رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
ثلاث وصفاتٍ سابقة لـ"مونديال" دمشق
 

لا موسم تجنيه مطاعمُ دمشق. "مونديالٌ جاف" سيعبرها. هناك في المدينة القديمة مئات الطاولات تنتظر ملأها، لا السورُ القديم يفصلها عن زبائنها، ولا شُحُّ ما في جيوبهم، وإنما عشرات الحواجز، واحتمال رشقة رصاص أو قذيفة هاون. إلا ان المباريات التي تلتئم عند السابعة، تلك قد تجذب زبائنَ الجغرافيا القريبة، لعلّهم يعودون باكراً، إلى منازل اعتادوا إيواءها باكراً.
المقاهي التي تسكن مناطق ليس من نصيبها النزاع المسلّح، تربتُ على ظهرِ مولّدٍ كهربائي "فحل" اشترته لقهر انقطاع الكهرباء، وتبتسم في وجه راوّدها المشجعين، بأعلامهم القليلة، الصغيرة، بغبطتهم الشحيحة التي لم يختبرها إلا من سكنت الحرب قربه، وصارا بفعل الزمن جارين.
هو "مونديال المنزل"، "مونديالٌ" يعمل على "بطارية سيارة" أو على مولدِ كهرباءٍ صيني، بعدما ظهرت قناةٌ على البث الأرضي اسمها "المونديال" أممت الاحتكار القطري لنقل البطولة، وقدّمتها مجاناً إلى المنازل السوريّة التي تطالها يد البث، المواليةُ منها والمعارضة لنظام الأسد.

وصفة عام 2010

الشراعُ، الشاشةُ التي نصبتها شركة الاتصالات الخلوية السورية "سيرياتيل" صيف العام 2010 على رقعةٍ من أرض مدينة المعارض القديمة، قريباً من المعهد العالي للفنون المسرحية، كان شركاً لاصطياد متابعي "المونديال" مجاناً، لعلَّ ذلك يحسّن بعضاً من سمعة الشركة التي نهبت جيوب السوريين. الكراسي البلاستيكية البيضاء أمام الشاشة كانت تملأها أجساد العابرين قبل المباراة بساعة، مشجعو نادي "الاتحاد" السوري يأتون كل مساء، ويغنّون الأهازيج للفرق المتنافسة، يقفون في الخلف إلى جوار عناصر الأمن، وبائعي الترمس، والذرة المسلوقة، وغزل البنات.
بعد العاشر من حزيران، كان المكان يستحث إليه مساءً بشراً كثرا، يدلفون إليه من ساحة الجمارك، أو يقصدونه مشياً من تحت جسر الرئيس. كانوا يتزاحمون، فيقلّدون الفرجةَ في ملعب، يهللون لأهدافٍ تُسجّل وأخرى لن تسجّل أبداً، كالتي أحصتها مطاعم دمشق القديمة وقت لم تكن تستسيغ قرار حظر التدخين داخل الأماكن العامة في عامه الأول. أغلبها لم يكن ليتقن التحايل على ذاك القانون، فتذوّق "الكساد المونديالي"، وصار يرشو المدخنين من حاملي الأعلام الكبيرة لمنتخباتٍ لا تكسدُ في أول المونديال بعصائر المانغو والبرتقال، كي يحضروا مساءً ويخلقوا جوّاً "مونديالياً" فالمحال الخاوية لا تجذب إليها أحدا.

وصفة عام 2006

لم تكن المقاهي الشعبية قد خابت بعد، ولم يكن مقهى السياحة الذي يتوسط شارع "29 أيار" قد صار المقرّ الرئيسي لـ"بنك سوريا والخليج"، ولم تكن لتتغيّر أسعاره بعد التاسع من حزيران عمّا كانت عليه قبلاً. بخمسٍ وعشرين ليرة يمكن احتساء فنجان قهوة، وبخمس عشرة ليرة يمكن ارتشاف كأس شاي صغير، وأبو أحمد النادل الكردي لا يتوقف عن إحضار كؤوس الماء البارد وتوزيعها كالأرزاق على الطاولات ذات الوجوه الرخامية الثقيلة، وهي محاطة بكراسي الخيزران القديم، وكان بالإمكان متابعة "المونديال" المسروق عن إحدى القنوات التركية، وكلّما عاد التشفير، كان أبو أحمد يتصل بجاره القريب للحضور ومعاينة المصيبة. كثرٌ تابعوا المونديال باللغة التركية، وتابعوا خروج تونس والسعودية باللغة التركية، كأن المقهى صار بيتهم لا يفارقونه ما دامت مباراةٌ تلوح في الأفق، وأبو أحمد يحلل تكنيك المباريات، ويزوّد بها الزبائن، مع كؤوس الماء الباردة التي تفرغ بسرعة، ليعيد ملأها، وهو يجالسهم ويستريح، ويسبّ بالكردية "مونديال" الصيف الطويل، والماء البارد.

 

 

وصفة عام 2002

قبل أن ينتهي شهر أيار بيوم، قبل المونديال بيوم، توجّب عليه شراء تلفاز، غادر غرفته القريبة من كنيسة المريمية في باب شرقي، وانزلق باتجاه القيمرية، ثم انعطف يميناً. مرَّ من جوار مقهى النافورة، ألقى نظرةً سريعة على موجوداته البشرية، لمح فتاةً أجنبية، سيتعرف اليها لاحقاً، سيتزوجها، وسيغادران سوريا إلى الأبد.
عَبَر سوق الحميدية، وبلَغَ سوق "الحرميّة" قرب جسر الثورة، ابتاع منه تلفازاً بقياس أربع عشرة بوصة، أبيض وأسود، بهوائيٍّ يتدلى خلفه، كأمعاء حيوانٍ ذبيح، بألف ليرة.
مساء، زوده جاره بسلكٍ يتيح له باقةً من الأقنية التلفزيونية، من بينها ما يتيح له حضور "المونديال"، بألفٍ وخمسمئة ليرة في الشهر. حال أتمَّ ذلك صار بمقدوره التفرغ لإعداد أصنافٍ من السلطات الموسمية، إلى جوارها عرق "الريان"، واستقبال أصنافٍ من أصدقاءٍ دائمين وموسمين.
بعد ثلاثة أشهر من انتهاء "المونديال" كان في مطار دمشق، يلوّح بيديه لشقائه الذي خلّفه وراءه سماداً لأرضٍ أتعبته.
بعد اثني عشر عاماً سينشر صديقٌ له مقطع فيديو على حسابه في "فايسبوك"، عن جهازِ تلفازٍ يشبه جهازَ تلفازه، إن لم يكن هو. يتحّلق حوله ثلاثة جنود من "الجيش الحرّ"، يتابعون مباراة في اليوم الثاني لـ"المونديال"، ويشجّعون فريقاً قد يشجّعه جنود الجيش النظامي.

(دمشق)

 

 

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2017 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك