رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
أنقذت بعضاً من طفولتي
 
1976: لا أذكر اللحظة. أسمع عنها فقط. قيل لي إنها حدثت بعد ساعة من ولادتي. ولدت في المنزل الذي يقع عند نهاية الشارع. بعد ساعة سقطت قذيفة بالقرب من منزلنا. قيل لي إنني بكيت كما لم يبكِ طفل. كان أول لقاء لي مع الحرب. لا أذكر منزلي الأول فنحن انتقلنا منه إلى منزل آخر في وسط الشارع نفسه. حسنا فعلنا وإلا كان مصيرنا ربما الجنة أو مكان آخر لو بقينا فيه.

طائرة: الاسرائيليون على الأبواب. بيروت تحت الحصار. كانت أمّي تجمع ملابسنا وبعض حاجياتنا في شنطة تمهيداً للخروج. الغارات تتوالى حولنا. أصبح صوت الطائرات مخيفاً بشكل لا يوصف. بعد عدة سنوات سيستمر كذلك. بعد عدة سنوات، بعد أن تنتهي الحرب سيفاجئني صوت طائرة فأفقد الإحساس بقدمي وأجلس على الأرض عاجزة عن الوقوف.

حصار: الطريق طويل ولا ينتهي. ما زلنا في الشويفات نقترب من خلدة. صف السيارات أمامنا لا ينتهي. يظهر الجسر وتظهر تحته الدبابات الإسرائيلية. يقترب الجندي من سيارتنا. ينظر عبر النوافذ. تقع عيني في عينه. يأمر أبي بفتح الصندوق. خوف كبير يسيطر علينا. سيقتلنا الاسرائيليون. يأمرنا الجندي بالتقدم. الطريق سالك أمامنا.
صبرا... شاتيلا: شاشة تلفزيون لبنان تحمل صورة وحيدة. هو بشير الجميل. جو من الحزن تطلقه الموسيقى الكلاسيكية. جو من الترقب والتحليلات يخيم على المنزل. ماذا الآن؟ جواب يأتي بعد بضعة أيام. صور المجزرة في الصحيفة. تمنعني أمي من النظر. أتحايل لآخذ الصحيفة. أتعرف على الموت الجماعي وأحدد أسماء أعدائي. بعد سنوات تتصارعني مشاعر الفرح والحزن لأن أحدهم قتلته سيارة مفخخة... هل كان فعلا سيشهد بالحقيقة فقتلوه؟

قرآن: كانت جدتي قد أخذت على عاتقها تعليمي السور الصغيرة في القرآن. كنت أحفظها عن ظهر قلب بل وأكتبها أيضا على دفتري الأصفر الصغير. تتقاطع جلسات التعليم مع فترات استراحة. لا أذكر اسم المجلة أو الصحيفة التي كانت تصل إلى منزلنا. كان لونها يميل إلى الأحمر وبها صور وجوه. أجلس قرب جدتي أتفرج على صورها... هي تقرأ لي الأسماء. هم شهداء... شيوعيون تقول. لا أفهم الكلمة. أخلط بينها وبين أخرى.

ليل: لا أذكر بيت جدي إلا مظلما في الليل. كانت الكهرباء نادرة وكان رئيسها اسمه مصباح. غياب الكهرباء قتل صديق الطفولة. أحاول أن لا أتذكر لحظة الموت كما رويت لي. لحظة النكران كانت أطول. لابد أنهم يكذبون. لكنه لم يعد إلى المدرسة. لا بد أنه مريض، ربما سافر؟ استمريت في سؤال إخوته عنه حتى اختفوا. قيل إنهم هاجروا. بقيت صورة عينيه الزرقاوين الضاحكتين.

وحوش: من الشرفة المطلة على الكورنيش كان يمكنني رؤية دبابات الجيش المتمركزة تحت الجسر... جسر آخر. أفتقد لمنزلنا وغرفتي. لم يشأ أهلي أن نرى ما حصل. سنبقى في بيت جدي حتى ينتهي التصليح. سأفتقد السرير الإضافي في الغرفة حيث كانت تنام "طانط ملك". سأفتقد خزانتي الزرقاء. بعد سنوات سأشاهد فيلم الأنيمايش "مونستر إنك" وأتذكر أن الوحوش كانت تخرج من باب الخزانة الزرقاء لإخافتي.

سلّم: هو المكان الأكثر أمانا في المبنى. الكل يفترش الأرض. تتداخل خصوصيات الجيران. أنام والراديو مثبت على أذني. بين أغنية وأخرى لفيروز يأتي »فلاش إخباري« ليحدد مكان سقوط القذائف. تستطيع سماع أصواتها عندما تمر من فوق رأسك ثم تنفجر على بعد أمتار. يمكنك تحديد الاتجاهات ومعرفة مصدر القصف. يمكنك مقارنة معرفتك بما تقوله الاذاعة. هو اختصاص تحصل عليه مجانا في الحرب ومن دون أن تطلبه. لا يمكن إضافته إلى "السي في".

"رينو 12": كانت جميلة، لونها أزرق سماوي... والفرش أسود جلدي. مشكلتها الوحيدة أن الكاسيت يخرب دائما. بعد كل جولة من جولات المعارك في الشارع كان أبي ينزل لتفقدها. لفائف ورق نايلون وورق لاصق أسمر ومقص. يحملها معه كل مرة. الحل الأمثل لتحطم الزجاج. يمكن القول أنها كانت سيارة "مندورة" فأينما ركنتها تندلع معركة. في النهاية أصبحت أشبه بشخص مصاب بالجدري. كثير من الثقوب السوداء أخفت لونها السماوي.

ميليشيا: منذ أن تمركزوا في الطابق الرابع من المبنى تنامى الكره في داخلي. طبعا هذا المركز استراتيجي بالنسبة لحرب الشوارع التي خاضوها مع غيرهم من الميليشيات. تتغير الوجوه والأسماء. وحده عباس بجسده الضئيل يستمر في الحراسة. يحمل في يمناه البندقية ويستند في يسراه على العكاز. الوحيد الذي شعرت بغيابه بعد دخول السوريين.
14 آذار: مدرّسة اللغة الفرنسية العجوز تشرح الدرس. يفتح الباب ليطل رأس أحدهم. يستأذن فيخرج رفيق من الصف. يتوالى ظهور الأهل. أعرف أن دوري آت فأنتظر... لا بد أن القصف بدأ. لقد بدأ باكرا. تسير السيارة بنا سريعا في شوارع بيروت المقفرة. نرى سيارات محترقة سبقتنا إليها القذائف. أسمع أخبار الموت تتوالى في الحي. حرب جديدة بدأت ستقعدنا خارج المنزل سنوات... لحين الانتهاء من التصليح. أفتقد اللعبة الأخيرة التي أهداني إياها جدي. أفتقد خزنتي الصغيرة والإسورة الفضية ذات الأجراس. أنقذت بعضا من طفولتي من بين الركام.

نشر هذا النص في ملحق "شباب السفير" في 13 نيسان 2005.
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك