رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
المدينة التي تغنّي للحب
 
- 1 -

في السادسة إلاّ عشر دقائق، يطلب كابتن الطائرة من الرّكاب ربط الأحزمة، استعدادا للهبوط على مدرج مطار رفيق الحريري. ها قد وصلنا الى بيروت. من النافذة سينشغل الزائر لهذه المدينة لأول مرة بتصفّح المشهد. قرميد كثيف يُغطي البيوت، بنايات كثيرة مختلفة الأطوال تصطفّ على الشريط البحري. تبدو تلك الشواخص شبيهة بصورة «فوتغراف» لأفراد عائلة مُتبايني الأحجام والأعمار والابتسامات، يُحدقّون باتجاه الزّمن والبحر، ويرسمون تساؤلاتهم حول مآلات بيروتهم ومصيرها في ليل الحاضر البهيم الذي يمرّ به العرب.
في الطريق من المطار إلى الفندق، انطلق بي سائق التاكسي، «أبو فهد». طلبتُ منه ولاّعة بعد أن أخذوها مني قبل الإقلاع من بغداد. باشرت التدخين وبدأتْ عينا تتجوّلان من نافذة السيارة المفتوحة إلى النصف.
كان وصولي يوم أحد، وهو يوم العطلة الذي تهدأ فيه الطوائف من مشاغلها اليومية ومتاعبها التاريخية التي تُضيّق على كل لبنان مساحة الأفق، ليعودَ طائراً حُرّاً طالما غنّت له فيروز ولفّت جروحه بضمادات من حنين.

- 2 -

فور وصولي علمت بأن بعض الأصدقاء البيروتيين الذين أتواصل معهم هاجروا البلاد. كان خبراً محزناً، لكني لم أفتقد المودة، فدائما هناك من يقول لك: مرحبا.
أحببت في بيروت سلوك الحياة المجتمعية الذي نفتقده في بغداد. تجوّلت مع أصدقاء وأنا أرقب ساعة اليد التي عبر عقربها عتبة الثانية عشرة ليلاً. هذا موعد حظر التجوال في بغداد. لقد عبرتُ هذه العتبة وانتابني شعور من يفوز بلمس شريط النهاية بصدره، بعد أن أنهكه ماراتون طويل مليء بالوعورة والمُنحيات التي تفتك بالأنفاس.
في شارع المقدسي القريب من الحمرا، حيث الفندق الذي نزلت فيه، لا بد من أن يلفت انتباهك عدد ماسحي الأحذية من الأطفال السّوريين، والأمهات اللواتي لم يتجاوزن الثلاثين من العمر. منهن من يحملن أطفال المهد ويتوسّلن «نهر المارّة» أن يعطف عليهنّ بضروب الإحسان.
«اسمي هشام»، قال لي وهو يصبغ حذائي تحت شمس الضّحى التي تدحرجت على واجهة الفندق ولوّنت باحته الخارجية بدفء أم. مُراهق من منطقة «درعا»، يقول إنّ بيتهم سُوّي بالأرض بفعل صاروخ. ماتت عائلته ونزح إلى لبنان وها هو يُعلن يُتمه تحت الشمس. أعطيته ما تيسر من المال واختفى بحقيبته المليئة بأصباغ الأحذية الرجالية بين «زمامير» السيارات ورواح ومجيء الأشخاص على أرصفة الشارع.

- 3 -

«الصوفية والفراغ.. الكتابة عند النّفّري»، «هل نسير إلى الهاوية؟»، «محو العراق..»، «المركب الفارغ» وحفنة من كتب الشعر كانت بعض صيد ثمين من المكتبات ودور النشر التي قصدتها في بيروت. أغلبها كان بأسعار مرتفعة. لكنّ أمام الكتب، من يقوى على مقاومة نقطة ضعف من هذا النوع! على الكتب أن تحتفظ أبداً بطابع المقاومة لتركيع صلافة الواقع وتأديب زيف التاريخ وفضح الأكاذيب. هذه حكمة المكتبات.
وعلى ذكر المكتبات في بيروت، المُريح فيها نوع الفهرسة وأناقة العرض وبشاشة المُتصرفين بأمورها. حيث يدلّك البائع، كما لو أنه «ابن النديم»، على خارطة الرفوف وما تحمل من كتب في السياسة والأدب والتاريخ، فتذهب هناك وتجد ضالتك بيسر. وعن نفسي فقد اشتريت والتقطت بعض الصور داخل المكتبات التي زرتها، التي آمل أن أزورها ثانية.
تناضل بيروت للحفاظ على ما ترمز إليه من حداثة وتقدم رغم ما يُحيط حاضرها من صراعات واشتباك سياسي. بيروت لا يليق بها أن تكون هاوية لردّة حضارية، على الرّغم من أن فيروز ظلّت تردد على مدى عشرين سنة ويزيد: «ضاع شادي».

- 4 -

وفي ما يتعلق بالمطاعم والحانات، يبدو أن هناك نوعاً من اتفاق اجتماعي صامت يلفّ هذه «القضية»: قضية الذوق والأجيال. فهناك أماكن يرتادها الشباب، وهناك مطارح يختلف إليها الرّاشدون. في الأماكن الأولى تنجذب الأذواق إلى الأطوار الغربية، فهناك أغان لفنانين فرنسيين وأميركيين، يختلط ذلك بصخب الـ«جاز» أو موسيقى الـ«رّاب». في هذه الأماكن، يُزيّن شبان أنفسهم بالقلائد والأساور والحديث باللغة الفرنسية أو الانكليزية، وتطلق شابات العنان فوق رؤوسهن لألوان متعددة من التسريحات الجامحة. هنا، لا يبدو على هذه الجموع أنها مشغولة بسؤال «الهوية». ربما يقولون في سرّهم: «نحن مرتاحون، عثرنا على أنفسنا.. هيك».
أما في حانات ومطاعم الرّاشدين فيميل روّادها برؤوسهم على أنغام محمد عبد الوهاب وأسمهان وأم كلثوم ووعبد الحليم حافظ.. وكلّ ما يجري على هذا التخت.
وأنت بين ذلك قد تسمع في مطعم أو حانة شبابية لارا فابيان وهي تُغنّي وتنادي بشغف Je t’aime، وتسمع على الجانب الآخر موسيقى من مطعم للرّاشدين حيث صوت عبد الحليم حافظ يُردد: «.. اللّي شبكنا يخلّصنا».
هي بيروت التي نحبّها لأنها غنّت وتُغنّي عن الحب.

التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2020 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك