رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
أحداث "موندياليّة" في الذاكرة الشعبيّة
"بينما فريقكم يسترخي، يموت البرازيليون"، على جسد محتجة ضد تنظيم كأس العالم في البرازيل.. (أ.ب)
"بينما فريقكم يسترخي، يموت البرازيليون"، على جسد محتجة ضد تنظيم كأس العالم في البرازيل.. (أ.ب)
 

لا تدعوا إيطاليا تربح الكأس
خليل، 52 عاماً، ألماني: "لا تحاول إقناعي بأنّ ما حصل لم يكن مؤامرة. ما زلت مؤمناً حتى الآن أنّ تزامن حصار بيروت مع كأس العالم، كان أمراً مقصوداً. أذكر الامتنان الذي شعرنا به، يوم وصلتنا الأخبار عن مظاهرات في الجزائر إلى مقرّ جريدة فلسطين الثورة، حيث كنت أعمل. أذكر أيضاً الإحساس بالوحدة الذي ملأنا عندما علمنا أنّ المظاهرات كانت احتجاجاً على خروج الجزائر بـ"مؤامرة" من الدور الأول. لم يتظاهر أحد ضد الحرب غير جماعة السلام الآن الإسرائيلية، والطليان الذين خدعونا بإهداء الفوز لنا يومها، قبل أن يعودوا ويفوزوا بالكأس في الـ2006 لتشنّ حرب جديدةٌ علينا. لا أصدّق أنّ فوزهم لم يكن مدبّراً".
ربيع، 24 عاماً، إيطالي: "أؤكّد لك، لن تحصل حرب إسرائيلية هذا العام، لأنّنا لن نفوز بكأس العالم. لا علاقة لذلك بضعف فريقنا، مقارنةً باسبانيا وألمانيا والبرازيل، سأشرح لك. حصلت في بداية الثمانينيات فضيحة مراهنات ضخمة في الدوري الإيطالي، تسبّبت بإيقاف العديد من اللاعبين. لكن حين أتى مونديال 1982 تمكّنا من الفوز على الألمان في النهائي بسهولة، وقتها كان الإسرائيليون يحاصرون بيروت الغربية. في 2006 حصلت فضيحة مراهنات جديدة. فبينما كان لاعبو المنتخب يتقدّمون بالبطولة، كان المدّعي العام يطالب المحكمة بإنزال عقوباتٍ قاسية بعدد من الفرق الكبيرة، ليغدو مصير عددٍ كبيرٍ من لاعبي المنتخب مجهولاً. مع ذلك تمكّنا من الفوز بالبطولة، لتندلع حرب تمّوز بعدها بثلاثة أيّام. لم تحصل هذا العام فضيحة مراهنات، إذاً لن تفوز إيطاليا بكأس العالم، وبالتالي لن تحصل حربٌ إسرائيلية على لبنان".
يوم هزمنا الشيطان الأكبر
حسين، 22 عاماً، إنكليزي: "أخبرتك سابقاً كيف نقل أخواي التلفاز إلى السطح أيام مونديال 1998. صحيح أن عمري كان يومها ستة أعوام، لكنني أذكر جيّداً ما حصل خلال ذلك المونديال. كانت سطوح الشياح ممتلئة بالناس المتسمّرين أمام الشاشات: إيران ستواجه أميركا. سجلت إيران هدفين في البداية فأطلقت المفرقعات، وسُمع بعض الرصاص الآتي من بئر العبد القريبة. لكن عندما أُطلقت صافرة النهاية معلنةً فوز إيران، انطلق رصاصٌ كثير، لم أسمع بمثل كثافته يوماً. ذعرت وبدأت بالبكاء، من دون أن تنفع محاولةُ أخوتي لتهدئتي. أرى نفسي الآن على السطح أبكي قبالة التلفاز، والشّاشة "معلّقة" على صورة لاعبٍ إيراني بشوارب كثيفة يحتفل".
قاسم، 40 عاماً، أرجنتيني: "وعينا من صغرنا، على العداء لإسرائيل وراعيتها أميركا، الشيطان الأكبر. في البيت، في الجامع، في المدرسة، وفي كل مكان كانت أميركا عدونا الأكبر. تحمّسنا جميعاً يوم وَضعت القرعة إيران في مواجهة أميركا. اجتمعت يوم المباراة مع أقربائي في منزل العائلة. كنّا متحمّسين ومشدودي الأعصاب، غضبنا قليلاً عندما تبادل اللاعبون الورود قبل المباراة، وانفجرنا بالصراخ فرحاً عندما سجّل حميد الهدف الأوّل لإيران، ولمّا انطلق مهدافيكيا من الخلف، وسدّد الكرة في المرمى، خرجنا إلى الشرفات وبدأنا بالصراخ. حتّى أنا الذي أحاول الحفاظ على رصانتي، لم أستطع تمالك نفسي. أتيت بالكلاشن وأطلقت النار في الهواء. ما زلت إلى اليوم أتذكّر بفرحٍ ذلك النهار، ربما أزيلت الشعارات المعادية لأميركا من شوارع طهران لكنها ستبقى، في نظري، الشيطان الأكبر".
مؤامرة شيراك على البرازيل
سارة، 30 عاماً، برازيلية: "لم أبكِ ليلة خسرنا النهائي، لكنّني بكيت طويلاً عندما ذهبنا لزيارة بيت جدّي وشمت أخوالي الأرجنتينيون بي. لم تكن خسارتنا ما دفعني للتشكيك بنزاهة المباراة، إذ لكل فريق كبير كبوة. لكن الخسارة بثلاثية هي التي أشعرتني بوجود أمرٍ مريبٍ. هل يمكن أن تخسر البرازيل النهائي بثلاثية؟ لست بالطبع من أولئك البسطاء الذين يتحدّثون عن أنّ فرنسا دفعت رشى للاعبي البرازيل كي يخسروا اللقاء، أو أنّ لاعبيها تعاطوا المنشطات قبل المباراة. الأمر ذو بعد سياسي اقتصادي واضح. كانت لفرنسا ديونٌ كبيرةٌ على البرازيل، لكنّها قبلت بإلغائها إذا ما تراخى البرازيليون وخسروا النهائي. هذه هي الحكاية ببساطة".
فيصل، 27 عاماً، فرنسي: "لم أكن أعرف شيئاً عن كرة القدم. سألت رفاقي عن الدولة المستضيفة للبطولة، قالوا: فرنسا، قلت: أنا مع فرنسا. لم أشاهد أيّ مباراة في البطولة، باستثناء النهائي الذي فاز به فريقي. لم أشعر بفرحٍ كبير عندها، في الحقيقة لم تعنِ لي المباراة شيئاً وقتها. لكن عندما بدأ مشجّعو البرازيل في الأيام التالية، الترويج لنظريّاتهم المؤامراتية، تحمّست للدفاع عن منتخبي، الذي ظهر له عددٌ كبير من المشجّعين دخلت برفقتهم مناظراتٍ ممتدةٌ إلى اليوم، بمواجهة البرازيليين، حول سخافة تبريراتهم لخسارتهم المذلّة. لكن يبقى ما قاله رفيق والدي في اليوم الذي اعقب النهائي أسخف "دليلٍ" سمعته عن المؤامرة: "بدّك أكتر من أنّو جاك شيراك، سلّمن الكأس، في أوقح من هيك؟".

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك