رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
ألبوم الحروب في الذاكرة
 
لا تفارقني صور حرب تموز. تعتمل في رأسي أصوات القذائف التي هطلت وقتذاك. في اليومين الأوّلين قضينا ليلنا في المرأب، في طبقةٍ سفليّة تكوّمنا كجثثٍ مؤجّلة. أحفظ رطوبة المكان عن ظهر قلب، وأذكر كيف ترقرق الخوف في عيون المرأة التي تمسّد شعر ابنتها برفق، تحنو عليها كمن اكتشفت أمومتها للتوّ. خوفٌ حاسم في العيون. هواءٌ يدخل ويخرج بمشقّةٍ في الرئتين، كأنّهم حشروا الشيّاح في ذلك المكان. «الراديو»، رديف الحرب في الذاكرة الجماعية، ينثر الكآبة في الآذان، يأتي مختلطاً بدعاء العجائز. الأخبار الجيّدة لا تأتي في الطوابق السفليّة. لا تأتي في الأقبية الرطبة.
اشتدّ صوت القذائف، بكى الجميع، بكت «فرح»، جارتنا الجميلة. تغضّنت ملامحها، وزادها الخوف سحراً. كان وجهها كخدرٍ خفيف في الوجنتين. كزجاجة البيرة الأولى أمام بحر بيروت. في طفرة البكاء، تذكّرت ابتسامتها. لم يبتسم أحدٌ في تلك الليلة. مجرّد وجوهٍ فكّكها الخوف، فبدت شفّافةً، أكثر ممّا يجب، في خوفها. ذلك الشعور الذي لا يُخبّأ ولا يُصطنع. نستعير ابتسامةً رفيعةً لإمرار الوقت، أحياناً. نقطّب الجبين بلا سببٍ أحياناً أخرى. لكنّ الخوف يطفو من تلقائه إلى السطح، كالغريق الذي لا يُدفن في الماء. في تموز نسيت عينيّ «فرح» الخضراوين، ووجهها الدافئ الذي يضيء بابتسامة طفيفة. نسيت كل شيء، وأنصتُّ صاغراً إلى صوت الطائرات، تقصف مخيّلتي بوجوهٍ أعرفها جيّدًا، التقيتها منذ ساعاتٍ في المرأب.
في تلك الحرب، شغلتني مخيّلتي بصوَر الأشلاء، وعدسات المصوّرين المسددّة نحو وجهي حين يكسوه الدم والغبار. صورٌ لا أحبّ رؤيتها كانت تطاردني: خطّ الدم الرفيع يفلق الرأس، الجفون المسدلة، والأرواح الهاربة نحو السماء. موت كمنجل، في يدٍ لا تكلّ ولا تتراجع. في الليلة الأولى، سقطتُ من قلبي. لم أفكّر بـ«فرح»، وفي دفترها الصغير، ودروسها التي تكتبها بيدٍ رشيقة. كنّا قد أنجزنا بعض الواجبات قبل يومين، وضربنا موعدًا آخر كانت الحرب أسرع منه. موتٌ تسرّب من الشاشة إلى الغرفة، أدخلني في بكاءٍ طويل، أطفالٌ وقد اعتلاهم الركام. كان باستطاعتي أن أميّز لون ثيابهم رغم الغبار الذي يلفّ المكان. قذيفة واحدة لا أكثر، كانت كافيةً ليتحوّل سطح المنزل إلى عدوِّ في اللحظة التي تقرّر فيها يد الموت أن تدوس على زرٍّ ما، لتنتهي حيواتٌ بأسرها تحت تلّة صغيرة. كانوا تمامًا عند تقاطع الخطّين، في وسط دائرةٍ تراقبهم من علوٍّ شاهق. ماتوا جميعًا، على مرأى من عدسات الكاميرا التي نثرت دماءهم في وجوهنا المختبئة خلف الشاشة. المتسلّحة بأملٍ هشّ. أملنا نحن، الّذين نعتقد أنّ الموت لا يصيبنا، وأنّ القذيفة لا تنفض أجسادنا في الهواء. نتسلّح بالشفقة على من قضوا، هكذا نطرد الخطر عن أرواحنا. بالتقاط أنفاسنا للتأكّد من أنّ الصور التي تبثّها الشاشات ليست لوجوهنا، بل لأناسٍ آخرين لا نعرفهم. ولا نعرف عن حياتهم سوى تلك اللحظة الأخيرة. تلك اللحظة التي لم ينتظروها أبدًا.
على الجهة الثانية من الهاتف، يقف أبي. يأتي صوته متكسّرًا في تلك الليلة. أسمع منه كلماتٍ مطمئنة. «لا نزال بخير»، يكرّر جملته الأخيرة مراراً، وأعرف أنّه يودّ أن يتأكّد منها جيّدًا. يريد أن يسمعها أكثر من مرّة. كان لا يزال محاصرًا، مع بقية العائلة، في القرية. في طريقه إلينا، ستتعطّل السيّارة التي تقلّهم. وستدمع عينا أبي، بعد سماع شقيقتي الصغرى تطلب منه بإلحاحٍ، العودة إلى منزلنا في القرية مشيًا على الأقدام. وستبقى جملتها تلك، تدوّي في خاطره إلى اليوم. هذا ما حمله من الحروب بأسرها: «بنرجع للبيت مشي يا بابا».
في حرب تمّوز مات قلبي، وثُقبت ذاكرتي بمجازر جديدة. أسمع الدويّ ذاته، بلا خوفٍ هذه المرّة. لقد فقدنا خوفنا. ولم نفقد شيئًا من ألبوم الدم في رؤوسنا. أذكر الصوَر تماماً، قبل ثمانية أعوام، كأنها حدثت أمامي ولم تتسرب إلى ذاكرتي من تلك الشاشة الباهتة، رأيتهم أولئك الأطفال ممددين أمام عدسات المصوّرين. الطفلة الجميلة بينهم، كانت نائمة. كان موتاً بلا دمٍ على الوجنتين، وبلا أوصالٍ مقطعة. موتاً هادئاً كمنامها. خلت الطفلة ستستيقظ بين اللحظة والأخرى، لتضحك في وجه ذاك الرجل قبل أن يرمي عليها الغطاء الأبيض. لا بد ستستيقظ. ستفتح عيناً وتبقي الثانية مقفلةً على حالها، ثم يطفح خجلٌ طفيفٌ على وجهها قبل أن تبتسم للعدسات من حولها. ستنفض عنها الأسمنت والتراب، وتكمل اللعب، في قانا هناك، ستكمل لعب النهار قبل أن تغفو للمرة الأخيرة.
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك