رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
كفرنبل: ابتسامة الثّورة.. وضميرها
       يحتفلون بـ«تحرير» مدينتهم.. (عن فايسبوك)
 يحتفلون بـ«تحرير» مدينتهم.. (عن فايسبوك)
 
باتت شهيرة وغنيّة عن التعريف. «كفرنبل»، المدينة الصغيرة التي لا يزيد عدد سكانها عن الثلاثين ألفاً، والواقعة بالقرب من معرّة النعمان في محافظة إدلب (10 كم ـ غرب). قدّمت للثورة أبرز لافتاتها التي اشتهرت بذكائها، حدّتها وظرفها!
شهدت المدينة، في الثاني من شهر آب، أوّل انتخابات ديموقراطيّة حرّة لاختيار أعضاء مجلس محلي يدير شؤونها خلال المراحل المقبلة من عمر الثورة. غير أنّ النظام، ومتطلبات الثورة، لم يسمحا لها بأنّ تنعم بـ«إنجازها التاريخي». خمسة أيام، امتدت من السادس من الشهر الجاري حتى العاشر منه، شهدت خلالها المدينة أعنف حملة دمويّة شنّتها قوّات النظام، طائراته ومدافعه على وجه الخصوص.
هنا حديث مقتضب مع المسؤول الإعلامي في كفرنبل رائد فارس، عن أيام الموت. والتحرير!

دعوة للانشقاق.. ولكن!

يقرّ فارس بأنّ من بدأ مواجهات الأيام الخمسة، الأقسى على كفرنبل وسكانها و«جيشها الحر»، هو «الجيش الحر» نفسه. يأتي ذلك بحسبه في سياق دعوات مستمرة لعناصر قوّات النظام في الحواجز المتمركزة على أطراف المدينة للانشقاق. يقول: «منذ فترة يقوم المكتب الإعلامي في كفرنبل بوضع تسجيلات تبث عبر مكبرات المساجد تحض جنود وضباط الاحتلال على الانشقاق، وتُطلعهم على الأخبار يومياً، وتحذرهم من مغبّة الاستمرار في احتلالهم لمدينتنا.. وأنّ الجيش الحر في المنطقة سيقوم بتطهير الحواجز إن لم ينشقوا. لم يفعلوا. فكانت الضربة الأولى لهم في الساعة العاشرة من صباح السادس من آب».
لم تنتظر قوّات النظام طويلاً كي تقوم بما وُجدت من أجله: محاولة سحق المدينة الثائرة. ليست هذه المحاولة الأولى بالطبع ولن تكون الأخيرة. لكنها كانت الأكثر شراسة بحسب فارس. يقول: «ما حصل في كفرنبل، خلال هذه الأيام، هو الأعنف منذ اندلاع الثورة. فأنا لم أكن أتخيل أن أرى طائرات «ميغ» حربية تقصف أهدافاً في المدينة هي عبارة عن منازل لمدنيين عزّل». يضيف: «تجاوز عدد طلعات الطيران الحربي العشر يومياً. وفي كل طلعة يتم تنفيذ ثماني غارات على المدينة، بمعدّل إطلاق ثلاثة صواريخ في الغارة الواحدة».
ليس لابن المدنية الصغيرة سوى أن يردّد ما ردّده عموم السوريين المنتفضين، حين شاهدوا الدبابات والطائرات التي دفعوا ثمنها تجول وتصول في حواري مدنهم وأزقة قراهم. يقفزون إلى «المقارنة» بين ممارسات «العدو الصهيوني» و«العدو العائلي المافيوي» من أبناء بلدهم. يقول فلرس: «في أسوأ السيناريوهات التي كنت أتخيّلها منذ الصغر، في حرب مفترضة مع إسرائيل، لم أكن أتصوّر أن يحصل في كفرنبل ما حصل في الأسبوع الأخير!».
في هذا السياق، يذكّر بأنواع الأسلحة التي استخدمها النظام السوري ضد كفرنبل، يقول «قُصفت المدينة من الجو بالمروحيات والطائرات الحربية. وقصفت بالمدفعيّة من الحامدية (حاجز لقوّات النظام). وقصفت بالصواريخ من وادي الضيف (نقطة تجمّع عسكريّة). هذا عدا الاشتباكات مع الجيش المحتل للمدينة».

المواجهة... و«التحرير»!

«الصمود.. التحدّي.. الإصرار». بهذه الكلمات الثلاث، يحدّد فارس ما يقف خلف النصر الذي حققته المدينة الثائرة بعد المواجهة الأعنف بين قوّات النظام وكتائب الجيش الحر الموجودة فيها، وتلك التي هبّت لمؤازرتها من القرى والبلدات المجاورة. يقول: «دُهشت جداً من قدرة الكتائب المسلّحة على القتال بهذا المستوى من البسالة أو أن تكون قادرة على تسطير بطولات بهذه الروعة». لم تكن معركة سهلة على عناصر الجيش الحر ذوي التسليح الخفيف في مواجهة أسلحة النظام البريّة والجويّة. يقول رائد «دامت المعركة خمسة أيام، اعتباراً من السادس من شهر آب وحتى العاشر منه، وكان كفاح كتائب الجيش الحر خلال هذه الفترة إعجازيّاً». ربما بسب هذا «الإعجاز» باتت لافتات المدينة تُذيّل بعبارة «كفرنبل التحرير» بعد شهور طويلة من عمر الثورة، كانت تعرف المدينة خلالها بأنّها «كفرنبل المحتلّة».
تُرجم النصر الذي حققته كفرنبل على «محتلها» بصور كثيرة تبدأ مع «الغنائم»؛ يعدّدها فارس: «تمكن مقاتلو الجيش الحر من تدمير ست دبابات وخمس مدرعات «ب.م.ب» وعشر سيارات «زيل». بالإضافة إلى استيلائها على عشر مدرعات «ب.م.ب» وثلاث دبابات وخمس عشرة عربة «زيل».
تركت المعركة دمارا كبيرا في المدينة، لكنها خلّفت أيضا وضعا إنسانيا يتشابه في كل مناطق محافظة إدلب ومناطق سوريّة أخرى عاشت الفقر والتهميش خلال عقود. يبدأ فارس حديثه عن «رائحة موت تفوح في كل أرجاء المدينة وتبعث على الذهول!».
من جانب آخر، وكما هو متوقع، كانت نسبة نزوح السكان كبيرة جداً. وصلت، بحسب فارس، إلى حوالي تسعين في المئة. يروي إحدى التجارب التي خاضها خلال المعركة، لنقل البعض من هؤلاء: «كان ثمّة عائلة تقيم في البيت المجاور لحاجز القوّات النظاميّة. ونظراً لعدم تمييز قوّات النظام بين مدنيين ومسلّحين. خشي عناصر الجيش الحر من تصفية العائلة على يد الجنود النظاميين. اتصلوا بي. واضطررت لاستخدام السلالم في الجهة البعيدة عن الحاجز لكي نُخرج العائلة، بمساعدة عناصر الجيش الحر. ثمّ نقلتهم بسيارتي إلى مكان آمن!».
حين تطلب من رائد الحديث عن أبرز ما أثّر به خلال معركة الأيام الخمسة يكتفي بالقول: «في كفرنبل رأيت رجالاً عاهدوا الله فصدقوا. رأيت أهل الجنة. رأيت الحرية والكرامة، والحمد لله أنني عشتهما، فلم أعد أبالي أن أموت الآن»!

(دمشق)
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك