رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
شباب "الشيوعي" في عيد الحزب.. تغيير لا بدّ منه
(الأرشيف - عباس سلمان)
(الأرشيف - عباس سلمان)
 

في شارع الوتوات، القريب من الصنائع، يجلس أسفل أحد المباني حارسان يتبادلان الكلام. بالقرب منهما ماكينة قديمة للكشف عن السلاح، وعلى الجدران المحيطة بهما، علّقت ملصقات يطغى عليها لون أزرق، أقرب إلى الكحليّ، كتب أعلاها: "العيد 90 للحزب الشيوعي اللبناني". تتوسّط الأزرق الطاغي يدٌ رمادية تحمل شعلةً من نار، أشبه بمن يقدّم "ولعة سيجارة"، بينما يفترض بها أن ترمز إلى إنارة الطريق، كما يوضح الشعار المكتوب أسفلها: "منمشي ومنكفي الطريق". فوق رأسي الحارسين ترتفع يافطة حمراء عتيقة كتب أعلاها: "الحزب الشيوعي اللبناني".يبدو الشيوعيون محاصرين هنا بـ"أعداء" تاريخيين صار بعضهم حلفاء: عن يسارهم تلفزيون "المستقبل"، ومن الجهات الباقية تحيط بهم أعلام "حزب الله" و"حركة أمل". كأن حال "الشيوعيين" جغرافياً مشابه لحالهم سياسياً.داخل المركز كل شيءٍ عتيق، من الداخل كما من الخارج: الممر الداخلي الذي يوصلك إلى المصعد معتم، طليت جدرانه بلونٍ أحمر غامق قديم. المصعد العتيق أيضاً، يكشف عن سرّ يد الملصق التي تشعل السيجارة، إذ علّقت داخله منفضة. يبدو أنّ "الرفاق" يبقون سجائرهم مشتعلة حتّى في المصعد، بسبب هموم الحزب ومشاكله المتعدّدة.مشاكل كثيرة تبدأ بالتأجيل المستمر للمؤتمر الحادي عشر للحزب، المفترض عقده منذ أكثر من عامين، ولا تنتهي مع الصراعات والخلافات الكثيرة بين أعضاء الحزب نفسه، وبينهم وبين منظّمات يسارية قريبة. رغم ذلك يأمل حزبيّون كثر، لا سيما الشباب منهم، أن تساعد الاحتفالية بالعيد التسعين على تأسيس مرحلةٍ جديدة تعيد إحياء الحزب الأقدم في لبنان، خصوصاً مع الحديث عن كونها تمهد لإقامة المؤتمر الحادي عشر قبل نهاية العام الحالي. إذ قدّم آخر مؤتمر عُقد في العام 2009، عدداً من الامتيازات لشباب الحزب، فهو أعاد لهم الحق بالمشاركة بالانتخابات التي ألغيت في العام 1999، كما هيأ لإقامة مؤتمر الشباب الأول الذي عقد في العام 2010.
ما دام النظام الطائفي القائم غير مهدّد، فنحن مقصّرون. بهذه الجملة يلخّص مسؤول قطاع الشباب والطلاب في "الشيوعي"، أدهم السيد، وضع الحزب الحالي. يعترف السيد إذاً بتقصير الحزب. هذا تقصير يبدأ على الصعيد الداخلي، مع تعطّل معظم الهيئات التنظيمية، ولا ينتهي مع توقّف المدرسة الحزبية منذ فترةٍ طويلةٍ عن العمل. تؤكّد العضو في الحزب دموع حوري على ذلك: "ما أتطلّع إليه هو استعادة الحزب لدوره على الساحة الوطنية، لأنّ غيابه واضح ومؤثّر".
لمروى صعب المنتسبة إلى الحزب أيضاً، هدف آخر: "تطبيق النظرية الماركسية، حتى نصل إلى مرحلة تمكّننا من تغيير النظام القائم". لكن كيف يمكن لحزبٍ عاجزٍ عن تغيير أطره التنظيمية منذ أكثر من خمس سنوات أن يغير النظام بأسره؟ "هناك مشكلة أساسية، تتمثل بعدم انعقاد مؤتمر الحزب". يشرح السيد أكثر عن المؤتمر ودوره: "كان يفترض عقد المؤتمر الحادي عشر للحزب قبل نحو السنتين، لكنّه ظل يؤجّل لأسبابٍ داخلية. نحن نسعى لعقده نهاية العام الحالي. يسمح المؤتمر بتحديد الأهداف السياسية للحزب إضافة لبرنامجه، كما يؤدّي إلى تجديد وتغيير هيكليته التنظيمية".
علي دغمان، المفصول من الحزب إثر توجيه عددٍ من التهم له، من بينها عدم الانضباط، يوافق على ذلك، لكنّه يشير أيضاً إلى عجز القيادة الحالية عن تقديم أي رؤية لدور الحزب في المرحلة الحالية. أما مكسيم (اسم مستعار)، الذي ترك الحزب بعد يأسه من وضعه، فيؤكّد على أن "المحسوبية والشِلل داخل الحزب سبب أساسي في تراجعه".
يقول السيد انّ من يتحدّث، فقط، عن مشاكلٍ تنظيمية داخل الحزب هدفه تهديمي. يؤكّد أن الهيئات التنظيمية لن ترضى بتأجيل المؤتمر مجدّداً. توافق صعب على ذلك: "عملنا ونعمل جاهدين على عدم تأجيل المؤتمر".
يلتقي السيد مع صعب هنا: "هل تكفي الفعالية الحالية للحزب؟ قطعاً لا، لكنّنا سنستمر بالعمل. شباب الحزب متواجدون في العديد من الحراكات والأنشطة السياسية". وعن هذا التواجد تؤكّد حوري أن أعضاء الحزب متواجدون في حراكات مختلفة، إلّا انّ الحزب كحزب غير موجود.
يتفق الثلاثة على ضرورة حلّ هذه المشاكل داخل الحزب نفسه، وتحت شعار الحفاظ على وحدته. "انضباط" يثير حفيظة دغمان الذي يقول إن التجربة أثبتت أن أيّ شخصٍ يحاول تجاوز "السقف" الذي وضعته القيادة يتعرّض للفصل. أمّا مكسيم فيشكك أصلاً برغبة القيادة في إيجاد حلولٍ للمشاكل المطروحة.


دور الشباب

يوحي النقاش في وضع الحزب الداخلي بوجود صراع يدور بين تيار الشباب وتيار القدامى، لكن السيد ينفي الأمر، مشدداً على وحدة الحزب. "لدينا وجهة نظرنا الخاصة في بعض الأحيان، لكن علاقتنا، كقطاع الشباب، طبيعية مع باقي قطاعات الحزب. نختلف مع المكتب السياسي في بعض الأمور، لكننا نلتزم بقرارات القيادة في نهاية الأمر".
شباب الحزب، بنظر السيد، هم المركز الأساسي لحركته، إن كان في المجتمع المدني أو في الجامعات أو في المنظمات الجماهيرية. رغم ذلك، يوافق السيد على أنّ "قطاع الشباب" ليس في أفضل حالته: "نحن غير فاعلين بما فيه الكفاية حالياً بسبب غياب البرنامج، بانتظار انعقاد المؤتمر". تشدّد حوري أيضاً على رفض الخروج عن الأطر التنظيمية، لكنّها تؤكّد في الوقت عينه على عدم وجود تواصل كافٍ بين القيادة وشباب الحزب: "هناك خلافات في وجهات النظر. الشباب يطمحون إلى أمور محددة والقيادة بعيدة عن طموحاتهم".
تعود صعب مرة أخرى إلى "الأطر الحزبية المعروفة"، التي يمكن فيها لأي شاب إبداء رأيه. هنا، بحسب صعب، للشباب دور فاعل ومؤثر في عملية اتخاذ القرارات. لكن لمكسيم تجربة أخرى، يتحدث فيها عن عرائض واقتراحاتٍ عديدة، وافق ووقّع عليها عددٌ كبير من شباب الحزب، قبل أن تنام في "جوارير القيادة"، حسب تعبيره. ويضيف دغمان أنّ القيادة أفرغت الجسم الشبابي المستقل، الذي ظهر مع المؤتمر التاسع من مضمونه، ليصير بلا فعالية.

الإيمان بالتغيير

يؤمن شيوعيون كثر، بدرجات متفاوتة، بإمكانية تغيير وضع الحزب.. من الداخل. يرى السيد أن النظام اللبناني مأزوم، وطالما أنّه مأزوم يجب على الحزب أن يكون في أحسن حالته، ويشدّد على ضرورة أن يحسم الحزب أهدافه السياسية وبرنامجه إضافةً لإعادة هيكلة تنظيمه الداخلي: "المؤتمر ما بشيل الزير من البير، لكنّه الباب لبدأ التغيير". توافق صعب على ذلك. بالنسبة لها الفكر الماركسي فكرٌ متجدّد، وبالتالي "التغيير بيد أبناء الحزب وشبابه". لكن دغمان يشير إلى أنّ الحزب في وضعيته الحالية غير قادرٍ على التأثير حتّى في الشيوعيين، قبل أن يعود ويستدرك أن الحزب بما يملكه من تاريخ، ومن أدوات، قادرٌ على التغيير.
في المقابل، هناك من فقد الأمل. مكسيم الذي بدأ، على عكس الاتجاه الحالي، في "حزب الله"، وتابع دروساً في حوزة دينية، يتحدث بكثير من المرارة عن حال الحزب. دفع الفضول الشاب في البداية إلى "اتحاد الشباب الديمقراطي"، ثم شارك مع مجموعة من الشباب الشيوعيين في إدارة شؤون النازحين خلال حرب تموز 2006. لاحقا، قادته التجربة إلى الالتحاق بالحزب. ما الذي حدث بعد ذلك؟ "اكتشفت أن ما يقوم به الحزب مختلفٌ تماماً عما يفترض أن يقوم به، بدءاً من وضعه الداخلي وصولاً إلى تحالفاته مع أطرافٍ يمينية، بعضها كان سبباً رئيسياً في تقويض الحزب في مرحلةٍ من المراحل، وبعضها الآخر يمثّل النقيض الفكري التام للحزب. جربنا التواصل مع قيادة الحزب مراراً وقدّمنا العرائض دون جدوى".
يؤكّد الشاب العشريني أنّه حاول العودة مرّاتٍ عدّة بعد انفصاله، إلى أن فقد الأمل في النهاية. اليوم، يحاول تطبيق "المبادئ الشيوعية" في محيطه الشخصي، آملا أن يستطيع شباب الحزب تغيير شيءٍ ما في المستقبل.

اتّحاد الشباب الديموقراطي
في ظل الوضع المذهبي المتأزّم، ومع الواقع السوري الملتهب، يصعب على الحزب إحداث أي تغيير في المرحلة الحالية. يلخّص محمّد جمّول العضو في "اتّحاد الشباب الديموقراطي" حالة الحزب الآن. وعلى الرغم من ذلك يؤكّد أنّ المراهنة تبقى على المؤتمر العام، المفترض عقده قبل نهاية العام.
يوافق الشاب أنّ الاتحاد يعمل على قضايا يتجنّب الحزب الخوض عليها لاعتباراتٍ سياسية معيّنة. لكنّه يؤكّد أنّ الاتحاد لا يطمح، ولا يقدر أصلاً، على أخذ مكان الحزب، خاصةً أنّ نسبةً كبيرةً من شباب الاتحاد منتسبون للحزب في الآن نفسه.
يشدّد جمّول على إيمان الاتحاد بأنّ دور الحزب أكبر بكثير من الدور الذي يلعبه حالياً، ويشير إلى حاجة الحزب الماسة إلى برنامج وطني كبير، كخطوة أولى في مسار تحقيق التغيير المنشود.

احتفالات العيد التسعين
للتعرف الى برنامج الاحتفال قرّرنا زيارة موقع الحزب. يتحرّك على الصفحة الرئيسية شريط أخبار نحاول عبثاً الولوج منه إلى العناوين المعروضة. إلى اليمين دعوةٌ للرفاق والأصدقاء لمتابعة برنامج الاحتفالات، الذي يبدأ في الرابع والعشرين من تشرين الأول الجاري. نضغط مطوّلاً على الرابط دون جدوى أيضاً. أما إلى اليسار، فعددٌ من الوصلات: "من نحن؟"، "أخبار الحزب"، "اتصل بنا".. تحيلنا جميعها إلى الجملة التالية: "خطأ - 404، ليس باستطاعتك زيارة هذه الصفحة".
لا بأس، ننسخ رابط الاحتفالية وندخل إليه: يوم الافتتاح يغص بالكلمات، كالعادة، إضافة إلى حفلتين غنائيتين مجانيتين. أما في الأيام اللاحقة، فمعرض كتب ولوحات فنية وندوات عدة، فحفلات غنائية، ثم المزيد من الحفلات الغنائية، المدفوعة الثمن بطبيعة الحال: "اسكندريلا"، ريم البنا، أميمة الخليل.. وطبعاً لن يحلو الختام إلّا مع الرفيق سامي حواط!

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك