رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
الساحة تتسع للغضب... والإحباط
 
"مين 14 آذار؟ نحنا 14 آذار!"، يقول سايد (24 سنة) بحزم. في الـ2005، كان اندفاع سايد ورفاقه كافياً لكي يفترشوا أرض ساحة الشهداء لأكثر من 10 أيام. بعد استشهاد الحريري، كانت الأجواء مشحونة، فظن الشباب أنهم يقفون أمام فرصة تتيح لهم إيصال صوتهم.
لم يخطئوا الظن حينها، بحسب ما يقول سايد. فالانتصارات التي حققوها ليست بقليلة: "فرجينا المجتمع الدولي إنو في رأي حرّ بلبنان، مش متل ما كانوا مفكرين. سقّطنا حكومة هي نفسها الحكومة الحالية، ساهمنا بانسحاب الجيش السوري من لبنان، بيّن إنو في وحدة وطنية لأول مرة كنا عم نشوف الصليب والهلال مع بعض، والجامع والكنيسة عم يصلوا مع بعض". يعدّد سايد سلسلة الانتصارات هذه بفخر، ويتفق معه معظم شباب 14 آذار حولها. لكن سايد يعود ويختم: "بعدين خلص، كل شي انتهى"، وهذا ما لا يتفق عليه الجميع.
تقول ابنة القبيات التي تبلغ من العمر 26 سنة، التي فضّلت عدم ذكر اسمها، أنها شاركت في تحركات الـ2005، وكانت تود المشاركة في تشييع الشهيد وسام الحسن لو أن ظروفا عاكستها. فظنها لم يخب في قيادات ثورة الأرز التي مهدت لمرحلة انتقالية على صعيد البلد، على حدّ قولها. "صحيح، كلامها صحيح. مهدت ثورة الأرز لمرحلة انتقالية، ولكنها اكتفت بالتمهيد"، يعقب سايد.
بهاء (22 سنة) مثلا، يبدو عليه أنه لا يزال يعيش على أمجاد ما يسميه بـ"خروج السوري": "شاركت بثورة الأرز بالـ2005 اللي حققت انسحاب الجيش السوري من لبنان". أما ريم (19 سنة)، فتعترف بعدم ضلوعها في السياسة. وعلى الرغم من ذلك، كانت متوجهة إلى ساحة الشهداء للمشاركة في التشييع لولا أنها فضلت العودة إلى مدينتها طرابلس خوفا من قطع الطرقات لاحقا. تقول ريم إن ثورة الأرز "فيّقت الشعب على الوضع اللي نحنا فيه، وخلّت الشعب يتحرك ويعبّر عن رأيه". وتختم: "هيدا اللي بعرفه...".
لا شك في أن ابنة عكار مؤيدة شرسة لقوى 14 آذار، ولكن هذا لا يعني أنها تتفق معهم في كل القرارت والمواقف. "اللي بوافق عليه هو المطالب نفسها: لبنان بلد حرّ، سيّد ومستقل. نقدر نعيش بكرامة. طول عمره لبنان منارة الشرق، وبلد ديموقراطي، وهيدا اللي بدي ياه يرجع". ما لا يعجبها في أداء قيادات 14 آذار هو نفسه ما لا ينال إعجاب سايد أيضا: المساومة على بعض الأهداف الرئيسية، التسويات مع قيادات من الطرف الآخر، و"المسايرة" بشكل عام. "كانوا بموقع قوة، كان فيهم يفرضوا شروطهم هنّي وبالحكم. كان فيهم على الأقل يكونوا أكثر إصرارا بموضوع المحكمة الدولية"، يقول سايد. ويضيف: "بس ما كانوا يرضوا إلا بالشراكة والمساومات والاتفاقات الجانبية".
لا يتردد بهاء ثانية في الاعتراف بأن 14 آذار، وجمهورها، وثورة الأرز ككل لم تعد كما كانت في السابق. برأيه، الأعداد التي تجمعت في ساحة الشهداء الأحد الماضي ليست بحجم أعداد الـ2005، والحماس أيضا ليس نفسه. والذين شاركوا بالتشييع إما تجمعوا ليوم واحد فقط، هو يوم التشييع، وإما لأسبوع واحد فقط قبل أن يعودوا أدراجهم. وعن محاولة اقتحام السرايا والاشتباكات التي حصلت بين المتظاهرين وقوى الأمن، يجيب بهاء: "100 شبّ بيسكروا ساحة الشهدا إذا بدهم! مش هيدا هو الحماس".
لم يعد بهاء مؤمنا ببداية جديدة لثورة الأرز. وذلك لأن الشعب، برأيه، فقد الثقة بالطرق السلمية. "الشعب يئس!"، يقول بهاء الذي يريد لثورة الأرز أن تستعيد مجدها، غير أنه متأكد من أنها لن تكون سلمية هذه المرة. هذا ليس رأي بهاء الشخصي، فلو عادت الأمور له لكان فضّل ثورة سلمية. لكن الواقع، بحسب ما يقول، مختلف. "الواقع بيّن إنو بالورد والشعر وهالحركات مش رح يمشي الحال".
لا تجد ريم بصيص الأمل الذي تحتاجه في هذه الفترة إلا عند 14 آذار. ففي النهاية، قيادات 14 آذار هي التي طرحت شعار "حرية، سيادة، استقلال". وما زالت هذه القيادات تدفع ثمن طرحها شهداء ودماء، بحسب ريم. "أنا بدي عيش بوطني بسلام، باستقرار. مين غير 14 آذار عم يطرح شعار السلام والأمن؟" لا تعتبر ريم نفسها مؤيدة لأي من 14 أو 8 آذار، فلكل منهما أخطاءه ولكنها تفضل الأول على الثاني. "أكيد 14 آذار عندهم أخطاءهم، لو ما هيك كان البلد أحسن بكتير. أنا من طرابلس، نواب طرابلس عن قوى 14 آذار شو عملوا لطرابلس؟ ولا شي. كل ما هي عم ترجع لورا أكثر".
"ميت مرة جبان ولا مرة الله يرحمه"، هكذا تبرّر ابنة عكار تقصير قوى 14 آذار أثناء استلامهم الحكم. "قطعوا بفترة ما بينحسدوا عليها، كانت كل عمليات الاغتيالات عم تستهدفهم إلهم"، وتضيف: "ثورة الأرز ما خلصت حتى ترجع تبلّش. وإذا في تحركات جديدة أكيد بنزل، إذا الشباب ما نزل مين بينزل؟".
على عكسها، يرجح سايد أنه لن يشارك بتحركات 14 آذار، فهو يعتبر أنه وشباب كثر مثله قد خدعوا من قبل قيادات 14 آذار. "بس نحنا منتنفّس هوا 14 آذار، ونحنا 14 آذار، وتفكيرنا هو النهج الأصلي والصحيح لـ14 آذار". يتفق بهاء مع سايد في هذه المسألة، فهو أيضا لم يعد يثق بقوى 14 آذار. أما التناقض الذي يظهر نتيجة فقدانه الثقة وتلبيته دعوتهم للمشاركة في التشييع، فيشرحه بهاء ببضع كلمات: "أنا أثق بسمير جعجع". لذا، سيشارك بهاء بأي نشاط لهذه القوى، طالما أن "الحكيم" مشارك به.
لا تريد ريم لثورة الأرز أن تشتعل من جديد. "انشالله ما ترجع. ما بعرف". لكن كيف تفسر سبب رغبتها في المشاركة في التحرك طالما أنها لا تريد العودة لثورة الأرز؟ تجيب أيضا: "ما بعرف. ما بعرف". تتلعثم وتحتار، قبل أن تستقر على إجابة واحدة: "ما بقا بدنا عالم تموت".
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2021 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك