رأيكم يهمنا
رأيكم يهمنا
على طريق الانقلاب
 
ماذا يعني أن تحتفل بعيد للموسيقى؟ 21 حزيران موعد هذا العيد، بالعرف الفرنسي الذي أطلقه وزير الثقافة الاشتراكي جاك لانغ في العام 1982. هذا اليوم هو الموعد التقريبي أيضاً لما يسمى بـ«انقلاب الشمس الصيفي»: مرّة كل عام تصل الشمس في مسارها إلى نقطة الميل الأعلى. يوم لاختتام دورة وافتتاح أخرى.
هو إذاً، بالدرجة الأولى، زفير أخير قبل شهيق العام الموسيقي - الشمسي المقبل.
من زاوية الموسيقي، فرصة لنفض الزوائد التي تلتصق بروحه، وهو يلاقي جمهوراً واسعاً في هذا اليوم، فيلقي على مساره الإبداعي نظرة جديدة، تخوّله الولوج في طبقة مختلفة من تراكم جهوده ورؤاه. ولا يعني ذلك، احتكام الموسيقي بشكل مطلق إلى مقياس «شعبوية» الموسيقى، لأن العلاقة بين الطرفين أبعد وأعقد من «ما يطلبه الجمهور»، بل تشمل أيضاً ما يراه الفنّان، ومدى قدرته على نحت ذوق المستمع وتحويله.
أمّا من زاوية الميدان الموسيقي عامة، فالعيد أيضا محطة لممارسة نقد ذاتي متوازن، يقرأ التجربة الموسيقية الجماعية، بمختلف توجهاتها ومستوياتها الاحترافية والهاوية، التقدمية والتقليدية، التجريبية والنمطية. وليس لهذا النقد أن يكون عقلنة «أبوية» للفعل الموسيقي، تبتّ في من يكون ومن لا يكون، بل عليه أن يفتح مساحة لتعميق فهم أبعاد العلاقة بين الموسيقيّ والمستمع، بين الموسيقى كسمة أساسية للمجتمع والبيئة الإنسانية، وباقي مكونات التجربة الجماعية، كالسياسة والاقتصاد والفكر والدين.
ومن وجهة سمع «المواطن العادي»، يجدر بهذا العيد أن يقلب موازين الهرم الاجتماعي موسيقياً، باختراق كل الحواجز المادية والتكنولوجية والطبقية التي تعزل فئات معينة ضمن «عصبيات» موسيقية نمطية متكررة. مساحة هذا الاختراق تقوم بشكل أساسي على الميدان المشترك الجامع: الشارع.
على أساس هذه المعايير العامّة لمفهوم «عيد الموسيقى»، يمكننا تقييم التجربة اللبنانية في هذا السياق.
أولاً، لا بدّ لنا أن نلاحظ ضيق مساحة الاحتفال الموسيقي في لبنان، فهو شبه محصور في العاصمة بيروت، حيث يكون إطاره محدوداً أصلاً في مناطق العاصمة التي تشهد بطبيعة الحال وفي باقي أيام السنة، نشاطا موسيقيا علنياً بارزا مقارنة بباقي أحياء بيروت وشوارعها. وهنا يفشل «عيد الموسيقى» في تحقيق أحد أهم أهدافه النظرية، أي تعريف جماهير واسعة على اتجاهات موسيقية جديدة، وتكريس وحدة الهوية المجتمعية عبر لقاء الطبقات والمناطق والأيديولوجيات المختلفة.
ثانياً، تغيب عن محطة «العيد»، منهجية النقد اللاسلطوي التي تحدثنا عنها. فمساحة النقد الموسيقي المتوافرة حالياً في لبنان بمعظمها غير جديّ، يميل إما إلى الاوتوماتيكية الصحافية أو إلى الشاعرية في مقاربة العمل، ويفتقر إلى التغذية الموسيقية والبنى التحتية الضرورية، في ظلّ رضوخ «المثقفين» اللبنانيين النظريين لتهميش الثقافة جغرافياً وطبقياً بل حتى عمرياً، ولتحييدها عن دينامية الواقع الاجتماعي.
أضف إلى ذلك المقاربة «الديناصورية» التي تنتشر بين كثير من ممارسي النقد الموسيقي في لبنان، حيث تنتشر عقدة «وين أيامك يا أم كلثوم؟» و متلازمة «نوستالجيا الزمن الذهبي».
أخيراً، نلاحظ أن إحدى الإشكاليات التي تواجهها الموسيقى و«عيدها» في لبنان، هي عملية الترويج الموسيقي، من الانتقاء إلى التسويق. فالذي بيده اليوم في لبنان، مفاتيح إدخال الموسيقى إلى آذان المستمعين في بيوتهم، إما شركات إنتاج رأسمالية تنتمي إلى مقاربة «اقتصاد الموسيقى»، أو وسائل إعلام تتبع أجندات سياسية ودينية واجتماعية دقيقة، أو منظمات دولية أجنبية غير ملمّة بحيثيات الواقع الاجتماعي ناهيك بالواقع الموسيقي والفنّي عامة.
«عيد الموسيقى» يندرج بشكل خاص ضمن هذه المجموعة الثالثة التي ذكرناها، فهو بلا شكّ محطة فرانكوفونية بالدرجة الأولى، تنظر إلى اللبنانيين، موسيقيين ومستمعين، بعين مستشرقة لا تتوخى عضوية المكان والزمان والإنسان. فنرى حيناً، تدويراً لزوايا الخطاب الفني في حالات مثل «الراب» أو «الروك»، واتباعا في حين آخرً لكوتا سياسية - اجتماعية تلبّي قراءة الجهات الممولة الأجنبية، فيما يبقى الطابع العام «اكزوتيكياً» أكثر منه جوهرياً أو تقدمياً أو حتى تقليدياً.
أمّا الحركة الموسيقية الحقيقية في لبنان، التي تشهد اليوم مخاضاً «ثورياً» لم تلتفت إليه أضواء إعلامية كثيرة، فهي في خضم مرحلة يمكن وصفها بالمعركة، مع كلّ ما سبق ذكره من إشكاليات، إضافة إلى الرقابة السياسية والدينية والتضييق الاقتصادي المؤسساتي.
يهمني هنا، مثالاً لا حصراً، أن أشير إلى مسار تجربة أنتمي إليها بنفسي. تفاعلت مع قالب «الراب» الذي أتى من الخارج، عندما وجدت فيه امتداداً معاصراً لثقافتها الكلامية الشعرية الفطرية، ومساحة موسيقية مدينية مألوفة. لكنها خرجت من القالب، إلى صياغة تجربتها الخاصة، بانفتاح تامّ على المخزون التراثي العربي أو الشرقي، وعلى النماذج الموسيقية العصرية في مختلف المساحات الثقافية العالمية.
هذه التجربة التي اتكأت بشكل أساسي على الموارد الخاصة، والإنتاج الذاتي وتقنيات التواصل لتخترق الحدود، بدأت تصبح «نمطاً تصعب تسميته». وهذا بحد ذاته إنجاز مرادف للإبداع الشامل، يؤكد في الوقت نفسه أن جذوره تمتد عميقاً في الهوية المحلية والإنسانية، لأنه يخترق فعلاً حدود الطبقة والمنطقة والمذهب. لكنه لا يزال عاجزا عن اختراق احتكارات الإعلام والإنتاج والأداء، إلا نادرا.
مع كل ذلك، وفي انتظار نضوج «الانقلاب الموسيقي - الشمسي»، يمكننا أن نحتفل كل عام، بأن الموسيقى لا تزال حيّة!
التسجيل في الموقع يتيح الاستفادة من كافة الخدمات الخاصة بالمشتركين
جريدة السفير السفير العربي فلسطين معلومات
جميع الحقوق محفوظة © 2019 السفيــر
إضافة تدوينة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة مصورة
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
الحد الأقصى 7 صور
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
كلام الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
المشاركة  
 
 
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
النص
الحد الأقصى 8000 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الصورة
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الرسم
الحد الأقصى 750 حرف
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الفيديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط فيديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
شرح الأوديو
الحد الأقصى 750 حرف
إضافة رابط أوديو
معلومات تفصيلية
تصنيفات
 
 
كلام الصورة
الحد الأقصى 150 حرف
إضافة تدوينة
في مدونة
اتصل بالكاتب
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
عنوان الرسالة
نص الرسالة
اتصل بنا
الاسم الكامل
البريد الالكتروني
جهة الاتصال
عنوان الرسالة
نص الرسالة
الاسم المستخدم
البريد الالكتروني
نص الرسالة
شروط استخدام الموقع وتصفّحه
المشاركة في الموقع
تعتمد سياسة موقع "شباب السفير" على التفاعل مع الزائر، ما يجعله صانع محتوى الموقع. ولذلك، فإن محتوى المساهمات يعبّر عن وجهات نظر أصحابها، بطبيعة الحال. ولا يتحمل موقع "شباب السفير" أي مسؤولية عن مضمون هذه المساهمات.. فهي من الشباب، وإليهم، والموقع هو الواسطة.
قواعد التسجيل والمشاركة
يحق لأي قارئ التسجيل في موقع "شباب السفير"، وفقاً لنظام عضوية وشروط واضح، يوافق عليه القارئ مسبقاً، لاكتساب صفة "مشترك"، ما يسمح له بنشر التعليقات، وبالمساهمة في الكتابة ونشر الصور والرسومات وملفات الفيديو والملفات الصوتية، وبالمشاركة في كافة خدمات الموقع الخاصة بالمشتركين.
عملية التسجيل مجانية، ولا تتطلب سوى تزويد الموقع ببعض البيانات العامة الإلزامية، وبعض البيانات الاختيارية.
لا تخضع المشاركات للتحرير أو التصحيح. وهي تنشر في فترة أقصاها 24 ساعة.
يحق لإدارة الموقع إلغاء أي مشاركة تخالف قواعد النشر وشروطه. ويحق لأي قارئ التبليغ عن مخالفة، أو الاستفسار عن مشاركة لم تنشر، أو تم حذفها إثر النشر.
لا يسمح أن تتضمن المشاركات (بمختلف أشكالها) أي شكل من أشكال التهديد أو الحض على الجريمة، أو الترويج لكراهية أفراد أو مجموعات بسبب العرق، أو الدين، أو المعتقد، أو الجندر، أو الجنسية، أو الفيزيولوجيا، أو الهوى الشخصي، ... ولا يسمح باستخدام الشتائم أو القدح والذم، أو التشهير أو التجريح الشخصي، بالكاتب أو بغيره من الأشخاص. كما لا يسمح بإرسال مشاركات تتضمن كلمات مهينة. ولا يسمح باستخدام أسماء مستعارة غير لائقة أو تضمن كلمات مهينة..
لا يسمح بنشر مساهمات تخالف قوانين حق النشر أو حقوق أخرى لممتلكات فكرية لأي شخص كان.
يوافق "المشترك" على النشر في الموقع من دون مقابل مادي، كما يوافق على شروط النشر.
جميع المشاركات المنشورة تعبر عن رأي مرسليها وليس عن رأي الموقع.
لإدارة الموقع الحق بتعليق عضوية مشترك في حال مخالفته قواعد النشر وشروطه، كما يحق لها إلغاء العضوية عند تكرار المخالفة.
شروط استخدام وتصفح الموقع والتعليق ورفع المسؤولية
VPN
إذا كنت تتصفح هذا الموقع (www.assafir.com) من خلال شبكة خاصة افتراضية (virtual private network أو VPN)، قد تظهر على صفحتك محتويات تتضمن إعلانات تختلف عن الإعلانات المنشورة فعلياً على موقع "شباب السفير".
إن جريدة "السفير" لا تتحمل أي مسؤولية عن محتوى هذه الإعلانات المنشورة دون معرفتها وموافقتها، ولا تتبنى مضمونها، وتحذر القراء من احتمال أن تتضمن هذه الاعلانات محتويات بذيئة ومسيئة للأخلاق العامة أو قد تعرّض القارئ لعمليات احتيال وغش.
ننصح قراءنا بتصفح موقع "شباب السفير" على الإنترنت من خارج الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN).
الإعلانات على الموقع
نظهر إعلانات ترتبط باهتماماتك:
نبيع مساحات على الموقع الالكتروني إلى المعلنين. وغالباً ما تحتوي الإعلانات الناتجة على ملفات تعريف الارتباط. يستخدم المعلنون معلومات الاستعراض المجمعة من ملفات تعريف الارتباط هذه للمساعدة على عرض إعلانات أخرى قد تعنيك فيما تتصفح مواقعنا على الإنترنت. غالباً ما يُشار إلى ذلك بعبارة الإعلان السلوكي. يُعد الإعلان السلوكي طريقة لاستخدام المعلومات المتعلقة بنشاطك في استعراض الإنترنت، يتم جمعها باستخدام ملفات تعريف الارتباط بهدف وضعك مع مستخدمين آخرين ضمن مجموعات تتشارك اهتمام معين وعرض عليك إعلانات بالاستناد إلى تلك الاهتمامات.
مع أن بيانات الإعلان السلوكي التي يتم جمعها تستخدم نشاط الاستعراض لفهم اهتماماتك، تظل البيانات مجهولة الهوية ولا ترتبط بك كشخص حتى إن قمت بتسجيل الدخول إلى موقعنا على الإنترنت.
إن شركتنا، كما الشركات التي تعرض الإعلانات على مواقعنا، لا تبيع البيانات المجموعة من ملفات تعريف الارتباط إلى أي شركات أخرى.
من نحن
موقعٌ جديد، بتصميمٍ جديد، وخدماتٍ جديدة ستوضع في خدمتكم تباعاً. لكنّه في الوقت عينه امتدادٌ لملحق بدأ قبل أكثر من 17 عاماً، وتحديداً في 30 تمّوز 1998. في ذلك اليوم اشترى الزميل خالد صاغية عدد "السفير" من أمام باب الجامعة الأميركية حيث يدرس، ليفاجئ بأنّ المادة التي اقترحها على الراحل جوزيف سماحة، منشورة في صفحة تحمل اسم: "شباب". قال جوزيف لخالد الذي اتّصل به خجلاً ذلك اليوم: "خلص كان لازم أعمل هيك ما بقى فيك تتردد. الخميس الجاي في صفحة تانية بدّك تحضّرها".
وهكذا بدأت الحكاية. الخميس الأوّل تبعه خميسٌ آخر وآخر، والملحق الذي كان يصدر في صفحةٍ واحدة، صار يصدر في صفحتين. ومع الوقت تبدّل موعد صدوره من الخميس إلى الأربعاء. وتوالى على رئاسة تحرير الملحق والكتابة فيه شبّان وشابات هواة ومحترفين، تابع بعضهم العمل في الصحافة والإعلام، فيما انصرف آخرون إلى مشاغل أخرى، ومنها الأدب أو الرسم أو المسرح.. أو حتى السياسة.
لاحقاً، تبيّن أنّ أي رغبةٍ بالتواصل مع الشباب، ولا سيّما الطلاب، تغفل الجانب الإلكتروني لن تكون كافية. هكذا، بدأ العمل في العام 2009 على تحضير موقع خاص بـ"شباب"، منفصل عن موقع الجريدة الأم. وفي 24 آذار 2010، أطلق الموقع ليتيح تفاعلاً أكبر بين "شباب" وقرّاءه.
لكن، ومع التطوّر الكبير الذي طرأ على عالم الانترنت، برزت الحاجة إلى موقع جديد أكثر تماشياً مع التغيّرات الحاصلة. قبل الدخول في تفاصيل الموقع الجديدة، تجدر الإشارة إلى أنّ النسخة التي ترونها أمامكم اليوم هي نسخة تجريبية، نتوقع أن تجدوا فيها أخطاء عدّة، ولذلك من المهم أن تشاركونا بملاحظاتكم واقتراحاتكم لنواصل العمل على تطوير الموقع.
التسجيل
عليك
التسجيل
للاستفادة من كافة خدمات الموقع
حفظ التعديلات
الرجاء إدخال كلمة السر لإتمام العملية
تأكيد التسجيل
لقد تم التسجيل بنجاح
الرجاء تفعيل الحساب عبر البريد الالكتروني والتأكد من معلوماتك الشخصية لإتمام عملية التسجيل
تفعيل كلمة السر
لقد تم الإرسال بنجاح
الرجاء مراجعة البريد الإلكتروني لتعديل كلمة السر واتمام العملية
طلب اشتراك في مدونات شباب
نوع المدونة
اسم المدونة
تأكيد اسم المدونة*
*هذا الاسم سيظهر في جميع التدوينات ولا يمكن تعديله لاحقا
تعريف المدونة
حد أقصى 140 حرف
لاتمام عملية التسجيل يرجى التأكد من المعلومات التالية واستكمالها
البريد الالكتروني
يرجى إدخال بريد إلكتروني صحيح للتمكن من تفعيل الطلب والتواصل مع الموقع
بلد الإقامة
الجنسية
تاريخ الميلاد
إن جميع المعلومات الواردة في هذه الحقول إلزامية. والتسجيل بمعلومات خاطئة يعرّض المدونة للإيقاف
تسجيل الدخول
البريد الإلكتروني
كلمة السر
مستخدم جديد
حساب جديد
أو تسجيل الدخول عبر
معاينة
صفحة البيانات الشخصية
هذا الاسم غير قابل للتعديل،
اتصل بنا
لطلب التعديل
البريد الإلكتروني*
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
*الرجاء تأكيد التعديل عبر مراجعة البريد الالكتروني الجديد
إسم المدونة
نص الرسالة
خطأ في الدخول
معلومات تسجيل الدخول خاطئة
الرجاء التأكيد من معلومات الدخول والمحاولة مجددا
مستخدم جديد
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
تأكيد البريد الإلكتروني
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
تأكيد اسم المستخدم
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
* هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
الرجاء التأكد من بيانات التسجيل
معلومات إلزامية
البريد الإلكتروني
 
يمكن استخدام البريد اللالكتروني لاحقا لتسجيل الدخول إلى الموقع
كلمة السر
تأكيد كلمة السر
اسم المستخدم*
الرجاء التأكد من اختيار اسم المستخدم
هذا الاسم سيظهر في جميع مشاركاتك، ولا يمكن تعديله لاحقا إلا بموافقة إدارة الموقع
معلومات إضافية
البلد
المدينة
تاريخ الميلاد
الجنس
حقل العمل
صورة شمسية
 
كلمات البحث
بحث تفصيلي
إبحث في:
 
 
 
   
اسم الكاتب
من تاريخ
إلى تاريخ
إضافة لائحة جديدة
العنوان
الحد الأقصى 60 حرف
التعريف المرافق
الحد الأقصى 750 حرف
نسخة للطباعة
نسيت كلمة السر
الرجاء إدخال البريد الالكتروني
تعديل كلمة السر
كلمة سر جديدة
تأكيد كلمة السر
لقد اطلعت وأوافق على شروط الاستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على شروط الإستخدام
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الاستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
 
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
لقد اطلعت وأوافق على سياسة الخصوصية وشروط الإستخدام
أدخل الرقم الظاهر في الخانة
إضافة موضوع إلى لائحة قراءة
 
تمت الإضافة
عليك التسجيل للاستفادة من خدمات الموقع
تحديد هذه الصفحة كصفحة الدخول الرئيسية إلى الموقع
إلغاء تحديد صفحة الدخول
إعادة نشر المقال في مختارات المشتركين
إضافة المقال إلى قائمة المواضيع المفضلة
لقد أعدت نشر المقال مسبقاً
لقد أضفت المقال مسبقاً إلى اللائحة
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك
متابعة مواضيع المشترك
التوقف عن متابعة مواضيع المشترك