئية شاملة تعالج ملف النفايات في لبنان بما يتوافق مع مصلحة المواطن اللبناني وأمنه البيئي والصحي، غير أن تناتش الحصص بين أطياف السياسة في لبنان، أدى إلى تعاظم الأزمة، فأخذت تتفرع إلى أزمات أصغر، وعلى عادة هذه الطبقة السياسية، كل أزمة ينتج عنها فرصة للربح المادي، فكان الحل المطروح في أن تصبح "سوكلين"، ست "سوكلينات"، تتناسب وقطعة الجبن المراد تقسيمها على الأحزاب النافذة ورجالها، في تغييب كامل لمصلحة المواطنين، فالحلول المقترحة تشمل الطمر والحرق والقليل القليل من الفرز وإعادة التصنيع.
في السابق، أغفلت "سوكلين"، وبعلم الأجهزة الرقابية للدولة اللبنانية، أغلب الحلول البيئية المناسبة، فاكتفت بالربح الكثير والعمل القليل، حتى اختنقت المطامر، واختنق السكان من جيرانها، وضاقوا ذرعاً بها فأغلقوها بالقوة، وهو نجاح يُحسب لنشطاء بيئيين، لم يكتفوا بالنضال الإلكتروني، بل حققوا نصراً على الأرض.
تزمع الحكومة اللبنانية فضّ العروض قريباً، ومنها تنطلق إلى تسويات وتقسيمات للحصص، بعيداً عن الحل المستدام، فتستورد محارق منتهية الصلاحية، وغير مناسبة، كما كل أنواع الحرق، وكذلك تحاول إحياء حل الطمر، الذي سينتج عنه تلوث وضرر لا يحمد عقباه. لذا لا تتوقّف الأزمة عند موضوع النفايات، ولا طريقة مقاربته، بل تنسحب إلى فساد أجهزة الدولة والطبقة السياسية ككل.
رؤية "طلعت ريحتكم"
تدرك مجموعة "طلعت ريحتكم" أن المشكلة الأساس ليست في سياسة إدارة ملف النفايات وحدها، بل إن الأمر ينسحب على فساد الطبقة السياسية كاملة، وإن أتى التحرك الآني من زاوية النفايات، فلا بدّ من تطوره وخطابه ليواكب كل أزمات الفساد السياسي، من الكهرباء، إلى المياه، إلى الطبابة وحقوق العمال، وصولاً إلى الفساد الانتخابي ربما، إذ لا سقف محدّد طالما أنّ الفساد والاستهتار بحياة المواطنين قد بلغ كل ثنايا السياسات الحكومية في لبنان.
تطالب المجموعة في هذه المرحلة باستقالة وزير البيئة، كونه المسؤول الأول عن الأزمة، ولو بالتكافل مع الطاقم السياسي، غير أنّه يبقى وزير الوصاية على الموضوع، كما أن سوء أدائه وقلّة شفافيته سبّبا أزمة أكبر، هي أزمة المكبات العشوائية التي باتت على كل زاوية، فالوزير محمد المشنوق هو صاحب حل "إخفاء النفايات" التي نجمت عنها جرائم بحق الإنسان والبيئة، هي جرائم ستطال بلا أدنى شك صحة المواطنين، كذلك تطالب بتبني حل سليم لإدارة النفايات، عماده الفرز من المصدر وتفعيل دور البلديات في هذا الخصوص، خاصة أنّ ذلك سيوفر على خزينة الدولة مئات الملايين من الدولارات سنوياً بحسب الدراسة التي أجرتها الحركة البيئية اللبنانية، والحل السليم يجب أن يقوم على أساس دفاتر شروط ومناقصات تراعي الهدف، لا جيوب السياسيين والمقاولين، ولا مصالحهم المادية. كذلك تطالب بمحاسبة المسؤولين عن هدر المال العام في أزمة النفايات، منذ إنشاء "سوكلين" حتى اليوم، وهي خطوة قد بدأت بالفعل مع تحرك النائب العام المالي، وهنا دور الحملة والمواطنين في تصعيد الضغط على القضاء، والاستمرار بالسؤال عن نتائج التحقيقات لمنع تسييسها أو تمييعها.
من هنا ترى المجموعة أن الحل سياسياً يكمن في وقف هذه الصفقات، وبيئياً في تحرير أموال البلديات واتحاداتها لتتمكّن من إنشاء مراكز الفرز والترحيل اللازمة في القرى والأقضية. على قاعدة ثلاث لاءات: لا للطمر، لا للحرق، ولا لردم البحر، وثلاث نعم: نعم للفرز من المصدر، ونعم للجمع والترحيل، ونعم لإنشاء مركز معالجة في كل قضاء.
هذه المطالب تندرج ضمن استراتيجية الحملة في تحقيق مكسب أو انتصار يعيد الثقة إلى الشارع كوسيلة ضغط، ومن هناك يتم التحرك في الاتجاهات كافة للضغط على طبقة الفساد السياسي، وليس في موضوع النفايات فحسب، بل في شتى الموضوعات التي تحوّلت إلى أزمات. ومن هنا يأتي التصعيد المتواصل، والمواجهة المباشرة مع النظام التي باتت قاب قوسين أو أدنى، إذ تخطط الحملة لمجموعة من التحركات السلمية لكن المؤلمة! والتي ستعيد المعركة إلى مكانها بين الناس وفي الشارع، في مواجهة الطبقة السياسية والنظام الطائفي.
ما يميّز "طلعت ريحتكم" أنها لست مجموعة هرمية، ولا حزب سياسي، ولا تتبنى أيديولوجيات، بل تختلط فيها كل التوجهات الليبرالية واليسارية وغيرها، وهذا الخليط يمنع استغلالها سياسياً لمصلحة أي من الأفرقاء وإن حاولوا في أكثر من مناسبة، وهذا الخليط شكل في البداية عاملاً سلبياً أعاق تصاعد الحملة التي اصطدمت بتكتيكات مختلفة للمجموعات الأخرى، غير أن الأمر تم تداركه بالنقاش واجتماعات التنسيق مع المجموعات كافة، وبالاعتراف بالأخطاء والاستفادة منها، في جو إيجابي للغاية، يعكس صورة مغايرة للنظام السياسي في لبنان، المعتاد على التخوين والتخوين المضاد.
ترى الحملة أيضاً أن بنك أهداف تحركاتها السلمية لن يقتصر على وزير البيئة، ولا الحكومة، بل هو أيضاً النظام الفاسد، بمجلسه اللاشرعي، ومجلس الإنماء والإعمار المسؤول عن جزئيات كبيرة من هذا الفساد، ومن هنا تنوي تصعيد حراكها لوضع الجميع أمام مسؤولياتهم، ومحاسبتهم على التقصير.

من منظّمي حملة "طلعت ريحتكم" 

مقالات للكاتب نفسه
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك